لقد أثرت الأشعة فوق البنفسجية واستخداماتها العديدة بشكل كبير على المجالات الطبية والعناية بالبشرة وغيرها، حيث تأخذ الأشعة فوق البنفسجية مساحة صغيرة من الشمس، ورغم ذلك فإنها تسبب الكثير من الأضرار للإنسان.

لذلك .. لنتحدث عن هذه الأشعة وأهم استخداماتها وكذلك الأضرار الناتجة عنها من خلال الموضوع التالي الذي قدمه لكم

الأشعة فوق البنفسجية

قبل الحديث عن الأشعة فوق البنفسجية واستخداماتها لابد من توضيح تعريف هذه الأشعة، حتى تصل الفكرة إلى الجميع دون أي مشكلة أو تعثر في فهم الآتي من الحديث، لذلك من خلال النقاط التالية سنتعرف على الأشعة فوق البنفسجية

  • توجد الأشعة فوق البنفسجية حول الإنسان، لكن لا يمكن رؤيتها بالعين مباشرة. تعتبر شكلاً من أشكال الأشعة الكهرومغناطيسية، وتغير لون الجلد عند تعرضها للشمس لفترة طويلة، كما أنها تسبب حروق الشمس.
  • ينقسم طيف هذه الأشعة إلى 3 طرق ويتراوح ما بين 10-400 نانومتر.
  • تظهر هذه الأشعة بقوة وبشكل ملحوظ في الصيف والربيع.
  • يتم الحصول على الأشعة فوق البنفسجية من ضوء الشمس. تمر عبر مجموعة متنوعة من الترددات والموجات، والتي سميت على اسم أطوال الطيف الكهرومغناطيسي. يجب أن نعلم أن هذا الطيف يمر في 7 حارات ويختلف حسب طوله وتردده وطاقته.
  • تتواجد هذه الأشعة من الساعة العاشرة صباحًا حتى الرابعة عصرًا.
  • تزداد كمية هذه الأشعة بالقرب من خط الاستواء وتنخفض عندما تكون بعيدة عنها.
  • على الرغم من أن الأشعة فوق البنفسجية تحتوي على مساحة صغيرة من الأشعة في الشمس، إلا أنها تسبب ضررًا كبيرًا للجلد، حيث إنها تدمر الحمض النووي في خلايا الجلد، وهذا الحمض مسؤول عن نمو الخلايا.
  • وهناك بعض الأسطح التي تجعل هذه الأشعة تعود مرة أخرى ولا تسمح لها بالمرور مثل الثلج والنباتات والرمل والأرصفة والمياه. في هذه الحالة، قد يتعرض الشخص لها بقوة أكبر.
  • من الممكن أن يصاب الإنسان بسرطان في جلد جسده، عند تعرضه لهذه الأشعة، وخاصة وقوفه كثيراً في الشمس.
  • هذه الأشعة لها أكثر من نوع، وهي أشعة UVB متوسطة الطول، وأشعة UVC قصيرة الطول، وأشعة UV طويلة الطول.
  • توجد طبقة في الغلاف الجوي للأرض تسمى طبقة الأوزون تحمينا من الأشعة فوق البنفسجية.
  • وعلى الرغم من أهمية هذه الأشعة للإنسان إلا أنها تسبب بعض الأمراض وأحيانًا تكون خطرة عليه.

استخدامات الأشعة فوق البنفسجية

هناك الكثير من الأشياء التي تدخل فيها الأشعة فوق البنفسجية، حيث يمكنك استخدامها في جميع المجالات المختلفة، لذلك سنذكر أهم الاستخدامات من خلال النقاط التالية

1- وصفات جمالية

تعالج الأشعة فوق البنفسجية العديد من المشكلات التي تحدث لجلد الجسم، مثل الإكزيما والصدفية وحكة الجلد أو البهاق، وكذلك سرطان الجلد. يتم تضمينه أيضًا في بعض مستحضرات التجميل، وفي المراكز الطبية يقدمونه مع ضوء الأشعة فوق البنفسجية.

2- النقود المزيفة

من خلال الأشعة فوق البنفسجية، يمكنك اكتشاف العملات المزيفة، حيث تضيء لونًا معينًا عندما يكون المال حقيقيًا، لذا فهي تساعد كثيرًا في اكتشاف النقود المزيفة.

3- التخلص من النفايات

يجب التخلص من النفايات وخاصة النفايات الكيميائية بطريقة آمنة، وهناك أشخاص يرمونها بطرق غير آمنة وقانونية، وهذه الأشعة تساعد في التخلص منها عن طريق الهيدروكربونات، وهذه المادة موجودة في الغاز والبترول، و أثناء استخدام الأشعة فوق البنفسجية يمكنك استخدام مواد مضيئة أو أصباغ طبيعية معها.

