في المقال التالي سنعرض لكم معلومات عن علم جنوب افريقيا ونوضح ابرز المحطات التي مر بها العلم عبر التاريخ، اضافة الى توضيح معنى ألوان العلم ودلالات رموزه في التفاصيل. جنوب أفريقيا دولة تقع في الجزء الجنوبي من القارة الأفريقية، ويحدها من الشمال بوتسوانا وزيمبابوي من الشرق، وتحدها سوازيلاند وموزمبيق، ويحدها من الجنوب المحيط الأطلسي. والمحيط الهندي. ما يميز هذا البلد أن لديه ثلاث عواصم، العاصمة التنفيذية بريتوريا، والعاصمة القضائية بلومفونتين، والعاصمة التشريعية كيب تاون، والدين السائد في البلاد، والذي يعتنقه معظم السكان، هو المسيحية. أما عدد السكان فقد تجاوز 41 مليون نسمة عام 1996 م، إلا أن وباء الإيدز انتشر بين السكان خلال تلك الفترة مما أثر على النمو السكاني بشكل كبير.

على مر السنين، عانى الناس من مشكلة التمييز العنصري والعنصرية، وواجهوا العديد من التحديات التي قادها نيلسون مانديلا في محاربة العنصرية، لينتهي به الأمر باختيار مانديلا رئيساً للبلاد، كما تتميز البلاد. من خلال التنوع الثقافي، ولهذا سوف نشرح لكم من خلال الفقرات التالية أهم المعلومات عن علم جنوب إفريقيا، ونوضح معنى ألوان العلم بالتفصيل، لذا تابعونا.

تاريخ علم جنوب افريقيا

مرت جنوب إفريقيا بالعديد من الأحداث التاريخية التي أثرت بشكل كبير على تصميم علمها، وعاش الناس العديد من التحولات التاريخية والاجتماعية التي أثرت عليها، ولهذا سنشرح لكم في الفقرات التالية ما هي أبرز المحطات التاريخية التي لقد مر العلم عبر التاريخ.

علم جنوب إفريقيا عام 1992

في الفترة ما بين 1899 و 1902 م، استمرت الحرب الأنجلو-بوير، واستمرت الحرب حتى تم إبرام معاهدة فيرينجينغ، وكان من نصوص تلك المعاهدة اختيار علم لدولة جنوب إفريقيا، و تحديد جنوب البلاد، شريطة أن يظل تحت سيطرة الانتداب البريطاني. علم المستعمرين على أراضي الدولة.

علم جنوب إفريقيا عام 1910

مع قدوم عام 1910 م، تم تشكيل اتحاد جنوب إفريقيا، التقت المستعمرات الأربع بهدف اعتماد علم جديد للبلاد، لكن في ذلك الوقت ظلت السلطات البريطانية متمسكة بنفوذها ولم تقبل التنازل عنه.، وكانوا مصممين على رفع علم الدولة باللون الأزرق مع الأحمر، وسمحوا بضبابية ملامح الطائر. الذي كان حاضرا على الطائر في ذلك الوقت، ووضع الذراع الأفريقي بدلا من الطائر، والجدير بالذكر أن هذا الدرع كان يستخدم كرمز لدولة جنوب أفريقيا، ولم يقبل الناس هذا العلم في ذلك الوقت الوقت نتيجة وجود عداوة شديدة بينه وبين المستعمر.

علم جنوب إفريقيا عام 1928

مع مرور الوقت، قرر الاتحاد تغيير تصميم العلم، نتيجة رفض الشعب للعلم البريطاني، مما أدى إلى حجة استمرت لأكثر من ثلاث سنوات، والتي انتهت بحل يرضي جميع الأطراف. الصراع، وهو تصميم علم يحتوي بداخله على ثلاثة أعلام صغيرة أخرى، وكان تصميم العلم على شكل ثلاثة خطوط أفقية باللون الأزرق والبرتقالي والأبيض، وهناك ثلاثة أعلام صغيرة أخرى في هذا العلم، العلم الأول للاتحاد البريطاني، والعلم الثاني للاتحاد الأفريقي، والعلم الثالث من أورانج، وفي اليوم الثلاثين من مايو 1928 م، تم رفع هذا العلم لأول مرة، لكن شعب الاتحاد الأفريقي ظلوا معارضين له، وسعوا كثيرًا لتغييره، لأنهم شعروا بالغضب من التزام علم الاتحاد البريطاني بجانب علمهم.

