أنواع البكاء في علم النفس تم شرحها من قبل العلماء وتم تحديدها في أكثر من بحث، حيث يعتبر البكاء جزء أساسي من طبيعة الإنسان، حيث يتعرض كل منا لضغوط وأزمات تجعله يبكي كرد فعل طبيعي للحزن و ضيق، لكن أنواع الدموع تختلف من شخص لآخر حسب الموقف الذي يحدث له. ، وهذا ما سنتحدث عنه في موضوعنا بالتفصيل عبر.

أنواع البكاء في علم النفس

أنواع البكاء في علم النفس

  • يعتقد علماء النفس أن هناك العديد من أشكال البكاء، والتي تؤدي إلى أنواع وأسباب مختلفة، بالإضافة إلى ما يشعر به الإنسان أثناء البكاء.
  • حيث أن الفرد الذي يتعرض لصدمات عاطفية تختلف درجة بكائه عن الشخص الذي يواجه مشاكل في حياته العملية أو الدراسة وغيرها.
  • هناك أيضًا أنواع من الناس يبكون بشكل هيستيري والدموع تتساقط من عيونهم مثل سيل.
  • قد يكون بكاء بدون صوت أو دموع للآخرين نتيجة ما يشعرون به من الحموضة والقهر.
  • كما أشارت الدراسات إلى أن البكاء أحيانًا مفيد لأنه يخفف من حدة الغضب والضغط النفسي الذي يشعر به الشخص في ذلك الوقت.

أول بكاء شفاف

  • ذكر أرسطو هذا النوع من البكاء في كتاباته على أنه النوع الأعمق.
  • هذا لأنه قادر على تغيير معتقدات الشخص وطبيعة حياته، مما يجعله ينظر إلى الأشياء من منظور جديد.
  • عادة ما يبكي الشخص عند حضور الجنازات أو عند مشاهدة فيلم يعبر عن مشاكل الحياة، أو في حالة وقوع مأساة خطيرة تتمثل في فقدان أحد أفراد أسرته.
  • يبدأ هذا البكاء عادة بتنهدات عميقة لا يمكن السيطرة عليها.
  • ثم ينهار الشخص بالبكاء وقد تستمر هذه الحالة عدة أيام، نتيجة لتذكرهم ذكريات حزينة من الماضي مع ما يمرون به في الوقت الحاضر، فيدخلون في دائرة مغلقة من الحزن واليأس.
  • العلاج النفسي هو الأنسب عندما تستمر هذه الحالة وتتطور.

ثانيا بكاء الفرح

  • وهو نوع من البكاء لا يسبب مشاكل نفسية أو يؤثر على صحة الإنسان.
  • هذا لأنه نتيجة شعور مفرط بالسعادة والفرح، لأن شيئًا غير متوقع حدث.
  • وهي من الأمور النادرة التي تحدث عندما ينتظر الإنسان بفارغ الصبر، وعندما يتحقق ذلك فإنه يؤدي إلى الشعور بالبكاء من الفرح.
  • البكاء هو رد فعل ناتج عن تحرك المشاعر العاطفية داخل الإنسان، حيث يشعر الأشخاص الذين حولهم برعايتهم الشديدة بعد الشعور بالوحدة وبحاجة إلى الحب والعاطفة.

ثالثًا، صرخة الغضب

  • يتعرض الأطفال عادة لهذا النوع من البكاء نتيجة حاجتهم الكبيرة لطلب معين، وهم ينتظرون موافقة والديهم.
  • وفي حالة عدم الاستجابة لها تزداد نوبات حزن الطفل مما يزيد من درجة البكاء والصراخ بطريقة مليئة بالغضب والاعتراض على ما يحدث.
  • يقوم بهذا الفعل لجذب انتباه من حوله والضغط عليهم لتلبية طلباته.
  • قد يستجيب بعض الآباء لبكاء طفلهم الغاضب ويفعلون ما يشاء.
  • ويمتنع آخرون عنها كنوع من التعليم وعدم تدليل الطفل، لكن هذا يجعله طفلًا مهزوزًا.
  • يمكن أن يستمر هذا الموقف معه حتى يكبر، وهو دائمًا ما يكرر هذا الفعل للفت انتباه من حوله.

رابعاً البكاء من الألم

  • ينتج هذا البكاء عن شدة الألم الذي يعاني منه الشخص نتيجة الإصابة أو الشعور بالمرض.
  • وهذا البكاء لا يفرق بين كبير ولا صغير ولا بين رجل وامرأة. يمكن أن يبكي الرجال أحيانًا عندما يصابون بجروح خطيرة.
  • قد يحدث بسبب المغص الشديد أو آلام الصداع النصفي، لذلك لا يستطيع الشخص السيطرة على دموعه.
  • قد يكون هذا البكاء متعلقًا بضرورة تعاطف المحيطين به.
  • يعتقد العلماء أنه مجرد رد فعل للجسم نتيجة الشعور بألم شديد.

