2022-10-19 T21 00 26 + 00 00

مع دخول المدارس، يهتم الآباء بسلامة أطفالهم أكثر من اهتمامهم بالجانب التربوي. تأتي السلامة دائمًا في المقام الأول. لذلك لا بد من رؤية القاعدة الذهبية في استخدام الحافلة المدرسية والاطلاع عليها بشكل كامل، وذلك لضمان سلامة وأمن الطالب أثناء انتقاله من وإلى المدرسة، وفي هذا المقال على الموقع سوف الرجوع إلى بعض القوانين والأنظمة المتعلقة بهذا الأمر.

القاعدة الذهبية لاستخدام الحافلة المدرسية

الأطفال مسئولية كبيرة جدًا للأسرة والمدرسة أيضًا في بداية العام الدراسي الجديد، لذلك تحرص الجهات التعليمية على ضمان سلامتهم وتزويدهم بكافة مقومات الأمن.

  • من أهم قواعد السلامة التي تهتم بها المدرسة قواعد السلامة المتعلقة باستخدام الحافلات المدرسية.
  • تسمى قواعد نقل الطلاب من وإلى حافلة المدرسة بالقاعدة الذهبية.
  • هذه القواعد إلزامية لجميع المدارس في جميع البلدان.
  • تم الإعلان عن القاعدة الذهبية عندما تم تسجيل عدة حوادث تتعلق بالحافلات المدرسية.
  • في جميع أنحاء العالم، هناك العشرات من الحوادث التي يتعرض لها الطلاب كل عام، أثناء صعودهم إلى الحافلة في الصباح، أو أثناء الخروج منها.
  • حددت المسؤولية المجتمعية والشعبية بعض أساليب الأمن والسلامة التي ستساعد في وضع حد لهذه الأزمة.
  • جعل الحافلة المدرسية وسيلة نقل آمنة تمامًا، وتطوير وتحسين كل ما يتعلق بالسلامة المرورية.
  • تتضمن القواعد الذهبية لاستخدام الحافلات المدرسية بعض القواعد واللوائح الخاصة باختيار السائقين.
  • الضوابط البيئية والتنظيفية.
  • تمت دراسة أسباب الحوادث بتفصيل دقيق قبل وضع هذه القواعد والضوابط.
  • عند تطبيق هذه القواعد، انخفضت نسبة الوفيات والإصابات بين الطلاب بشكل ملحوظ، حيث سدّت هذه القواعد جميع الثغرات.

أهم قواعد السلامة أثناء ركوب الحافلات المدرسية

قواعد السلامة المرتبطة بالحافلات المدرسية موجهة بشكل أساسي إلى السائقين وإدارة المدارس والطلاب والطالبات وأولياء الأمور أيضًا. من أجل تحقيق الفائدة المرجوة، يجب على جميع الأطراف العمل بشكل تعاوني.

  • سلامة أطفالنا هي الهدف الذي يطمح الجميع للوصول إليه في النهاية، وكل ما من شأنه تعريض حياتهم للأذى، تعمل الجهات المختصة على ضبطه.
  • لذلك أصبحت القواعد الذهبية لركوب الحافلات المدرسية مطبقة الآن في العديد من الدول سواء كانت في الدول الأوروبية أو في الدول العربية.
  • تشمل هذه القواعد واللوائح الدولية كل ما قد يواجهه الطالب من منزله حتى وصوله إلى المدرسة.
  • وبالتالي توفير أعلى درجات السلامة المرورية في نهاية المطاف.
  • اهتمت المملكة العربية السعودية مؤخرًا بتطبيق كافة المواصفات القياسية المتعلقة بالحافلات المدرسية، حرصًا على سلامة طلابها.
  • القاعدة الخاصة الأولى والرئيسية التي يجب أن تتحقق في هذا القانون والنظام الجديد هي تحديد منطقة الخطر.
  • المنطقة المحيطة بالحافلة، أو حيث توجد الحافلات، تسمى منطقة الخطر.
  • هذه المنطقة تحذر تمامًا من وقوف الطلاب أو انتظارهم لأي سبب من الأسباب.
  • هذه المنطقة هي المنطقة التي تحدث فيها الحوادث والإصابات أكثر من غيرها، وكلما ابتعد الطالب عن هذه المنطقة، زاد معدل سلامته وأمانه.
  • حددت الجهات المختصة منطقة الخطر بأنها المنطقة التي تبعد عن الحافلة عشر درجات ومن الخلف ومن الأمام ومن جميع الجهات.
  • منطقة الخطر هي منطقة يصعب على السائق معرفة ما إذا كان الأطفال فيها، مما يزيد من احتمالية تعرضهم للضرب أو الدهس.
  • كان إبقاء الأطفال في منطقة الخطر السبب الرئيسي وراء العديد من الحوادث.

