2022-10-31 T02 46 32 + 00 00

البحث عن البريد الإلكتروني، وهو أشهر وأهم اختراع للتكنولوجيا الحديثة، وبدونه لم يكن التواصل عبر القرى أمرًا سهلاً، وبالتأكيد عندما لم تكن العولمة قد وجدت طريقها إلى العالم كواحد الوحدة، لذلك فهي تقدم لك موقع التاريخ الكامل للبريد الإلكتروني وكيف تم اختراعه.

البحث في البريد الإلكتروني

شهد العالم في العامين الماضيين انتشار وباء كورونا عالميا والذي كان يهدد حياة البشرية جمعاء وكان سببا في خسارة ملايين الأرواح، لذلك اضطررنا إلى رفع الضرائب في منازلنا و يخضع للحجر المنزلي والحجر الصحي عند الاقتضاء، وفي ذلك الوقت لم يتوقف العمل وتمكن الشخص من إيجاد طريقه في استمرارية الحياة، واستثمر التكنولوجيا التي توصل إليها على مدى قرون لحل هذه الأزمة، و كان للبريد الإلكتروني دور مهم في تواصل الموظفين مع بعضهم البعض حتى لا ينقطع نظام العملية في العالم بأسره، لذلك في هذا البحث سنتحدث بالتفصيل عن البريد الإلكتروني وأهميته في حياتنا.

ما هو البريد الإلكتروني

بغض النظر عن كيفية تطور مواقع الشبكات الاجتماعية وبغض النظر عن عدد ميزات رسائل الجوال التي تظهر، فلن يكون هناك بريد إلكتروني أفضل للعمل عليه.

  • يعد البريد الإلكتروني أحد وسائل الاتصال الرسمية بين المؤسسات وبعضها البعض وبين العاملين في جميع القطاعات وبين بعضهم البعض، من خلال البريد الإلكتروني أيضًا يمكن للمحلات التجارية والمؤسسات الطبية وغيرها التواصل مع عملائها وتسهيل عملية الوصول إليهم على أي وقت وأي مكان.
  • تم استخدام البريد الإلكتروني لأول مرة في تاريخ البشرية في أوائل الستينيات من القرن الماضي، وهي نفس فكرة البريد وقبل ذلك من الحمام الزاجل، ولكن مع تطور أكبر للفكرة وسهولة و سرعة الوصول إلى الجانب المستهدف.
  • في البداية، كان البريد الإلكتروني أحد الوسائل ذات المزايا المحدودة والتي لا تحتوي على الكثير من الإمكانيات. كل ما تم تصميمه من أجله هو مشاركة ملفات معينة من المرسل إلى المستقبل، وتطلب تطويرها جهدًا كبيرًا ليس من جانب واحد، ولكن من عدة جهات متخصصة في مجال البرمجة بشكل متعمق.
  • وتم استخدام البريد الإلكتروني لأول مرة بين عدة جامعات أمريكية أرادت نقل برامجها العلمية فيما بينها لتوسيع نطاق العلم داخل الدول، ولكن لم يقتصر على الأهداف العلمية فقط. البريد الإلكتروني كأحد وسائل الاتصال بين الشركات في أواخر التسعينيات.

أنواع البريد الإلكتروني

بينما كان البريد الإلكتروني في البداية وسيلة محدودة ولم يكن له الكثير من المزايا، إلا أن الأمر لم يستمر على هذا النحو، وبينما بدأ البريد الإلكتروني في التطور، ظهرت له أنواع، ولكل منها استخدام محدد يختلف عن أخرى، ومن أهم أنواع البريد الإلكتروني

بريد الويب

  • هو البريد الإلكتروني المرتبط بموقع ولا يحتوي على ميزة التطبيق أو الكيان المستقل. هي أداة لمحرك بحث أو أحد أكبر المواقع التي لها مستخدم متخصص.
  • في كثير من الحالات، قد لا يكون هذا النوع من البريد آمنًا بدرجة كبيرة، مما يجعله مختلفًا عن أنواع البريد الأخرى.

مكتب البريد الرئيسي

  • هو نظام بريد إلكتروني خاص يمكّن المستخدم من استقبال وفتح الرسائل الإلكترونية وكذلك قراءتها وتصفحها دون وجود الإنترنت على الإطلاق، وذلك من خلال اتصال النظام بمصدر الرسالة الرئيسي ووجود رابط مميز بين هم.
  • يعتبر هذا النظام أكثر أمانًا لأنه يصعب اختراقه لأنه غير متصل بالإنترنت في معظم الأحيان، وإلى جانب ذلك، لا يتم فتح رسائل هذا البريد من أي جهاز آخر غير الجهاز الأصلي الذي يعمل عليه البرنامج. .

بريد الخادم الرئيسي

  • هو نظام بريد إلكتروني ضخم يتم وضعه في مؤسسات في مختلف مجالات العمل، حسب مجال العمل الذي تتخصص فيه المؤسسة ووفق أسلوب التواصل بين الموظفين. تم تصميم هذا النوع من قبل شركات البرمجة المتخصصة التي تخصص البريد الإلكتروني حسب رغبة العملاء.