علم جنوب إفريقيا عام 1994

في ذلك الوقت، تم إلقاء القبض على نيلسون مانديلا وسجنه، وبعد الإفراج عنه قرر الشعب تغيير تصميم العلم، وأجرى العديد من المفاوضات للوصول إلى تصميم جديد للاتحاد الأفريقي فقط، وتم الإعلان عن مسابقة لتقديم التصاميم يمكن أن يمثل الدولة والاتحاد. تم تقديم آلاف التصميمات إلى اللجنة المسؤولة عن تشكيل العلم، وتم تقليصها إلى ستة تصاميم، لكن لم تتم الموافقة على أي منها لاحقًا من قبل اللجنة.

بحلول عام 1994 م، تم تكليف رولف ماير وسيريل رامافوزا بالتصميم المناسب لدولة جنوب إفريقيا والاتحاد الأفريقي، وقاموا بتطوير تصميم مستوحى من شعار ناميبيا، وفي اليوم السابع والعشرين من أبريل 1994 م، يستحق ذلك في نفس اليوم الذي جرت فيه الانتخابات الديمقراطية الأولى في البلاد، تعيين نيلسون مانديلا كأول رئيس لجنوب إفريقيا.

علم جنوب إفريقيا عام 1995

بعد اختيار تصميم العلم في عام 1994 م، كان من المفترض أن يبقى العلم في فترة تجريبية تصل إلى خمس سنوات، وبعد ذلك سيتم مناقشة الأمر، وهل يجب تغيير التصميم أو الموافقة عليه، ولكن في تلك الفترة تم اعتماد الدستور الأفريقي المؤقت، والذي نص على اعتماد هذا التصميم، واعتبار هذا العلم الشعار الرسمي للبلاد، وفي تلك الفترة تم تحديد الرموز الوطنية للدولة، ومع حلول عام 1995 م وافقت الجمعية التأسيسية على اعتماد هذا العلم، وإدراجه في دستور الولاية.

شكل علم جنوب افريقيا

بعد اعتماد علم دولة جنوب إفريقيا، دار الكثير من الجدل حول اختيار تصميمه، حيث اعتبر البعض أن هذا التصميم يشير إلى ثقافة الدولة وتراثها، وأن ألوانه تمنح الأفارقة السود الهيمنة والسيطرة. وعارض البعض التصميم بهدف الحفاظ على حقوق العرق الأبيض، لذلك تم توضيح معنى الألوان والتصميم. علم الدولة، ليكشف عن رمزيتها، ولتقليل الجدل والجدال.

تصميم علم جنوب أفريقيا

وأوضح الكثيرون أن اختيار تصميم علم جنوب إفريقيا جاء نتيجة تأثره بالثقافات المختلفة في الدولة، بالإضافة إلى العديد من الأحداث التاريخية التي مر بها الناس. تم تصميم العلم بستة ألوان هي الأسود والأحمر والأبيض والأزرق والأخضر والأصفر. بالنسبة للتصميم نجد شريطين باللونين الأزرق والأحمر يقعان على حواف العلم أفقياً، وبين هذين المشاربين يتم فصلهما بخط أخضر مرسوم على شكل الحرف Y، ونهاية هذا الحرف على الجانب للرافعة، وهناك شريط أبيض يفصل بين الأخضر والأحمر والأزرق، بالإضافة إلى مثلث باللون الأسود على يسار العلم، وهذا المثلث محاط بشريط أصفر.

