الفرق بين البيانات والمعلومات والاختلافات الرئيسية بينها وبين أوجه التشابه التي يمكنك التعرف عليها من خلال الموقع، حيث تشير المصطلحات التي نستخدمها بشكل يومي إلى معاني عديدة ومختلفة، والتي يمكن استخدامها في بعض الحالات للدلالة على نفس المعنى مثل كلمة معلومات وبيانات، حيث يعتقد الكثيرون أن لها نفس المعنى، ومع ذلك، وعلى عكس هذا الاعتقاد، هناك العديد من الاختلافات الجوهرية، والتي سنقوم بتوضيحها خلال موضوع الاختلاف بين البيانات والمعلومات.

الفرق بين البيانات والمعلومات

وفقًا للعديد من الاستخدامات اليومية غير الدقيقة، هناك الكثير ممن يستخدمون مصطلح البيانات والمعلومات بالتبادل لأنهم يعطون نفس المعنى. من الجدير بالذكر أن هذين المصطلحين لهما العديد من الاختلافات الأساسية مثل المعنى أو حتى المصادر، لذلك دعونا نتناول بعض الاختلافات الواضحة التي تظهر الفرق بين البيانات والمعلومات

1_ الفرق بين البيانات والمعلومات من حيث المعنى

بيانات

إنها مجموعة من الأرقام أو الأرقام التي تم الحصول عليها من التجارب الميدانية غير دقيقة وتحتاج إلى معالجة لتحويلها إلى معلومات مفيدة يمكن استخدامها.

على سبيل المثال، درجات الطلاب بعد الاختبار هي بيانات تحتاج إلى معالجة، والبيانات الموجودة على جهاز الكمبيوتر الخاص بك ليست مفيدة إلا إذا تمت معالجتها، لذا فإن استخدام البيانات يتطلب معالجتها وتحويلها إلى معلومات.

المعلومات

إنها البيانات التي تمت معالجتها وهي مفيدة للبشر يمكن استخدامها في اتخاذ القرارات أو أشياء أخرى. يمكن أيضًا استخدام مصطلح المعلومات للإشارة إلى البيانات المفيدة التي يمكن استخدامها في الجانب العلمي أو في البحث.

لذلك من خلال هذا التعريف، يمكن القول أن المعلومات تعتمد كليًا على البيانات، والبيانات لا تعتمد على المعلومات، بل على التجارب الميدانية والتجارب الخاصة.

2_ الاختلاف من حيث الطبيعة

تختلف طبيعة البيانات اختلافًا كبيرًا عن المعلومات، حيث أن البيانات عبارة عن نصوص أولية فردية، ولا فائدة منها عند الحصول عليها بمفردها.

أما المعلومات فهي مجموعة من البيانات المعالجة تعطي معاني يمكن استخدامها.

3_ الاختلاف من حيث المصدر

يظهر الفرق بين البيانات والمعلومات بشكل واضح عند الحديث عن مصدر كل منهما، حيث تعتمد البيانات على الخبرات والملاحظات التي يتم تسجيلها سواء على الكمبيوتر أو في أوراق خاصة.

أما بالنسبة للمعلومات فيمكن الحصول عليها من الكتب أو الأوراق البحثية أو الصحف أو حتى من الإنترنت، ويتم جمعها ويمكن استخدامها والاستفادة منها على عكس البيانات التي تمر بمرحلة معالجة بواسطة الباحث أو الطالب قبل استخدامها. هو – هي.

4_ الاختلاف من حيث الوضوح

يتضح الفرق من حيث وضوح كل من البيانات والمعلومات، حيث يتم تصنيف المعلومات على أنها أكثر وضوحًا ودقة من البيانات التي يمكن استخدامها.

على العكس من ذلك، فإن البيانات التي تمر بمرحلة معالجة يتم فيها التخلص من المعاني غير الضرورية لتتحول في النهاية إلى معلومات واضحة يمكن استخدامها.

5_ الاختلاف في شروط الاستخدام

من الفروق الجوهرية بين البيانات والمعلومات إمكانية وطريقة الاستخدام، حيث لا يتم استخدام البيانات دائمًا، وإذا تم استخدامها من قبل جهات حكومية أو غير حكومية، فهي لغرض إجراء بعض الدراسات والبحوث الخاصة .

