يعتبر اتفاق نتائج القياس مع القيمة المقبولة في القياس مهمًا لأن الفيزياء هي أحد فروع العلم التي تهتم بدراسة قياسات المادة إذا كانت هذه القياسات أطوالًا أو أحجامًا، وما إلى ذلك، وقد تكون الفيزياء مهتمة بـ قرب نتيجة القياس من الكمية الفعلية للمادة، لذلك سنذكر اتفاق نتائج القياس مع القيمة المقبولة في القياس بـ.

اتفاق نتائج القياس مع القيمة المقبولة في القياس

يعتمد التقارب بين نتيجة القياس والقيمة المحتملة للمقياس على دقة القياسات الناتجة عن تكرار التجارب ومقارنة النتائج مع بعضها البعض. قد يحدث خطأ في دقة النتائج بسبب أحد الأخطاء الشهيرة عند إجراء القياسات، وقد تعتمد نسبة القياس المقبولة أو المحتملة على زاوية رؤية الأشياء المختلفة.

مصطلح “نتائج القياس تتفق مع القيمة المقبولة في القياس” يعبر هذا المصطلح عن مدى توافق نتيجة القياس النهائية مع القيمة المقبولة لها، لذلك يتم التعبير عنها بمصطلح أو عنوان عنصر التحكم.

يعتمد حساب دقة القياس على تجنب الأخطاء الشائعة أثناء القياس، والنظرية الأساسية في القياس هي أن المقياس الصغير في أداة القياس يتناسب مع دقة القياس.

الفروق بين دقة القياس والضبط

الدقة والقياس هما من أدوات القياس التي تستخدم في قياسات الحجم والمساحات الصغيرة، والاختلاف بينهما وبين الضبط هو أن الضبط يعبر عن قيمة القياس الفعلية وقيمته المقبولة ومدى تشابهها، بينما تعبر الدقة عن التقارب بين القياسات وبعضها.

شرح الدقة والدقة

تشير دقة القياس بطريقة تفصيلية إلى مدى تشابه قيمة القياس مع القيمة الحقيقية، وعندما تتقارب مجموعة قيم القياس مع القيمة الحقيقية، يكون القياس أكثر دقة.

قد تكون الدقة مساوية لنصف قيمة أصغر مقياس على أداة القياس، والتعديل هو مدى تشابه عدد من القياسات مع كمية واحدة، وعندما تتقارب هذه القيم مع القيمة المحتملة، يكون القياس دقيقًا .

أسباب خطأ القياس وطرق اختبار الجهاز

قد يكون سبب الاختلاف في قيمة القياس مع القيمة المقبولة في القياس هو حدوث خطأ أثناء تشغيل الجهاز وقد يكون هذا الخطأ بسبب

  • العامل البشري حيث يتم القياس بشكل غير صحيح، أو لا يستخدم القياس بشكل صحيح، أو يتم النظر إليه من زاوية مختلفة، أو يتم تسجيل النتائج بشكل غير صحيح.
  • خطأ في أداة القياس يحدث هذا الخطأ عندما يكون هناك عطل في الجهاز، أو أن الجهاز لا يعمل بشكل صحيح.

من الضروري أيضًا اختبار ضبط ودقة الأداة المستخدمة في القياس عن طريق التصفير أو معايرة الجهاز لإعطاء قيم دقيقة.

الطريقة الصحيحة لقراءة القياسات بشكل صحيح

من أجل الحصول على القيم الصحيحة في القياس، يجب قراءة المقياس الموجود على أداة القياس رأسياً وبعين واحدة.

أدوات القياس

لمعرفة مدى توافق نتائج القياس مع القيمة المقبولة في القياس، من الضروري معرفة الأداة الصحيحة المناسبة لقياس كل كمية. تتضمن بعض أدوات القياس ما يلي

  • ساعة توقيت وساعة رقمية قياس الوقت.
  • الفولتميتر قياس فرق الجهد.
  • المقياس الرقمي قياس الكتلة.
  • ميكرومتر قياس الأطوال والمسافات القصيرة جدًا.
  • مقياس الطيف الضوئي قياس الطول الموجي.
  • مقياس التيار الكهربائي قياس التيار الكهربائي.
  • الجلفانومتر قياس التيارات الصغيرة.
  • مقياس المقاومة مقياس المقاومة الكهربائية.
  • مقياس العدسة قم بقياس قوة العدسة.
  • مقياس الريومتر قياس الأشعة الكونية.
  • مقياس البؤرة قياس البعد البؤري للعدسة.
  • مقياس التسارع يقيس الاهتزازات.

وحدات القياس

من أجل حدوث تعديل في عملية القياس، يجب معرفة الوحدة الصحيحة للكمية المقاسة حتى يتم تقديرها. يمكن تقسيم الوحدات إلى نوعين وهما كالتالي

  1. وحدات القياس الأولية

الوحدة الأولية هي التي تقيس الكميات الأولية البسيطة الشاملة، بما في ذلك

  • الجرام ومشتقاته، وهي وحدة الكتلة.
  • الثانية ومشتقاتها وهي قياس الوقت.
  • المتر هو مقياس الطول.
  • الأمبير يقيس التيار الكهربائي.
  • راديان لزاوية مسطحة.
  • الخلد هو مقياس لكمية المادة.
  • كلفن أو مئوية لدرجة الحرارة.
  • الشمعة هي وحدة قياس لشدة الإضاءة.
  1. وحدات القياس المشتقة

يتم استخدامه لقياس المواد التي تأتي من حساب أكثر من كمية أولية مع بعضها البعض، بما في ذلك

  • المتر المكعب للحجم ناتج الطول × العرض × الارتفاع.
  • المتر المربع هو ناتج الطول × العرض.

كما وجد العديد من الوحدات المشتقة الأخرى.

اختلفت أنظمة القياس على مر العصور وفي بلدان مختلفة. لقد طور كل بلد نظامه الخاص. من بين هذه الأنظمة ما يلي

  • نظام اللغة الإنجليزية أقدم نظام قياس يعتمد على القدم لقياس الطول، والثاني لقياس الوقت.
  • النظام الفرنسي أحدث من النظام الإنجليزي، وهو يعتمد على الجرام لقياس الكتلة، والثاني لقياس الوقت، والسنتيمتر لقياس الطول.
  • النظام الدولي SI هو النظام المعتمد حاليًا والمنتشر في العالم.