4- استخدامات أخرى للأشعة فوق البنفسجية

نظرًا لأن الأشعة فوق البنفسجية واستخداماتها في العديد من المجالات والتي تفيد الكثير من الأشخاص، لذلك من خلال النقاط التالية سوف نعرض استخدامات أخرى لها

  • عندما يتعرض الشخص للأشعة فوق البنفسجية، فإن الجسم ينتج فيتامين مهم لتعزيز صحة العظام ونمو أفضل، وهو فيتامين د.
  • تستخدم هذه الأشعة في الإضاءة، حيث تحتوي المصابيح على بخار، وهذا يؤدي إلى انبعاث مجموعة من الأشعة الكهرومغناطيسية من الإلكترونيات على تردد الأشعة فوق البنفسجية، والعنصر الفسفوري بالداخل يجعل هذه الأشعة مرئية.
  • يتناول مرضى السرطان علاجًا يتداخل مع الأشعة فوق البنفسجية، وذلك لتثبيط الخلايا السرطانية الموجودة في الصدفية والجلد والغدد الليمفاوية والأكزيما والبهاق.
  • يمكنك استخدام هذه الأشعة السينية في الأماكن التي حدثت فيها جريمة، وذلك لفحص الدم وبصمات الأصابع في المكان، وهذا مفيد جدًا لخبراء الطب الشرعي والمحققين.
  • من خلال هذه الأشعة يتم تعقيم المراكز الطبية وتطهيرها من أي بكتيريا أو جراثيم أو فيروسات، كما تستخدم لتعقيم الطعام والماء.
  • يتم تضمين هذه الأشعة في الاستخدامات الطبية، ولاستخدامها، يتم وضع عدسة معينة تجعل هذه الأشعة تمر من خلالها.
  • الأشعة فوق البنفسجية تطير الجراثيم من المصابيح والأدوات المستخدمة في اللحام.
  • تساعد هذه الأشعة المستشفيات ومختبرات الكيمياء والمراكز الكيميائية، لأنها تشارك في فحص الخصائص الكيميائية لمركب معين.
  • يمكن استخدام هذه الأشعة في الأحجار الكريمة والمعادن.
  • يمكن استخدام الأشعة فوق البنفسجية لتعقيم المنازل، حفاظًا على صحتنا من التعرض لأي جراثيم أو ميكروبات.
  • يمكن استخدام الأشعة فوق البنفسجية في علم الفلك.
  • تدخل هذه الأشعة إلى أسرة التسمير.
  • تعمل الأشعة فوق البنفسجية على تنقية الهواء عن طريق الكيمياء الضوئية.
  • من خلال UV يمكنك التحقق من الأوراق إذا كانت أصلية أو مزيفة مثل جواز السفر وبطاقة الائتمان ورخصة القيادة وأي مستندات رسمية خاصة بالدولة.

أضرار الأشعة فوق البنفسجية

بعد أن نعرف ما هي الأشعة فوق البنفسجية واستخداماتها، سنتعلم الآن من خلال النقاط التالية حول أضرارها العديدة عند تعرضها لها لفترة طويلة

  • علامات الشيخوخة، مثل خطوط وعلامات الشيخوخة، تظهر البقع الداكنة في الجلد، والتجاعيد والجفاف نتيجة التعرض للأشعة فوق البنفسجية.
  • التهاب العين، حيث يؤدي التعرض لهذه الأشعة إلى الإصابة بالعمى الثلجي في العين، وهو ما يسمى بالتهاب الملتحمة الضوئي، وكذلك سرطان الجلد حول العينين، وإعتام عدسة العين، والتنكس البقعي.
  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية الضوء، حيث يمكن للأشخاص الذين لديهم حساسية للضوء عند تعرضهم لهذه الأشعة أن يصابوا بحرقة في جلد الجلد، وهذا يزيد من فرصة الإصابة بالسرطان.
  • ضربة الشمس، عند التعرض لهذه الأشعة لفترة طويلة.
  • يبطئ مستوى النمو الطبيعي ؛
  • تصلب الجلد.
  • إصابة قوس العين.
  • عند التعرض لهذه الأشعة لفترة طويلة، فإن هذا يؤثر على قرنية العين وكذلك شبكية العين.
  • إصابة الخلايا المسؤولة عن إنتاج الميلانين.

تناولنا في المبحث السابق الأشعة فوق البنفسجية واستخداماتها المتعددة في العديد من المجالات المختلفة مثل المجالات الطبية والكيميائية، وكذلك لعلاج مشاكل الجلد. كما ذكرنا كل اضرار هذه الاشعة التي تحدث للانسان عند تعرضها لها لفترة طويلة ونتمنى ان نكون قد ساعدناك.