لا ينطبق هذا الموضوع على المعلومات، حيث أنها تخضع دائمًا للاستخدام نظرًا لقدرتها الدائمة على الاستفادة والمساهمة في اتخاذ القرار وتطوير البدائل.

6_ الاختلاف في الاستقلال

تظهر البيانات بشكل مستقل عن المعلومات، حيث لا تعتمد البيانات على وقت الحصول عليها على المعلومات ولكن بالأحرى على الملاحظات التي تم الحصول عليها من الدراسات البحثية.

أما بالنسبة للمعلومات، فهي تعتمد كليًا على البيانات التي يتم معالجتها من قبل الباحثين والأفراد المشاركين في معالجة البيانات من أجل تحويلها إلى معلومات يمكن استخدامها.

ما هي الاختلافات الرئيسية بين البيانات والمعلومات

الاختلافات بين البيانات والمعلومات كثيرة، ويستخدم هذان المصطلحان للتعبير عن أشياء مختلفة. الفرق بينهما واضح في أن البيانات هي حقائق تم الحصول عليها من خلال الملاحظة والسجلات المختلفة.

غالبًا ما تظهر البيانات في شكل أرقام أو رموز، على عكس المعلومات التي هي عبارة عن مجموعة بيانات تمت معالجتها بالفعل، لإعطاء المعاني والمفاهيم التي يمكن استخدامها. من بين الاختلافات الأخرى بينهما ما يلي

  • البيانات هي حقائق أولية يتم جمعها بشكل عشوائي أو مقصود.
  • يتم التعبير عن الحقائق التي تم جمعها ومعالجتها من حيث المعلومات.
  • تنتج المعلومات من معالجة البيانات وجمعها، في حين أن البيانات مأخوذة من الحقائق والاستنتاجات التي تم التوصل إليها.
  • قد تكون البيانات التي تم جمعها مفيدة وقد لا تكون، أو تكون المعلومات مفيدة دائمًا ويمكن استخدامها.
  • غالبًا لا يحتاج الباحث إلى جميع البيانات التي تم جمعها، حيث يتم حذف كل من الأرقام والإحصاءات التي لا تتعلق بالموضوع، أما بالنسبة للمعلومات، فهي مرتبطة دائمًا بمتطلبات الموضوع قيد الدراسة.
  • البيانات هي معلومات غير معالجة.
  • غالبًا ما لا تحمل البيانات المجردة معنى معينًا وتحتاج إلى الخضوع للمعالجة والجمع لتحويلها إلى معلومات، مما يعني أن المعلومات لها دائمًا معنى وهدف معين.
  • يتم تصنيف الصور ومقاطع الفيديو ومقاطع الصوت على أنها بيانات حتى تتم معالجتها وإزالة المحتوى غير الهام.
  • تدخل المعلومات المختلفة في عملية صنع القرار على عكس البيانات التي لا يمكن الاعتماد عليها في اتخاذ القرارات المهمة أو حتى القرارات العادية.

أمثلة على البيانات والمعلومات

البيانات والمعلومات لها علاقة مستمرة وهذا هو سبب الخلط بين المفهومين، ولتوضيح الاختلاف بينهما أكثر سنقدم بعض الأمثلة لكل منهما

  • عندما يلتحق الطلاب بالجامعات والكليات، يُطلب منهم ملء استمارات تحتوي على اسم الطالب ورقم الهاتف والإجمالي الذي تم الحصول عليه وغيرها، والتي يتم جمعها وحفظها.
  • في حالة الرغبة في التعرف على الطلاب الذين يعيشون في المدن الجامعية، يتم جمع هذه البيانات ووضعها قيد الدراسة لإظهار القوائم في النهاية والتي يمكن وصفها بالمعلومات.
  • عندما تقوم الدولة بإعداد السكان للحصول على البيانات التي يمكن الاحتفاظ بها لاستخدامها لاحقًا، عند فرز هذه البيانات لتحديد عدد الخريجين في الدولة، يمكن إعطاء المعلومات لقوائم الخريجين الذين تم الحصول عليهم.