2022-10-28 T02 19 53 + 00 00

الحيوانات الوحيدة التي لديها غشاء هي، هذا ما سنتعرف عليه في مقالتنا اليوم من، إنها تعبر عن عضلة القلب التي تقع في الجانب السفلي من القفص الصدري.

يساعد في فصل القفص الصدري عن التجويف البطني الذي يوجد فيه الكبد والأمعاء والمعدة، وله العديد من الوظائف المهمة سواء للإنسان أو للحيوان. يبدأون في البحث للعثور على الحل، وسنعرضه لك من خلال الأسطر التالية، ما عليك سوى متابعتنا.

الحيوانات الوحيدة التي لديها غشاء هي

الاجابة

الحيوانات التي لديها غشاء هي من الثدييات، لأنها الأنواع الحيوانية الوحيدة التي لديها غشاء.

نجد أن هناك عددًا من الخصائص المختلفة التي تميز الثدييات عن الحيوانات الفقارية، بما في ذلك الغدد الثديية، والفراء، والشعر، والعظام الثلاثة في الأذن الوسطى، والفك السفلي، وهي قطعة واحدة متصلة مباشرة بالجمجمة.، وهم أيضًا من ذوات الدم الحار.

ومن خصائصهم أيضًا أن قلبهم به أربع حجرات، وأنهم يستبدلون أسنانهم مرة واحدة طوال حياتهم، ويساهم الحجاب الحاجز عمومًا في تسهيل دخول الهواء إلى الرئتين، وتوسيع القفص الصدري.

نجد أن الحجاب الحاجز في الطيور والزواحف أقل تطوراً منه في الثدييات.

وبالتالي، يتضح لنا أن الثدييات يمكنها استخدام غاز الأكسجين والتنفس بكفاءة أكبر من الأنواع المختلفة من الفقاريات.

وهناك سؤال آخر موجود على وجه التحديد في علم الأحياء، وهو أن الحيوانات تمتلك عضلة الحجاب الحاجز

أ) الغزال.

ب) صقر.

ج) التمساح.

د) ضفدع.

الجواب هنا هو الغزال.

تعريف الحجاب الحاجز

  • إنها العضلة الرئيسية للتنفس، ويمكن أن تتحرك طواعية كما هي بين عضلات الهيكل العظمي.
  • كما ذكرنا نجد أن الحجاب الحاجز على شكل قبة، ومن خلاله يتم الفصل بين البطن والتجويف الصدري في الثدييات.
  • هناك عدد من المناطق التي يتصل بها الحجاب الحاجز، بما في ذلك الجزء السفلي من القص، والأضلاع الستة السفلية، بالإضافة إلى الفقرات القطنية في العمود الفقري، والتي تعتمد على الوتر المركزي.
  • تلعب عضلة الحجاب الحاجز، بالتعاون مع عضلات الجهاز التنفسي الأخرى، دورًا رئيسيًا في التحكم في التجويف الصدري وحجمه أثناء عملية التنفس.
  • يتكون الحجاب الحاجز من الوتر المركزي والعضلات المحيطية، والتي تتكون من مجموعة من ألياف العضلات الشعاعية، والتي تنشأ من عظمة القص والأضلاع والعمود الفقري المستقبلة على الوتر المركزي.

وظائف الحجاب الحاجز

يلعب الحجاب الحاجز دورًا حيويًا في الجسم، حيث تتمثل وظائفه في الآتي –

  • وهي من العضلات الأساسية التي يتم الاعتماد عليها في عملية التنفس ويصل الأكسجين إلى خلايا الجسم عن طريق الجهاز التنفسي مع التخلص من ثاني أكسيد الكربون. تتم عمليات الشهيق والزفير من خلال عضلة الحجاب الحاجز التي تتحكم في القفص الصدري وحجمه كما يمكنك التحكم بداخله في ضغط الهواء.
  • تساهم عضلة الحجاب الحاجز في القيء، مما يسهل إخراج الطعام.
  • الخروج من السعال بمساعدة عضلات البطن والحجاب الحاجز والعضلات الوربية. في البداية يأخذ الشخص شهيقًا سريعًا، ثم يحدث نوع من الضغط المفرط على الصدر، وبالتالي يخرج زفير قوي، ثم يأتي دور الحجاب الحاجز ويقوم بالعمليات التي أشرنا إليها.
  • وله عدد من الوظائف الأخرى، حيث يساهم في اتخاذ إجراءات الطرد، ومنها التغوط، والتبول، ودفع الجنين أثناء الولادة، والبكاء، ونحو ذلك.

الحجاب الحاجز في الحيوانات

  • يتم استخدامه في الحيوانات مثل البشر في عملية التنفس. تتنفس الحيوانات البرية من خلال الرئتين، وعلى الرغم من الاختلاف في حجم الرئة وشكلها من حيوان إلى آخر، إلا أنها جميعًا تتعامل بنفس الآليات والطريقة.
  • بشكل عام، تساهم عضلة الحجاب الحاجز في حركات التنفس، وتقع أسفل الرئتين، وهي عبارة عن غطاء عضلي داخل الحيوانات.

يلعب دورًا رئيسيًا خلال عمليتي الشهيق والزفير، لذلك نجد أنه يقوم بالآتي –

  • عملية الاستنشاق هنا ينقبض الحجاب الحاجز ثم يبدأ بالنزول إلى الجانب السفلي، ثم يحدث نوع من التمدد داخل القفص الصدري، وهنا نجد أن هناك ضغطًا سلبيًا ناتجًا، وساهم في الدخول واندفاع الهواء والأكسجين من الأنف إلى الرئتين.
  • عملية الزفير هنا نجد ارتفع الحجاب الحاجز إلى الأعلى، ثم يخرج الهواء من الرئتين ويتجه نحو الأنف، ثم يخرج ثاني أكسيد الكربون من الجسم.