البحث عن ابن بطوطة الذي نقدمه اليوم، ابن بطوطة الرحالة المسلم، واسمه الحقيقي محمد بن عبد الله بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن يوسف اللائي التنجي، من أشهر الرحالة المسلمين، والسبب هو طول المدة التي قضاها في أسفاره حيث أمضى 18 عاما حيث كان عليه الاستطلاع ومعرفة كل الأخبار والمعلومات وعدم الخوف من ركوب الصعوبات، وكان يطلق عليه شيخ مسافرين.

ابحث عن ابن بطوطة

البحث عن ابن بطوطة

ولادة ابن بطوطة وحياته

  • ولد ابن بطوط سنة 703 في مدينة طنجة، وولد في عهد الدولة المرينية.
  • نشأ ابن بطوطة في أسرة ذات مكانة علمية رفيعة. كان لأسرته الكثير من الفقه والفقه الإسلامي.
  • درس ابن بطوطة في المدارس السنية على مذهب الإمام مالك، وكان هذا التعليم شائعاً في ذلك الوقت.
  • غادر ابن بطوطة بلده عندما بلغ سن الحادية والعشرين، وقرر الذهاب إلى مكة لأداء فريضة الحج، وهي رحلة قد تستغرق عدة أشهر في معظم التقديرات، لكن رحلته امتدت إلى أكثر من 24 عامًا.
  • مع العلم أنه سافر إلى مكة عبر ساحل شمال إفريقيا، وفي طريقه مر بالعديد من المناطق المختلفة، بما في ذلك تونس، ثم قرر ابن بطوط الانضمام إلى إحدى القوافل لضمان السلامة على الطريق وعدم التعرض لهجوم من قبل اللصوص. .
  • تزوج ابن بطوطة في مدينة صفاقس، ثم تابع رحلته حتى وصل إلى ميناء الإسكندرية في مصر التي كانت في ذلك الوقت تحت حكم المماليك.
  • واستمر في الإسكندرية فترة، ثم ذهب إلى القاهرة وطاف بها، ثم قرر التوجه إلى مكة منها على طريق لا يذهب إليه كثير من المسافرين. وانضم إلى إحدى القوافل المتجهة إلى الحجاز، وفي رحلة زار قبر الرسول صلى الله عليه وسلم، ثم توجه إلى مكة لإكمال مناسك الحج، ثم ابن بطوطة. قرر ابن مواصلة رحلاته وعدم العودة إلى بلده.

رحلة ابن بطوطة إلى العراق

رحلة ابن بطوطة إلى العراق

أمضى ابن بطوطة شهرًا متواصلًا في مدينة مكة المكرمة، وأدى فريضة الحج بأكملها وأتمها، وفي السابع عشر من نوفمبر 1326 م اتخذ قراره بإكمال رحلته وتأخير العودة لبلده، وهو بالفعل انضم إلى إحدى قوافل الحجاج العائدين إلى العراق عبر الجزيرة العربية، وسافر القافلة متوجهة شمالاً إلى المدينة المنورة، ثم استدار إلى الشمال الشرقي من هضبة نجد ومن هناك توجه إلى النجف، وهنا زار ابن بطوطة مرقد الإمام علي. ابن أبي طالب واستغرقت هذه الرحلة أسبوعين

رحلة ابن بطوطة إلى شبه الجزيرة العربية

رحلة ابن بطوطة إلى الجزيرة العربية

عندما وصل ابن بطوطة إلى مكة للمرة الثانية بعد عودته من العراق، استمر بعض الوقت، ثم اتجه إلى ساحل البحر الأحمر حتى وصل ميناء جدة، ثم انضم إلى بعض السفن، وكانوا يسافرون ببطء كسفينة. نتيجة الرياح الجنوبية الغربية، ثم ذهب لزيادة اليمن وزبيد والهضبة المرتفعة، مقابل كل لقاء الملك مجاهد نور الدين علي.

كما زاد من مدينة صنعاء، ثم ذهب للعديد من الرحلات وتوجه إلى الصومال والصين وجنوب آسيا والشرق الأدنى وآسيا الصغرى ومالي وتمبكتو والمغرب العربي والأندلس، ثم قرر العودة إلى بلاده بعد ذلك. استمرت رحلتهم لأكثر من 24 عامًا.