قواعد السلامة أثناء الجلوس داخل الحافلات المدرسية

هناك بعض الضوابط التي يجب على الطالب إدراكها والالتزام بها طوال الوقت الذي يجلس فيه في الحافلة المدرسية.

  • في الآونة الأخيرة، كان هناك اتجاه دولي عام مفاده أن جميع المقاعد في الحافلات المدرسية يجب أن تحتوي على أحزمة أمان.
  • وذلك لحماية سلامة الطلاب في حالة التوقف المفاجئ للحافلة المدرسية.
  • في الماضي، كانت أحزمة المقاعد توضع فقط في المقاعد الأمامية، لكن كانت هناك مكالمات عديدة في الفترة الأخيرة تؤكد على ضرورة وجود أحزمة أمان في جميع المقاعد، حيث أن الخطر كبير على الطلاب الصغار، بغض النظر عن مكان جلوسهم.
  • هناك بعض الضوابط الأخلاقية التي يجب الالتزام بها، مثل عدم إزعاج السائق، والتحدث معه بأدب وبصوت عال.
  • هذا حتى لا يصرف انتباه السائقين، ومن أكثر الأشياء المزعجة للسائقين أيضًا وقوف الطلاب في الممرات، وفي هذه الحالة إذا توقفت الحافلة لأي سبب من الأسباب، فمن المؤكد أنها ستؤدي إلى سقوط الطلاب في الممرات .

قواعد السلامة أثناء مغادرة الحافلات المدرسية

خروج الطلاب ونزولهم من الحافلة المدرسية له بعض الضوابط وبعض المعايير الخاصة، وذلك لضمان سلامة الطالب حتى وصوله إلى منزله، وتحدث معظم الحوادث خلال هذه الفترة، وبالتالي يجب توخي الحذر بشكل خاص.

  • عند النزول من الحافلة المدرسية للدخول إلى المدرسة، أو عند العودة إلى المنزل، يجب على الطالب السير إلى منطقة المشاة، ويجب ألا يعبر الطريق على الفور، بل يجب أن يبطئ من سرعته.
  • إذا كان يجب على الطالب عبور الجانب الآخر من الطريق، في هذه الحالة يجب عليه عدم عبور الطريق أمام السائق مباشرة.
  • يجب عليه أولاً المشي قليلاً للوصول إلى طريق المشاة، حتى يتمكن السائق من رؤيته.
  • يجب على الطالب الانتباه إلى الطريق أثناء التعدي، والنظر عن كثب إلى اليمين واليسار، لملاحظة ما إذا كانت سيارة ضالة تمر في أي لحظة.
  • يجب على ولي الأمر التأكد من معرفة الطالب بالطريقة الصحيحة لعبور الشارع، حفاظًا على سلامته وتقليل احتمالية وقوع حادث.
  • اليوم، ستجد معظم الطرق ممرات للمشاة يجب على الطالب الالتزام بها وعدم عبورها من أي منطقة أخرى.
  • عندما يذهب الآباء لاصطحاب الطلاب من الحافلة، يجب عليهم اختيار التوقف في منطقة آمنة تمامًا، والانتظار في الاتجاه الذي ستنزل فيه الحافلة الطفل.
  • غالبًا ما يكون الطفل متحمسًا للغاية، ويتوق لرؤية والديه، فيقطع الطريق عشوائيًا للوصول إليهما، وللتحكم في هذا الاندفاع، يجب على الوالدين البقاء في منطقة آمنة تمامًا، حفاظًا على سلامة الطلاب.