بكاء التماسيح (دموع التماسيح)

  • يلجأ الكثير من الناس إلى هذا النوع من البكاء للمساعدة في إنقاذهم من خلال الهروب من موقف ما.
  • قد يكون ذلك بسبب عدم التمسك باتفاق معين، أو كسب تعاطف المحيطين به، وقد يكون ذلك بدافع الشعور بالذنب.
  • مثل بكاء الزوجة خوفا من زوجها حتى لا يعاقبها على خطأ ارتكبته فيغفر لها ويتجنب معاقبته عليها، أو بكاء طفل صغير عندما يرى أمه تحاول. لمعاقبته فيبكي حتى تتوقف عن فعل ذلك.

سادسا البكاء لتخفيف التوتر

  • غالبًا ما تقوم النساء بهذا البكاء، لأنهن أكثر توترًا وتشويشًا.
  • قد يتعرضون لضغوط نفسية نتيجة خوفهم المستمر والعاطفة المفرطة التي تتحكم في حياتهم وردود أفعالهم.
  • قد تبكي المرأة لأقل سبب، وغالبًا ما يؤثر عليها هذا الشعور لعدة أيام متتالية.
  • قد يكون البكاء بسبب انتقاد شخص ما لمظهرها أو طريقة لبسها، مما يتسبب في انهيارها بالبكاء دون سابق إنذار.
  • يمكن أن يكون البكاء سببًا للتوتر النفسي الذي تمر به، وقد وجدت الحجة الصحيحة لذلك، وتبدأ الدموع في الانفجار.

سابعا البكاء على الشفقة على النفس

  • يرى بعض الناس أنه ليس لديهم الحظ أو السعادة، مما يجعلهم دائمًا يشعرون بالأسف على أنفسهم.
  • على سبيل المثال، عندما يسمع شخص ما أن شخصًا ما قد حقق نجاحًا في عمله أو حصل على ترقية، أو عندما ربح أحد أصدقائه جائزة عن شيء ما.
  • بدلًا من أن يشعر بالسعادة من أجله يحزن على نفسه ويبكي من الشعور بالحزن، وأنه لم يحقق الخير في حياته.
  • أو إذا كان يعاني من مرض أو حادث ما، فهو دائما يبكي، ويشفق على نفسه مع تنهدات من الحزن ويتساءل دائما، لماذا حدث هذا لي

بعد التعرف على أنواع البكاء في علم النفس يمكنك معرفة المزيد من خلال

ما هو تفسير علماء النفس لسرعة البكاء

  • الشخص الذي يبكي بسرعة دون مقدمات، يشير إلى افتقاره إلى الشعور بالأمان والعاطفة من حوله، كما يحتاج إلى العيش بسلام دون مشاكل أو صراعات.
  • هذا الشخص أيضًا حساس جدًا وعاطفي، مما يجعله غير قادر على التحكم في دموعه.
  • قد يكون بحاجة إلى دعم اجتماعي من حوله.
  • ويعتمد معنى البكاء ودليله على السبب الذي أدى إليه.
  • كما وجدت الأبحاث أن النساء أكثر حساسية وحساسية مما يجعلهن يبكين أكثر من الرجال بسبب طبيعتهن الفسيولوجية.
  • يبكي الرجل بمعدل مرة واحدة في الشهر، بينما تبكي المرأة حتى 5 مرات في الشهر.
  • ويرجع ذلك إلى تنشئة الرجال في المجتمعات الشرقية، مما اضطره إلى إخفاء مشاعره وعدم إظهارها ؛ لأن هذا من شأنه أن ينتقص من رجولته.
  • والأطفال هم أكثر المخلوقات البكاء، بسبب عودتهم إلى الطبيعة التي خلقهم الله عليها.
  • يعتقد علماء النفس أن بكاء الدموع أحيانًا قد يهدئ من الضغط ومشاعر الحرق لدى الفرد، ويساعد على التخلص من الضيق والاختناق وتغيير المزاج العام للأفضل.

لا تفوت المزيد مع

فوائد البكاء

  • تقليل التوتر أحيانًا يساعد البكاء على تهدئة مشاعر الغضب والحزن ويساهم في الاسترخاء وتهدئة الأعصاب.
  • التخلص من الألم يفرز البكاء بعض الهرمونات التي تساعد في تخفيف الألم أو التخلص منه سواء كان ألمًا جسديًا أو نفسيًا.
  • تحسين المزاج إطلاق الإندورفين والأوكسيتوسين، مما يحسن المزاج.
  • التخلص من السموم تساعد الدموع على التخلص من الجراثيم والأجسام الغريبة التي تهاجم العين مثل الغبار والبخار.
  • المساعدة على النوم هذا له تأثير على الرضع، حيث أظهرت الدراسات أن بكاء الأطفال قبل النوم يجعلهم ينامون بشكل أفضل.
  • ينقي البصر الدموع ترطب العين وتحميها من الجفاف مما يساعد على تحسين الرؤية بشكل واضح.

هذا لا يعني أننا نلجأ إلى البكاء في أغلب الأحيان والمبالغة فيه، حيث أن البكاء له مشاكل صحية كبيرة، كما أنه يدخل الإنسان في حالة حزن واكتئاب شديد.

ويمكنك معرفة المزيد عندما تنتهي من معرفة أنواع البكاء في علم النفس من خلال