النحت باللغة العربية من القواعد التي لم تتغير منذ العصور القديمة، وهو من بين القضايا التي تناولها كثير من علماء اللغة العربية وفقهاءها منذ القدم. منه.

النحت باللغة العربية

النحت من موضوعات اللغة العربية التي عالجها اللغويون منذ القدم وحتى الآن. اتفاقية. معاهدة.

أولاً تعريف النحت في اللغة

يعتبر النحت بمثابة النشر والقطع والقطع، أي أنه مصدر الفعل. فمثلاً يقال “نحت ونحت ونحت” أي أنها تنشق وتنحت، وأوضح ابن فارس أن الحروف N و T و H تدل على نحت الشيء واستقراره بالحديد ونحت القطعة. الجبل قطعة.

ثانياً تعريف النحت من حيث الاصطلاح

تعريف النحت في اللغة العربية هو استخدام كلمتين أو جملة، ويتم إزالته من مجموع أحرف الكلمة الفريدة، مما يشير إلى الجملة نفسها. هو استخراج كلمة واحدة من كلمتين أو أكثر.

أما تعريف النحت في اصطلاح خليل فهو يتعلق بأخذ كلمة من كلمتين متتاليتين، واشتق منها فعل. لاشتقاق فعل من الجمع بين كلمتين مثل “عش على” كما يقول الشاعر

أقول لها الدموع تسيل.

ألم تحزنك دهاء المتصل !

كما ظهر النحت باللغة العربية في القرآن الكريم، فقال – تعالى – «وَتَقْطَعُونَ مِنْ الْجِبَالِ بَيْتٌ لِلْفَرَحِ». [الشعراء: 149]

شروط النحت في اللغة العربية

بعد التعرف على تعريف نوعي النحت في اللغة العربية، يمكننا أن نستنتج بعض الشروط التي تجعل كلمة نحت، والتي تتمثل في النقاط التالية

  • يجب أن تعبر الكلمة عن معنى الكلمات التي أخذت منها.
  • إذا كانت الكلمة مأخوذة من كلمتين أو أكثر، فيجب أن تحتوي على أحرف تلك الكلمات، خاصة إذا كانت كلمتين فقط.

صور نحت باللغة العربية

لتوضيح ماهية النحت، تجدر الإشارة إلى أن هناك أشكالًا مختلفة من النحت في اللغة، والتي تتمثل في الحالات التالية

1- النحت بتأليف كلمة من جملة

الحالة الأولى للنحت في اللغة العربية، حيث تتكون كلمة واحدة من جملة تحمل نفس المعنى، ويمكن استخدامها كمثل في قول كلمة “بسمال” المأخوذة من جملة “بسم الله، الرحمن الرحيم أو كلمة “حيال” مأخوذة من اللغة العربية. عبارة (عش على الصلاة) وما ورد في حديث العرب، مثل

أقسمت ليلى في صباح اليوم التالي بعد أن التقيتها.

إذن هذا هو المحبوب المبسم.

2- النحت هو تكوين كلمة من كلمتين أو أكثر

من إحدى صور النحت باللغة العربية، والتي يكون للكلمتين فيها معنى مستقل، لإضافة معنى جديد للجملة، وهي إحدى صور النحت المنتشرة باللغات الأوروبية، وقليلة الانتشار في اللغة العربية.

  • إن كلمة “لن” هي نسيب، حيث ترى الخليل أنها مكونة من “لا” السلبية و “ذاك”.
  • ولفظة “رأس” التي يعتقد الفرا أنها مأخوذة من لفظ الاستفهام “هال” ومن فعل “أم” أي قادم، وهناك رأي آخر أنها مأخوذة من تنبيه “هاء”، و ” lam “بمعنى تضمينه.
  • إن الكلمة الشرطية “Ayan”، وهي كلمة مركبة من “أي ذلك”، قد حذفت الهمزة، وكانت الكلمتان فقط كلمة واحدة تشير إلى نفس المعنى.

