2022-11-01 T15 12 14 + 00 00

المجوهرات والأحجار الكريمة لها بريق خاص، وهي مصدر إعجاب الجميع، لذلك سنعرض لكم في هذا المقال موقع بحث مفصل للغاية عن اللؤلؤ الطبيعي. سعره وندرته والطلب الكبير لامتلاكه بأي ثمن.

البحث عن اللؤلؤ الطبيعي

تجذب الأحجار الكريمة الطبيعية الانتباه إليها في كل وقت ومكان. منذ العصور القديمة، هناك ميل خاص وحب وميل لامتلاك هذه الأحجار، بسبب جمالها الخلاب وندرتها الشديدة في العالم أجمع.

  • اللؤلؤة هي واحدة من أهم الأحجار الكريمة الطبيعية وأكثرها قيمة على الإطلاق.
  • إنه الحجر الوحيد الذي يتشكل داخل كائن حي، ويجب على الإنسان البحث عنه مطولاً حتى يتمكن من إخراجه وإخراجه.
  • وهي مخبأة في أعماق البحر، وندرتها سبب غلاء ثمنها.
  • اللؤلؤ هو حجر مفتون بكل المعايير. تتمتع بجمال فريد من نوعه عن الأحجار والمجوهرات الأخرى، وبالتالي فهي من أغلى الأحجار وأكثرها قيمة يصعب الحصول عليها.
  • عرف الإنسان بيرل منذ آلاف السنين، ولطالما كانت علامة على الفخامة والغناء المكثف.
  • في العصور القديمة، كانت اللآلئ تُستخدم كهدايا للملوك والأمراء والحكام فقط، ونادرًا ما تجدها مع شخص خارج الطبقة الحاكمة.
  • يهتم العرب على وجه الخصوص بالأحجار الكريمة الطبيعية، حيث لديهم ولع شديد لاقتناء هذا النوع.
  • لذلك فهم مهتمون بإيجاد أحدث الوسائل التكنولوجية المستخدمة في استخراج اللؤلؤ والتي تستخدم في صنعه.
  • واحدة من أكبر مزايا حجر اللؤلؤ هي أنه لا يحتاج إلى قطع أو تشكيل أو تلميع، إلخ.

أين اللآلئ

تعتبر اللؤلؤة من أهم الأحجار الكريمة الطبيعية، ولها شكل مميز للغاية، وهي غالية الثمن بسبب ندرتها الشديدة، وصعوبة الحصول عليها، ويمكنك أن تجد اللآلئ في

  • اللؤلؤ هو حجر قيم للغاية حيث ينشأ في الرخويات في أعماق البحار، وبالتالي يصعب الحصول عليه.
  • هناك أنواع خاصة من المحار التي تحتوي على اللؤلؤ، وهي مسؤولة بشكل أساسي عن إنتاج اللؤلؤ الطبيعي.
  • نادرًا ما يوجد هذا المحار في أعماق البحار، فهو قليل جدًا ويصعب الوصول إليه لأنه يقع في أعماق البحار والمحيطات.
  • من الصعب جدًا على الخبراء معرفة أماكن وجود اللآلئ، لذا فهي تحتاج إلى بحث وفحص طويل.
  • هناك احتمال كبير لوجودها في أي من محيطات أو بحار العالم.
  • ولكن وفقًا لآخر الدراسات، تم العثور عليها بكثرة في الخليج الفارسي ونهر المسيسيبي.
  • لكننا نجدها اليوم نادرة للغاية في العالم، بسبب الصيد الجائر في الماضي، مما تسبب في أزمة كبيرة في تكاثرها.
  • مع التلوث الكبير الذي يتعرض له العالم كله اليوم، أصبح من الصعب جدًا على المحار البقاء على قيد الحياة.
  • ولكي لا تختفي اللؤلؤة على الإطلاق، تم اللجوء إلى زراعتها بطريقة صناعية، وأصبحت تشبه إلى حد بعيد اللؤلؤ الطبيعي.
  • وأول من زرع اللؤلؤ كانت اليابان في القرن العشرين، وقد أثبتت تميزها الكبير في هذا الصدد.
  • يزرعون النواة في المحار، ثم يخلقون البيئة المناسبة له للعودة إلى الماء.
  • من الصعب للغاية التفريق بين اللآلئ الطبيعية التي وجدت في الطبيعة دون تدخل بشري إطلاقاً، واللؤلؤ الصناعي، حيث أن الشكل والخصائص واللمعان والطبيعة متشابهة للغاية.
  • ومع ذلك، فإن اللآلئ الصناعية أكبر قليلاً من اللآلئ الطبيعية ولها ألوان وأشكال مختلفة.
  • إن عمل مزارعي اللؤلؤ والصيادين حساس وصعب للغاية، لأن اللؤلؤ من أكثر الأحجار رقة، ويحتاجون إلى معاملة خاصة.
  • إلى جانب كونهم ثمينين للغاية، إلا أنهم يحتاجون أيضًا إلى حماية ورعاية خاصة، لأنهم يتأثرون بشكل كبير بالظروف المحيطة بهم.

