أسباب الحرب العالمية الثانية تلك الحرب التي استمرت لثلاثة وسبعين عامًا ولا تزال في الذاكرة حتى يومنا هذا حرب عانت فيها الشعوب من ويلات القتل والدمار، وحرب حاسمة في حياة شعوب أوروبا. أدت إلى صعود مستبد للأنظمة العسكرية في ألمانيا وإيطاليا واليابان، وهي حرب جلبت معها العديد من الألغاز والأسرار، بما في ذلك أعداد القتلى والجرحى، والمفاوضات التي لم نكن نعرف عنها كل التفاصيل، وكثير. أحداث وراء الكواليس.

لذلك اعتقدنا أنه من الضروري اصطحابك معنا للتعرف على المعلومات التي تمكنا من جمعها حول أسباب الحرب العالمية الثانية

مقدمات اندلاع الحرب العالمية الثانية

بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى التي انتهت بهزيمة ألمانيا وخيبة الأمل التي عصفت بإيطاليا، وكذلك رغبة اليابان في استعادة قوتها وزيادتها، بدأت المسابقات الوطنية، الأمر الذي أدى بدوره إلى زيادة الكساد الاقتصادي. ثم زاد الخوف وانعدام الثقة لدى الجماهير.

كل هذا كان مقدمة للحرب العالمية الثانية التي اندلعت في سبتمبر 1939، حيث كانت الحرب العالمية الثانية استمرارًا للحرب العالمية الأولى بنفس الوسائل عندما أعلنت فرنسا وبريطانيا الحرب العالمية الثانية على ألمانيا وكان ذلك في أعقاب ذلك. غزو ​​ألمانيا لبولندا.

حقائق لم تكن تعرفها عن الحرب العالمية الثانية

أسباب الحرب العالمية الثانية

أسباب الحرب العالمية الثانية متعددة ومعقدة، ولكن معظمها تم التوصل إليه من قبل المؤرخين والمعاصرين، الذين تمكنوا من تقسيم هذه الأسباب إلى أسباب طويلة المدى وقصيرة المدى.

فيما يلي بعض أهم أسباب الحرب العالمية الثانية

1- معاهدة فرساي

تعد معاهدة فرساي من أهم أسباب الحرب العالمية الثانية، تلك المعاهدة التي أبرمت بين ألمانيا والحلفاء بعد نهاية الحرب العالمية الأولى بعد هزيمة ألمانيا في الحرب. فرضت المعاهدة خسائر مادية فادحة على ألمانيا، مما أدى إلى تدهور الاقتصاد الألماني وانهياره وفوضى.

معاهدة فرساي

2- التوسع الياباني

على الرغم من تزايد نفوذ اليابان قبل الحرب العالمية الثانية، إلا أنها لم تمتلك الأرض أو الموارد الطبيعية للحفاظ على هذا النفوذ. واعتبرت أنه من الضروري زيادة هذا النمو من خلال زيادة حجم إمبراطوريتها، فاحتلت منشوريا عام 1931، تلاها احتلال الصين عام 1937.

3- هتلر والنازية

عندما أصبح هتلر ديكتاتور ألمانيا في عام 1934، غاضبًا من العديد من القيود التي فرضتها معاهدة فرساي على ألمانيا، بدأ في إعادة تسليح ألمانيا واستعادة نفوذ ألمانيا وهيمنتها من خلال الاستيلاء على النمسا في عام 1938 لتوسيع الإمبراطورية الألمانية وكان هذا هو الشعلة الرئيسية في اندلاع الحرب العالمية الثانية، واعتقدت فرنسا وبريطانيا أن هذا الإجراء المفاجئ سيمنع انتشار الشيوعية في الغرب، لكنهم لم يكونوا مستعدين لاتخاذ أي إجراء ضد هتلر إلا في حالة غزو بولندا. . في الواقع، في 1 سبتمبر 1939، غزا هتلر بولندا وكان هذا أحد أهم أسباب الحرب العالمية الثانية.

هتلر والنازية

3- عصبة الأمم

كان فشل عصبة الأمم أحد أسباب الحرب العالمية الثانية، حيث أدى منع ألمانيا من الانضمام إلى روسيا بسبب عدم انتشار الشيوعية إلى رفض دول أخرى الانضمام، وترك البعض منها عصبة الأمم، و فشل كل الدول في الاتفاق على أحد الأمور التي أدت إلى فشلها