3- النحت بتأليف كلمة من المضاف إليها والمضافة

إحدى صور النحت باللغة العربية، وهي مشتقة من كلمتين مضافتين ومضافتين إليها عندما يكون الاسم علمًا، مثل قول “عبد شمس” محفور فيصبح “أب شمس”، أو أصبحت كلمة “عبد الدار” كلمة “عبداري”.

اقسام النحت فى اللغة العربية

قسم المتأخرون في علم اللغة من خلال استقراءهم للأمثلة الخاصة بالخليل أحمد وابن فارس النحت في اللغة العربية إلى عدة أقسام يمكن تلخيصها في الآتي

1- النحت الفعلي

وهو نحت مشتق فعليًا من الجملة، ويشير معناه إلى نفس معنى الجملة، مثل قول كلمة “بسم الله” المأخوذة من جملة “بسم الله الرحمن الرحيم” رحيم، أو كلمة “جعفد” مأخوذة من جملة “ذبيحكم”.

2 ـ النحت الوصفي

أحد أنواع النحت في اللغة العربية، وهو عبارة عن كلمتين متتاليتين، بحيث تدل على صفة من معناها، أو تعطي معنى أقوى من الكلمتين، مثل قوله السلدام. وهو الحافر القوي، وقوله “طبر” أي الرجل القوي.

3- النحت الاسمي

هو النحت المشتق من كلمتين هما اسمان، مثل كلمة “جلمود” المشتقة من كلمتي “جمد” و “رصاص” وكلمة “حبكر” وهي كلمة أصلها الاثنان. كلام حب القرر.

4- النحت النسبي

أحد أنواع النحت في اللغة العربية، الذي يرتبط أصله بشخص أو بلد، مثل كلمة “طبرخازي” المشتقة من اسمين لبلدين مختلفين، طبرستان وخوارزم.

أو النحت بالنسبة لشخص في قوله “شفعاتي”، وهو مشتق من اسمي الشافعي وأبو حفيظة، أو كلمة “حنفتالي” المشتقة من اسمي أبي حنيفة ومعتزلة.

5 النحت الحرفي

تتمثل في نقش الأحرف، حيث رأى بعض النحاة أن كلمة “لكن” مأخوذة من ذلك، ووضع الهمزة في حالة الاختزال، بينما تم وضع الراهبة إلا للسكان، وذهب بعض الكوفي إلى حقيقة أن أصله “لا وذاك” والكاف حرف إضافي لا يماثله وقد أزيل الهمزة بسهولة.

6- النحت البارز

وهو ما ينحت للتخفيف ويظهر في أسماء القبائل مثل قول “بلانبار” بدلاً من بني الأنبار، وكلمة “بلهاريث” بدلاً من كلمة بني الحارث، وهي تتم. نظرا لقرب مخرجي حرفين نون ولام من بعضهما البعض، لذلك يتم حذف لام في حالة عدم القدرة على الحواف، وهو ما لا يتم في أسماء القبائل التي ليس لديها حرف لام، مثل بني الصيدا وبني النجار وبني الضب.

أمثلة على نحت الكلمات

هناك العديد من الأمثلة على النحت بلغات عربية مختلفة، ويمكن تلخيص بعضها في النقاط التالية

  • الحسبلة قول كفى الله.
  • الدبير هي كلمة قاسية.
  • الحيلة هو قول المؤذن تعال إلى الصلاة، تعال إلى الفلاح.
  • الدمزة قول بارك الله فيك.
  • المشكلة إنه يقال إن شاء الله.
  • الهحلة قول يستحي من شيء.
  • كوبات إنها مقولة لقد قمع الله عدوك.
  • الجفلة أو الجعفدة قول من أفديكم.
  • هليل أي لا إله إلا الله.
  • ويلام معنى، ويل لأمه.
  • الحمد لله كلمة مشتقة من الحمد لله.
  • سبحان الله هو قول الله تعالى.
  • تلبكة قول مأثور أطال الله إقامتك.