أنواع اللآلئ

اللؤلؤة البيضاء الدائرية هي أكثر أنواع اللؤلؤ وأشكالها شيوعًا، وهو ما اعتدنا رؤيته دائمًا في السينما القديمة، وفي المجتمعات الكلاسيكية، ولكن هناك أنواعًا وألوانًا وأشكالًا مختلفة من اللؤلؤ.

أكويا بيرل

  • إنه أشهر نوع أبيض دائري على الإطلاق، ويمكنك أن تجد هذا النوع بكثرة في اليابان.
  • في ولاية فيتنام وجنوب الصين كانت دولة اليابان أول دولة تميل إلى زراعتها وإيلاء اهتمام خاص لها.
  • حجمها يتراوح من 2 مم إلى 10 مم.
  • ويفضل زراعة هذا النوع في المياه الساحلية الباردة المالحة للحفاظ على المحار.

لؤلؤ المياه العذبه

  • يُزرع هذا النوع ويتكاثر فقط في الأنهار وفي المياه العذبة فقط، ولا يمكنك العثور عليه في البحار والمحيطات.
  • يمكن العثور على هذا النوع بسهولة أكبر من أكويا بيرل، حيث يتوفر بأسعار أقل قليلاً وبكميات أكبر.
  • تم العثور على هذا النوع بكثرة في الصين على وجه الخصوص.
  • لونه مذهل للغاية، الحجر يأخذ اللون الأسود، وفي بعض الأحيان يميل إلى اللون البنفسجي اللامع والمميز.
  • يتراوح حجم اللؤلؤ من 2 مم إلى 15 مم.

لؤلؤة تاهيتي

  • في الآونة الأخيرة، أصبح هذا النوع من أكثر الأنواع شعبية، مما يجذب انتباه الجميع بسبب لونه الأسود المميز للغاية وبريقه الرائع.
  • له مظهر جديد وقيم، ويوجد بشكل خاص في المياه الفرنسية.
  • يتراوح حجم لؤلؤة تاهيتي من 8 ملم إلى 15 ملم.
  • يوجد هذا النوع أيضًا باللون الرمادي، ولكن كلما كان اللون أغمق، زاد سعره.

لؤلؤة بحر الجنوب

  • تم العثور على هذا النوع في الفلبين وإندونيسيا وأستراليا بكثرة.
  • من الصعب جدًا الحصول عليها، بسبب مظهرها المبهر والمميز للغاية، لكنها غالبًا ما توجد في أخطر مناطق المياه على الإطلاق.
  • هناك العديد من أسماك القرش، ويتحكم القراصنة في المياه التي تقع فيها.
  • حجمها يتراوح من 8 مم إلى 20 مم.
  • لون هذا الحجر إما أبيض أو فضي أو وردي فاتح أو ذهبي، وبالتالي فإن الطلب عليه يتزايد بشكل كبير.

لؤلؤة الباروك

  • مثل الكثير من اللآلئ البيضاء التقليدية، يأخذ هذا الحجر الشكل الدائري المميز.
  • كلما كبرت اللؤلؤة، زاد لمعانها ولونها أنقى، زادت كلفتها.

