2022-09-26 T23 33 00 + 00 00

سنعرض لكم في مقالتنا اليوم معلومات عن علم تشاد ودلالات الألوان التي يتكون منها العلم. جمهورية تشاد هي دولة تقع في قارة إفريقيا، ويقدر عدد سكانها بحوالي 163.5 مليون نسمة، وعاصمة تشاد نجاميا، يحدها جنوب إفريقيا الوسطى ومن الشمال ليبيا، ومن الشرق. الحدود هناك السودان. .

تتميز جمهورية تشاد بتنوع حياتها الطبيعية، حيث تضم عددًا كبيرًا من المستنقعات والسافانا والعديد من المعالم الأثرية الأخرى، وتضم العديد من الأعراق المختلفة، حيث يتحدث سكانها حوالي 100 لغة، وتجدر الإشارة إلى أن اللغة الرسمية للبلاد هي الفرنسية، وتبلغ نسبة المسلمين الموجودين فيها حوالي 50٪ من إجمالي السكان، وتشتهر البلاد برسومات الكهوف القديمة التي تعود إلى حضارة تساو. من خلال الأسطر التالية، سنقدم لك لمحة موجزة عن تاريخ العلم، موضحًا معاني ورموز الألوان التي يتكون منها علم تشاد. تابعنا.

تاريخ علم تشاد

ذكر المؤرخون روايات تحكي تاريخ علم جمهورية تشاد التابعة لقارة إفريقيا. جاءت هذه المعلومات لتوضيح الأمور التالية

بداية إصدار العلم

  • في 30 يونيو 1958، كانت تشاد تحت الاستعمار الفرنسي. كان لابد من وجود علم يمثله، لذلك أصدر المسؤولون قرارًا بجعل العلم بثلاثة ألوان، ثم اتخذ العلم الألوان الثلاثة التالية “الأحمر والأخضر والأصفر”. صدر العلم عام 1958 وتحديداً في 30 يونيو.

علم تشاد عام 1959

  • عندما طورت تشاد تصميمًا لعلمها الخاص، لم تأخذ في الاعتبار أن الألوان التي اختارتها تستخدم من قبل بعض الدول، مثل السنغال والكمالي، وعندما تحولت إلى هذا الأمر، سرعان ما غيرت ألوان العلم و استبدل اللون الأخضر باللون الأزرق الغامق. من نوفمبر.

وصف علم تشاد

في منتصف القرن العشرين بدأت تشاد العمل من أجل الحصول على الاستقلال من الاحتلال الفرنسي، وفي ذلك الوقت كثفت جهودها للحصول على العلم الذي يمثل هذا الاستقلال، فأخذت العلم بثلاثة ألوان، أحمر، أخضر، والأصفر. أصبحت الألوان الجديدة للعلم الأحمر والأصفر والأزرق، ولكل من هذه الألوان رموز ودلالات، هذه الرموز سنتعرف عليها في فقرتنا التالية.

معنى ورموز علم تشاد

استخدمت تشاد في علمها الألوان الوطنية المعترف بها في معظم أعلام قارة إفريقيا وهي الأحمر والأزرق والأصفر، ولكل من هذه الألوان معنى محدد. سنشرح لك هذه المؤشرات من خلال ما يلي

  • الأحمر يعكس هذا اللون الدماء التي نزفها الشعب نتيجة الاحتلال الفرنسي، والدماء التي تعهد سكانها بالتضحية بها إذا لزم الأمر.
  • الأزرق يشير هذا اللون إلى السماء، ويرمز إلى الأمل الذي كان لدى شعب تشاد في إمكانية إنهاء الاحتلال.
  • الأصفر تم اختيار هذا اللون ليكون من بين ألوان العلم ويرمز إلى المناطق الصحراوية الشاسعة التي تتكون منها أراضي تشاد.

من المعروف أن الدول تضع القياسات المنتظمة والأبعاد المعترف بها دوليًا للأعلام قبل البدء في تصميم العلم، ويلاحظ أن تشاد لم تنتبه لنسب محددة عند وضع علمها، لذلك نجد العلم يأخذ النموذج التالي

  • خطوط عمودية مرتبة باللون الأزرق بجانب سارية العلم والأصفر والأحمر.

حرصت جمهورية تشاد على إثبات وجودها وتعزيز هوية مواطنيها، فرفعت علم تشاد على المؤسسات العامة والمؤسسات الخاصة وجميع المباني الحكومية. يمثل هذا العلم جمهورية تشاد في المؤتمرات الدولية.

بهذا نكون قد أوضحنا لكم كل التفاصيل المتعلقة بعلم تشاد وتاريخه ومراحل تطوره ودلالات الألوان التي يحتويها، وها نحن قد وصلنا إليكم وإلى ختام مقالنا اليوم. نشكرك على متابعتنا وندعوك لقراءة المزيد في عالم الموسوعة العربية الشاملة.