شرح قصيدة (حكم سيوفك في رقاب الاثال) بأسلوب بلاغي سهل. خلال ذلك سنتعرف أكثر على شرح قصيدة “حكم سيوفك في رقاب العار”.

شرح قصيدة “حكم سيوفك في رقاب العار”.

عنترة بن شداد العبسي من أشهر شعراء العصر الجاهلي وأشهر الفرسان.

كتب عنترة بن شداد قصيدة رائعة بعنوان “حكم سيوفك في أعناق العدل”. هذه القصيدة قصيدة عامة بخطى عمودية ومكتوبة بأسلوب البحر الكامل.

فيما يلي نعرض لكم نص قصيدة “حكم سيوفكم في رقاب الفقراء” وسنشرح بعض آيات القصيدة حتى يفهمها القارئ، في سياق موضوع شرح قصيدة “حكم سيوفك في أعناق المساكين”.

نص قصيدة “حكم سيوفك في رقاب العار”.

وفي السطور التالية نقدم لكم نص قصيدة “حكم سيوفكم في رقاب عادل” لعنترة بن شداد، استمراراً لموضوع شرح قصيدة “حكم سيوفك في أعناق عادل”. رقاب عادل “.

اشحذ سيوفك في اعناق الذل * * واذا نزلت الى دار الذل فاخرج

وإن أصبت بفاسد فكن ظالمًا * * وإذا قابلت الجاهل فتجاهلني

و إذا سئم الجبان في يوم غير سار * * خوفا عليك من الزحام

فتعصي بيانه ولا تقلق عليه * * وتقدم إذا كان من حقك مقابلتك في الأول

واختر لنفسك منزلاً تنهض فيه * * أو تموت كريماً تحت ظل القصاص

لن يخلصك الموت من مصائبها * * حصن حتى لو بنيتها بالكباش

خير للشاب أن يموت بشرف من أن يعيش السجين بعين واحدة

إذا كنت من بين عدد من العبيد، فإن فهمي * * أعلى من الثريا والأسماك الأعزل

أم هل أنكر الفرسان رتبتي *

ومع الغبالي والمهندي نلت الأعلى * * لا بالقرابة والأكثر وفرة

ورميت مهرتي في العجل فاصابته واشتعلت النار من ريش النصال.

قاتل الحمل مع إعصار حتى شهد ثوران البركان، وعاد دون إعصار.

ونزلت بنو بنار كارثة لما طعنت قلب أخيل

وقتلت فارسهم ربيعة بالقوة ** والهذبان وجابر بن مهلهل.

وبنو ربيعة والحريش ومالك * * والزبرقان غدا يجتاحهم الجندل.

وأنا ابن سودة الجبين كأنه ضبع نشأ في مصاريف البيت.

ساقها كساق نعامة وشعرها مثل الفلفل.

والفجوة تحت الحجاب كأن البرق يتلألأ في الظلام الغائم

يا من تنزل على الحمى وبيوتها * * ألم تر ضيقي

لقد طال قوتك وذلّك في الشغف * * ومن العجائب قوتك وذلّك

لا تسقيني بماء الحياة ببدلة * * بل أسقيني بالمجد كوب من البطيخ المر

ماء الحياة في البدلة مثل الجحيم * * والجحيم بشرف هو الأفضل في المنزل

شرح آيات قصيدة “حكم سيوفك في رقاب الشدائد”

وسنعرض لكم شرحاً لأبيات قصيدة عنترة بن شداد كاملة حتى يفهمها القارئ، في سياق موضوع شرح قصيدة حكم سيوف في أعناق الأذال.

اشحذ سيوفك في اعناق الذل * * واذا نزلت الى دار الذل فاخرج

قصد عنترة بن شداد الذل، وهم بنو حريقة الذين لاموا بنو عبس، وهذه الآيات تنشر الشجاعة في نفوس بني عبس حتى لا يذلهم بنو حريقة.

وإن أصبت بفاسد فكن ظالمًا * * وإذا قابلت الجاهل فتجاهلني

و إذا سئم الجبان في يوم غير سار * * خوفا عليك من الزحام

عنترة بن شداد يكمل نصيحته ويقول إذا ظلمك شخص فاظلمه كما ظلمك، وإذا تجاهلك أحد في الحرب فلا تلتفت إليه.

فتعصي بيانه ولا تقلق عليه * * وتقدم إذا كان من حقك مقابلتك في الأول

وتنصح عنترة بن شداد أبطال الحرب ألا يستمعوا إلى كلام ذلك الجبان وأن يكونوا في الصفوف الأولى للدفاع عن أرضهم وأن تسودهم الشجاعة أمام الأعداء.

واختر لنفسك منزلاً تنهض فيه * * أو تموت كريماً تحت ظل القصاص

يوضح الشاعر أن التاريخ لا يرحم أحدا. إما أن يصنع له الرجل اسمًا في زمانه، فيذكره الناس دائمًا بعد وفاته، أو يموت تحت السيوف في الحروب، وبالتالي مات كريماً ومكرماً.

لن يخلصك الموت من مصائبها * * حصن حتى لو بنيتها بالكباش

ويؤكد الشاعر عنترة بن شداد حتمية الموت وأن كل إنسان حتى لو كان محصنا ولديه جيوش تحميه حتما سيموت، والشاعر كان مبدعا في استخدام الكلمات في البيت.

خير للشاب أن يموت بشرف من أن يعيش السجين بعين واحدة

وتقول عنترة بن شداد إن من يموت عزيزًا عليه أعظم شرفًا ومكانة من أن يموت أسير إحدى المحاسن، فالعائلات مهما اختلفت حالته لها ذوق واحد وهو الذل.