خصائص اللؤلؤ

بالإضافة إلى ندرتها الشديدة، تعتبر اللآلئ من الأحجار باهظة الثمن بشكل ملحوظ نظرًا لخصائصها الغريبة والفريدة من نوعها.

  • يعتبر هذا الحجر من أنقى الأحجار على وجه الأرض، وهو حجر حساس للغاية، ولذلك فهو يحتاج إلى معاملة خاصة.
  • هذا لأنه يتأثر بشدة بالعوامل الخارجية، ويمكن أن يتعرض الحجر للخدش بسهولة.
  • وذلك لاختلاف طبيعته العضوية والكيميائية، والسبب وراء هذه التركيبة أنه موجود داخل المحار في بيئة خاصة.
  • كما أنها تتأثر بدرجة كبيرة بدرجة الحرارة، لذا يوصى بإبقائها عند درجة حرارة متوسطة.
  • ينصح الخبراء بضرورة الاهتمام باللآلئ بشكل خاص، لذلك لا ينبغي أبدًا تنظيفها وغسلها بالماء والصابون.
  • كما يحذر من ملامسة الكحول أو مستحضرات التجميل أو العطور.
  • إذا كنت ترغب في تنظيف اللؤلؤ، فعليك الاستعانة بمتخصص مجوهرات ليعطيك منظفًا خاصًا لا يخدش الأحجار الكريمة ولا يطفئ بريقها في النهاية.
  • يوصى بوضع اللآلئ في غطاء قطني خالص حتى لا تختلط وتتأثر بأي خامات خارجية تحيط بها.
  • – تجنب ارتداء اللؤلؤ بشكل يومي، وعدم وضعه إلا في المناسبات والمناسبات المهمة، حفاظًا على لونها المميز وبريقها الخاص.
  • – التأكد من قوة الحبل الذي توضع عليه اللآلئ لضمان قوته حتى لا ينكسر فجأة وتسقط اللؤلؤة منه.

فوائد اللؤلؤ

أسعار اللؤلؤ الطبيعي

تختلف أسعار اللؤلؤ باختلاف طبيعته، سواء أكان طبيعيًا أم مزروعًا، وغالبًا ما يكون من الصعب جدًا العثور على لآلئ طبيعية، فهي نادرة في العالم كله، وما يباع الآن هو اللؤلؤ المزروع.

  • أصبحت اللآلئ الطبيعية في بداية القرن العشرين نادرة جدًا لدرجة أنه أصبح من المستحيل الحصول عليها.
  • أغلى الأنواع هي لؤلؤة الكرنك، والتي تنافسها في أقصى الحدود (لؤلؤة تاهيتي السوداء).
  • تم العثور على هذه اللؤلؤة في جزر البهاما وبولينيزيا، ومن الصعب الحصول عليها.
  • تُباع اللآلئ الطبيعية الآن فقط في المزادات الدولية الضخمة، ويمكن فقط للعائلات المالكة أو هواة الجمع الحصول عليها.
  • يختلف سعر اللؤلؤ الصناعي المستزرع حسب نوع الحجر وحجمه ونقاوته وجودته.
  • يباع في الغالب بالقيراط، اعتمادًا على حجم الحجر، حيث لا يتم تشكيل اللؤلؤ أو معالجته.
  • في المتوسط ​​، تتراوح الأسعار من 2500 دولار إلى 15000 دولار للقيراط الواحد.
  • بسبب ندرة اللآلئ وتفردها واختلافها عن الأحجار الكريمة الأخرى، هناك جمعيات دولية مسؤولة بشكل مباشر عن تقييم الأحجار.
  • لمعرفة قيمة كل حجر، فإن إحدى الجمعيات الأكثر شهرة هي الجمعية الدولية للأحجار الكريمة (IGS)، وهذه الجمعية مخصصة لجميع المهتمين بالأحجار الكريمة في جميع أنحاء العالم.

يمكنك العثور على مقالات مماثلة من موقع الموسوعة العربية الشاملة من خلال الروابط التالية

مصدر