يستخدم البريد الإلكتروني

قد تعرف التكنولوجيا جيدًا، لكنك لا تعرف كيفية استخدامها بشكل صحيح وكامل، لذا فإن استخدامات البريد الإلكتروني هي

  • توجيه رسالة من مرسل إلى مستلم واحد أو أكثر حسب رغبة مرسل الرسالة بطريقة آمنة تمامًا من أي اختراق لهذه الرسالة ومحتواها.
  • إرسال الوسائط المتعددة بجودتها الأصلية دون أي عوائق إلكترونية قد تخترقها.
  • يستخدم علماء الجامعة البريد الإلكتروني الحالي عن طريق إرسال الاستبيان إلى الجمهور المستهدف للحصول على بعض البيانات الأساسية في عملهم البحثي.
  • يتم إرسال الإعلانات الإلكترونية عبر البريد الإلكتروني في الوقت الحاضر، وهي أحدث أنواع الإعلانات التي تعتمد مسبقًا على جمع المعلومات عن الجمهور المستهدف ومعرفة اهتمامات المستخدمين من أجل إرسال إعلاناتهم إلى جمهور معين وليس إلى الآخرين.
  • عن طريق البريد الإلكتروني يتم عقد اللقاءات سواء كانت علمية أو عملية دون الحاجة إلى التواجد في نفس المكان أو حتى في نفس البلد.

أشهر محركات البريد الإلكتروني

هناك العديد من شركات البرمجة التي أصدرت بريدها الإلكتروني، بعضها فشل، وبعضها تمكن من الوصول إلى القمة واحتلالها لسنوات عديدة حتى الآن.

البريد الإلكتروني

  • إنه البريد الإلكتروني الأكثر شيوعًا والأكثر استخدامًا في جميع أنحاء العالم في الوقت الحالي.
  • تم إنشاء هذا البريد الإلكتروني من قبل شركة البرمجة العالمية Google، والتي كانت تقدمه للعالم منذ عام 2004، ولكن لم يتم استخدامه رسميًا حتى عام 2007.
  • لا يعد Google Mail بريدًا إلكترونيًا سريعًا له مزايا عديدة فحسب، بل هو عبارة عن مساحة تخزين ضخمة في مساحة شبكة الويب العالمية، مما يجعله أحد المصادر المهمة لحفظ البيانات، ولكنه يعتبر أيضًا أحد أهم بنوك البيانات في العالم.
  • Gmail لا يطلب منك أي أموال عند التعامل معه ولا يطلب منك دعوة أصدقائك، فهو المحرك الذي يستخدمه الجميع في الوقت الحاضر. في المقابل، يمكن لـ Gmail العمل على محركات بحث مختلفة وجوجل فقط، فهو يعمل على Safari و Internet Explorer و Mozilla Firefox.

ايميل ياهو

  • نحن نعلم سبب الابتسامة التي رسمت على وجهك عند قراءة هذا العنوان، حيث كان Yahoo Mail أول بريد إلكتروني يستخدمه العالم في أوائل العشرينيات وكان البديل الممتاز لخدمة Hotmail.
  • في الوقت الذي لم يتم فيه تطوير التكنولوجيا واستخدامها بالطريقة التي نعرفها بها اليوم، لدى Yahoo أكثر من 260 مليون مستخدم حول العالم.
  • كانت Yahoo من أسهل طرق الاتصال المعروفة بالبريد الإلكتروني ذات يوم ودعمت العمل في جميع محركات البحث، لكنها في النهاية لم تستطع استكمال طريق النجاح وسط كل هذا التطور التكنولوجي الهائل.

كيف أكتب محتوى البريد الإلكتروني

البريد الإلكتروني ليس وسيلة اتصال رسمية بينك وبين أصدقائك، بل هو نقطة الاتصال الرسمية بين الطالب وجامعته، وبين الموظف والمؤسسة التي يعمل بها، وحتى بين الطبيب والمريض. من أجل هذا. في جميع الأحوال، إذا كنت بحاجة إلى كتابة بريد إلكتروني احترافي، فعليك اتباع النصائح التالية

  • يجب عليك تحديد أهدافك من الرسالة أولاً وقبل كل شيء، حيث يجب أن تكون مختصراً في جميع نقاطك لأنه لا يجب قراءة البريد الإلكتروني في أكثر من 3 دقائق، لذلك عليك أن تسأل أهم سؤال ما هو الغرض من إرسال البريد الإلكتروني وماذا تريد أن تقوله لذلك سيجعلك تحدد نقاطك الرئيسية وتلخصها بطريقة بسيطة ولباقة.
  • الحفاظ على الشكلية. يجب أن تتأكد من أنك لا تعرف الشخص الذي ترسل إليه الرسالة شخصيًا، لذلك تتعامل معه عبر البريد الإلكتروني، لذلك لا داعي لمقاربة غزيرة أو وجود أي نوع من الفكاهة، لذلك أنت يجب أن تلتزم بالشكليات في الكلام والمصطلحات.
  • بغض النظر عما يحدث، يجب ألا يحتوي بريدك الإلكتروني على أي خطأ إملائي أو نحوي، لذا يجب عليك فحص بريدك الإلكتروني أكثر من مرة قبل الضغط على كلمة إرسال، لأن الأخطاء اللغوية لا تدل على الاحتراف من جهة الإرسال، ويجب عليك تأكد أيضًا من إدخال جميع المرفقات بشكل صحيح في البريد وأنك قمت بتدوين جميع النقاط الأساسية ولم تنسَ أي تفاصيل.
  • لا تنسى بعد إرسالك لبضعة أيام، وفي حالة عدم تلقيك أي رد، متابعة بريدك الإلكتروني عن طريق إرسال رسالة تأكيد بأن المطرب الآخر استلم بريده ومعرفة الرد على هذا البريد، لأنه في بعض الأحيان يتلقى الشخص العديد من رسائل البريد الإلكتروني وقد تضيع رسالتك في هذا الحشد.

ختام البحث يتحدث عن البريد الإلكتروني

بما أن البريد الإلكتروني أصبح ضرورة في حياتنا كلها، فإن التعامل معه بطريقة مهنية ومعرفة متعمقة ضرورة، وهو هدف هذا البحث الذي أتمنى أن ينال إعجاب قرائه.

لمزيد من المعلومات، يمكنك قراءة