هل هناك علاقة بين النحت والاشتقاق

قسم الباحثون في اللغة العربية نسبة النحت إلى الاشتقاق إلى أربعة آراء مختلفة، وسيتم شرح كل منها على حدة في الفقرات التالية

1 الرأي الأول

ذهبت آراء المجموعة الأولى من اللغويين إلى أن القواعد لا يمكن اعتبارها اشتقاقًا لأنها غريبة عنها، لذلك لا يمكن أن تكون نوعًا من الاشتقاق، وهم يستدلون من هذا على أن الغرض من النحت هو اختصار الكلمات أو الجمل، بينما الاشتقاق هو استخراج معنى جديد من الكلمة.

2 الرأي الثاني

وكان رأي المجموعة الثانية من العلماء أن النحت له معنى الاشتقاق، وهو استخلاص كلمة من كلمة، أو شيء من شيء ما.

3 رأي ثالث

الرأي الثالث للعلامة محمود شكري الألوسي، وهو ما أدرجه في النقش في باب الاشتقاق الأكبر، وهو أخذ كلمة من كلمة دون مراعاة الحروف المأخوذة منها، أو الترتيب فيه ولكن يكفي أن تكون الكلمة شبيهة بأحرف مخارج النطق مثل كلمة “نعيق” و “نهيق” و “حوالة” من عبارة “لا حول ولا قوة إلا بالله”. “، للإشارة إلى نطقه.

4 الرأي الرابع

الرأي الرابع للشيخ عبد القادر المغربي في مسألة أن النحت اشتقاق، هو أن النحت اشتقاق وليس اشتقاق في الواقع، لأن الاشتقاق هو خلق كلمة من كلمة، والنحت هو إنشاء كلمة من كلمتين أو أكثر، وهي الكلمة التي يطلق عليها “الكلمة المنحوتة”.

ظاهرة النحت في اللغة في العصر الحديث

وقال الخليل عن لسان العرب إن الناس يلجأون إلى استخدام النحت في حال كثرة استخدام الكلمتين دون معرفة أصل حكم النحت، كما ورد عن أبي عثمان المازني. قال “ما يقاس بخطاب العرب كلام العرب”.

موقف الحداثيين من النحت

لقد ربط الحداثيون النحت بالاشتقاق، وجعلوه أحد فنونه وعاملًا في تطور اللغة. أتت العديد من الكتب إلى الحداثيين حول النحت، بما في ذلك ما كان يسمى “اشتقاق الكبار، وكما تم تمريره”، كما قال بعض الحداثيين أن النحت غير قياسي، فهو مسموع وقد كان يمكن أن يكون رباعي الأضلاع أو خماسي، و كلمات مثل البصلمة والحولة مشتقة من الكلمات، وتدعي أنها كلمات مركبة وأن النحت غير قياسي.

تصريح استخدام النحت باللغة العربية

لم يتسن النحت حتى الآن لتغيير قواعده أو بحثه، ولكن من حيث جواز استخدام النحت بكلمات اللغة العربية اختلف العلماء في اللغة إلى قسمين، الأول يرفض استخدامه والثاني يسمح فيما يلي الآراء بالتفصيل

  • المذهب الكرملى هو الذى يعتقد أن النحت لا يتوافق مع قواعد اللغة العربية، وأن اللغة العربية ليست من اللغات التى يقبل بها النحت مثل أهل الغرب، ولدينا عشرة. التماثيل ولديهم الآلاف. .
  • اتجهت المذهب الثاني نحو استخدام النحت ونقل المصطلحات اللفظية.

هل النحت سمعي أم قياسي

وأكد الدكتور إبراهيم النجا رحمه الله أن النحت سمعي فلا أساس له يمكن السير عليه إلا في حالة المركب المساعد. قول ينسب إلى الكلمة الجديدة، وما دونه مبني على سماع العرب وأخذهم.