معنى ألوان علم جنوب إفريقيا

تم تصميم علم دولة جنوب إفريقيا بعدة ألوان مختلفة وهي الأحمر والأصفر والأسود والأزرق والأبيض والأخضر، وهناك تفسيرات مختلفة حول سبب اختيار تلك الألوان، وسوف نشرح لكم أشهر التفسيرات لأسباب اختيار ألوان العلم

  • التفسير الأول يقول إن اللونين الأحمر والأزرق الموجودين في تصميم العلم يرمزان إلى اتحاد كل من الثقافة الأفريقية والثقافة الأوروبية، بينما يشير اللون الأخضر والأبيض إلى السلام ونبذ العنف.
  • التفسير الثاني يشير هذا التفسير إلى أن اللون الأسود والأخضر والأصفر يشير إلى الماضي الذي مرت به الدولة، فهي ألوان كانت تستخدم بكثرة في أعلام الدول الإفريقية، أما الأحمر والأزرق والأصفر. كانت الألوان البيضاء تستخدم في أعلام الدول الأوروبية مما يدل على مدى تأثيرها الثقافي.
  • التفسير الثالث يوضح هذا التفسير أن سبب اختيار اللون الأصفر هو أنه يشير إلى الذهب الذي يمثل ثروة كبيرة للبلاد. أما اللون الأسود فهو يرمز إلى العرق الأفريقي. يشير اللون الأخضر في العلم إلى الأرض الخصبة. أما اللون الأزرق فيشير إلى رموز الاتحاد. أوضح دستور البلاد أن تجانس الألوان في علم الدولة يدل على تجانس مختلف الأعراض في البلاد، والوحدة بين الناس.

تحية علم جنوب افريقيا

قديماً كان استخدام العلم مقصوراً على استخدامه كراية عسكرية عند دخوله حروباً أو معارك للقتال، بحيث يكون للجنود راية توحدهم، ولكن مع تقدم العصور وحدوث الكثير. أحداث تاريخية مهمة، تم استخدام العلم لتعريف هوية الدولة وهوية الناس، حيث وسيلة المواصلات في الدولة، يرفع العلم عالياً، وتقوم المؤسسات الحكومية ومباني الدولة برفع العلم فوقه للتعبير عنه. الهوية، وترفع فوق كل الأبنية في الأعياد الوطنية، حيث تستخدم عند استقبال أي وفد رسمي، وتؤدى تحية العلم يوميا على الراديو في الصباح، ولا يتم التخلي عن الطوابير. صباح في مدارس العلم تحية.

معلومات عن علم جنوب أفريقيا

يُظهر علم جنوب إفريقيا التاريخ الطويل للبلاد، والأحداث التاريخية التي شارك فيها الناس، ومعاناتهم من التمييز العنصري والعنصرية. في السطور التالية سوف نعرض لكم معلومات مميزة عن علم جنوب إفريقيا

  • عند تنظيم المنتديات الدولية، يكون علم الدولة هو أول علم يتم رفعه وآخر علم يتم إنزاله.
  • أقر فريدريك براونيل بأن العلم يجب ألا يحتوي على أي رمز، وأنه يجب أن يقتصر على تجانس الألوان فقط، لأن الرمز قد يؤدي إلى التمييز العنصري أو العرقي بين الناس، والهدف من العلم هو توحيد الناس و زيادة تجانسهم.
  • على الرغم من الموافقة على مرحلة تجريبية تصل إلى خمس سنوات، تم إلغاء تلك المرحلة، وتمت الموافقة على العلم في العام التالي للسنة التي تم فيها تطوير التصميم.
  • ينص قانون الدولة على وجوب إظهار الاحترام والولاء للعلم، ويحذر من عدم وضع أي علم على الأرض، ويجب عدم استخدامه كغطاء أو شاشة لأي منصة.

وبذلك أوضحنا لكم من خلال مقالتنا معلومات مهمة عن علم دولة جنوب إفريقيا، موضحين التصاميم المختلفة التي خضع لها العلم عبر التاريخ، بالإضافة إلى عرض أبرز الأحداث التاريخية التي أثرت على تصميم العلم. وبيان معنى ودلالات ألوانه بالتفصيل.