إذا كنت من بين عدد من العبيد، فإن فهمي * * أعلى من الثريا والأسماك الأعزل

وفي شرح قصيدة “حكم سيوفك في أعناق الأثل” قال عنترة بن شداد إذا كنت أسير فخور لأني عنترة بن شداد العبسي صاحب السمعة. والشهرة. انا اقوى فرسان بني عباس.

أم هل أنكر الفرسان رتبتي *

فالشاعر يشتم على الناس الذين يستخفون به ويحتقرونهم، ودائما يقول إنهم ينكرون عليه لأنه ابن أمة، لكنهم يخافون منه ومن قوته ويحتاجون إليه في زمن الحرب.

ومع الغبالي والمهندي نلت الأعلى * * لا بالقرابة والأكثر وفرة

يظهر عنترة بن شداد أن فخره بنفسه وقوته التي عرفها الناس عنه لشجاعته ورماحه وسيفه في المعركة، كسبت لهم مصيره أمام الأعداء والأصدقاء، ولم يكن لقبيلته أفضلية عليه في ذلك. .

ورميت مهرتي في العجل فاصابته واشتعلت النار من ريش النصال.

يبدأ الشاعر عنترة بن شداد بوصف قوة جواده قائلاً إنه وجه جواده إلى ساحة المعركة وفاز بها، لأن الحصان مثله مثل فارسه يستمد منه الشجاعة والقوة، حيث إنهما مرتبطان ببعضهما البعض. .

قاتل الحمل مع إعصار حتى شهد ثوران البركان، وعاد دون إعصار.

عنترة بن شداد يصف حالة جواده عندما أصيب في قدمه أثناء المعركة. يقول إن حصاني أصيب في قدمه، وعندما رأى القتال، أصبحوا قلقين وتنهدوا ووقفوا مرة أخرى خوفًا من أن يكون سيده غاضبًا منه.

ونزلت بنو بنار كارثة لما طعنت قلب أخيل

وقتلت فارسهم ربيعة بالقوة ** والهذبان وجابر بن مهلهل.

في شرح قصيدة حكم سيوفك في أعناق العذل، هذا هو الموضوع لأنه يتحدث عن بني حريقة الذي كان يقاتل بني عبس. يقول عنتارا أن بداية هزيمتهم كانت بطعن زعيم القبيلة في جوف قلبه. ثم يذكر عنترة قتله لأشجع فرسان بني حريقة ابني ربيعة. الحريش ومالك والزبرقان وجابر بن مهلهل.

وأنا ابن سودة الجبين كأنه ضبع نشأ في مصاريف البيت.

عنترة بن شداد يفتخر بأصله وأمه، ولا يخجل من ذلك.

ساقها كساق نعامة وشعرها مثل الفلفل.

والفجوة تحت الحجاب كأن البرق يتلألأ في الظلام الغائم

يكمل عنترة بن شداد وصف والدته بأنها مثل النعامة في حنانها وشعرها المجعد الجميل.

يا من تنزل على الحمى وبيوتها * * ألم تر ضيقي

لقد طال قوتك وذلّك في الشغف * * ومن العجائب قوتك وذلّك

لا تسقيني بماء الحياة ببدلة * * بل أسقيني بالمجد كوب من البطيخ المر

ماء الحياة في البدلة مثل الجحيم * * والجحيم بشرف هو الأفضل في المنزل

استنكار من الشاعر عنترة بن شداد وهو يخاطب الزوار ويقول لهم هل رأيتم مأساتي إنه يفتخر بإذلاله. يقول “كان ذلي في الرغبة فقط، لكن معجزة تقويتي وأنا مذل”. يقول إنه لا يقبل الذل والإذلال. مذل في الدنيا، وهنا بالغ عنتارا في مقارناته التي يراها البعض خروجًا عن إطار الدين.

معاني المفردات في قصيدة “حكم سيوفك في رقاب العار”.

في سياق موضوع شرح قصيدة “حكم سيوفك في أعناق الأذيل” سنعرض لك بعض معاني المفردات من أجل تسهيل فهم القارئ للقصيدة بشكل أفضل.

  1. يوم الكذبة يوم الحرب.
  2. الفيلق الجيش.
  3. لا تهتم لا تهتم.
  4. اللقاء اللقاء والحمزة شُطب لضرورة شعرية.
  5. القسطل غبار الحرب.
  6. الجندل الصخرة الكبرى.
  7. نصيحة أخال إذا كانت عيون المرأة سوداء بشكل طبيعي.
  8. السماك يقصد به السمكتان، وهما نجمان من نار.
  9. سنان الرمحي مقدمة.
  10. الحسام السيف القاطع.
  11. بهابلي الرمح الناعم.
  12. موقع قران سيف صنع في الهند.
  13. الأجزاء كثير.
  14. العجاج الغبار يعني تراب الحرب.
  15. الشعفار جمع النصل، وهو جانب النصل أو حد السيف.
  16. محجل بيضاء الساقين.
  17. المعركة المعركة.
  18. كارثة أية مصيبة، أية مصيبة.
  19. أخيل مغرور.
  20. قسرا أي بالقوة أو بالقوة.
  21. الزبرقان يعني البدر ليلة امتلائها أو اللحية الفاتحة، ولكن في القصيدة اسم أحد الفرسان الذي قتله عنترة.
  22. الأجر أنقاض المنزل.
  23. الثغرة الفم.
  24. اللثام ما يوضع على الأنف والفم من جانب الثوب أو النقاب.
  25. راحة المرخي أو النازل.
  26. الحمى المكان الذي يحمي البيت والمرعى.
  27. لا تقلق استدر وتحرك.
  28. – البطيخ المر نبتة قرع ثمرتها بحجم حبة برتقالة وبذورها مريرة جدا.