قواعد سلامة الطلاب

إذا التزم الطالب بهذه القواعد، فإنه سيحافظ على سلامته وسلامة من معه. الهدف الرئيسي من وضعهم هو حماية سلامة الطلاب.

  • من يلتزم بالمواعيد والقواعد واللوائح التي تم الإعلان عنها، فإن معدل سلامته يزيد بشكل كبير.
  • إذا لم يلتزم الطالب أو ولي الأمر بمواعيد حضور الحافلة، أو مواعيد المغادرة، ففي هذه الحالة، قد يؤدي الاندفاع والاندفاع إلى الكثير من الأزمات والمشاكل المرورية.
  • مما يزيد من معدل الخطر والحوادث، وكانوا يقولون في السابق، في عجلة من أمرهم.
  • امنح نفسك بعض الوقت، وقف في مكان آمن تمامًا من حيث تنتظر الحافلة لمدة 5 دقائق على الأقل.
  • توجد بعض الضوابط لإخراج الطلاب من الحافلة، وللابتعاد عن جانب الحافلة على الفور، لمسافة لا تقل عن عشرة أقدام.
  • يجب أن يلتزم الوصي بهذه الضوابط أيضًا. ولا يمنع وجود الطالب مع ولي الأمر من ضرورة الالتزام بهذه الضوابط.
  • يمنع منعا باتا السير في منتصف الطريق وعبور أو عبور غير الأماكن المخصصة على الأرض لمرور المشاة.
  • يتم اختيار سائقي الحافلات المدرسية بعناية فائقة، يجب أن يكون السائق محترفًا تمامًا.
  • إنه مرن للغاية وصبور وقادر على العمل تحت الضغط. غالبًا ما يكون العمل مع الشباب مصحوبًا بصوت عالٍ.
  • كما يجب أن يكون يقظًا تمامًا، ويتم اختيار السائقين اليوم لإجراء العديد من الاختبارات، للتأكد من أنهم لا يستخدمون أي نوع من الأدوية.
  • وللتأكد من أنهم قادرون على إدارة الموقف بأفضل طريقة ممكنة، وعدم تجاوز السرعة المحددة، أو أي من قواعد المرور.

أهمية استخدام القاعدة الذهبية

هناك المئات من حوادث الحافلات المدرسية التي أسفرت عن إصابة عدد كبير من الطلاب وموتهم، ولهذا السبب تم وضع القاعدة الذهبية التي أشرنا إليها.

  • ساعدت اللوائح الخاصة بركوب الحافلات المدرسية بشكل كبير في تقليل عدد الحوادث في جميع البلدان التي نفذتها.
  • يعد نقل الطلاب من المدرسة وإليها أكثر أمانًا وأمانًا.
  • ومن يخالف هذه التعاليم يعرض نفسه للخطر، ولذلك يجب نشر الوعي بين سائقي الحافلات وأولياء الأمور والطلاب ومشرفي الحافلات.
  • سلامة طلابنا هي الهدف الأول لكل من يعمل في المؤسسة التعليمية في أي بلد.
  • لذلك، تم وضع الضوابط الفنية لاختيار الحافلات المدرسية، لضمان أن تكون الحافلة على أعلى مستوى ممكن من الجودة.

يمكنك العثور على مقالات مماثلة من موقع الموسوعة العربية الشاملة من خلال الروابط التالية

مصدر