يتزايد عدد سكان المغرب حسب الإحصائيات الأخيرة، لأن المملكة المغربية من أهم وأقوى الدول في قارة إفريقيا، والتي توفر حياة كريمة لأبنائها، مما يزيد من عدد المواليد ويقلل من نسبة المواليد. عدد الوفيات مما يؤدي بدوره إلى إتعلم كثافتها السكانية وبالتالي قوتها الاقتصادية والسياسية والعسكرية، لذا دعنا نتعرف على خصائص سكانها وأهم المعلومات التي يمكننا معرفتها.

سكان المغرب

بلغ عدد سكان المملكة المغربية، حسب إحصائية عام 2022، نحو 36.6 مليون نسمة، وهو ما يمثل إتعلم بنحو 4 ملايين نسمة عن إحصاءات عام 2013. وقدر عدد السكان في ذلك الوقت بنحو 32.6 مليون نسمة. المغرب من أكثر الدول الإفريقية كثافة سكانية، أما بالنسبة لعدد السكان في الكيلومتر المربع الواحد، فتبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 81 شخصًا في الكيلومتر المربع، مما يجعل المملكة في المرتبة الحادية والأربعين في العالم من حيث إجمالي عدد السكان، و الحادي عشر في افريقيا.

يعتنق حوالي 99٪ من سكان المملكة المغربية الديانة الإسلامية، ومعظم السكان من العرب والبربر. كان السكان الأصليون لشمال إفريقيا والمغرب من البربر بالكامل، حتى وصول العرب والمسلمين من شبه الجزيرة العربية، لذلك فتحوا مصر وشمال إفريقيا تمامًا حتى وصلوا إلى ساحل المحيط الأطلسي، على الرغم من أن السكان الأصليين وأولئك من الأجناس الأوروبية كانوا المعربة، هناك العديد من الكناوة المتواجدة حتى الآن في المغرب، وهي مجموعة عرقية تنحدر من أحفاد العبيد الذين تم جلبهم من إمبراطورية غانا القديمة في القرن السادس عشر الميلادي.

مدن المغرب من حيث عدد السكان

نستعرض الآن ترتيب أكبر 10 مدن مغربية من حيث عدد السكان في كل مدينة، وفقًا لإحصاءات 2014

  • الدار البيضاء، يبلغ عدد سكانها حوالي 3.3 مليون نسمة.
  • مدينة فاس، يبلغ عدد سكانها حوالي 1.1 مليون نسمة.
  • مدينة سلا، يبلغ عدد سكانها حوالي 982 ألف نسمة.
  • طنجة، يبلغ عدد سكانها حوالي 971 ألف نسمة.
  • مدينة مراكش، يبلغ عدد سكانها حوالي 928.000 نسمة.
  • مدينة مكناس، يبلغ عدد سكانها حوالي 632 ألف نسمة.
  • مدينة الرباط، يبلغ عدد سكانها حوالي 577 ألف نسمة.
  • مدينة وجدة، يبلغ عدد سكانها حوالي 494 ألف نسمة.
  • مدينة القنيطرة، يبلغ عدد سكانها حوالي 431 ألف نسمة.
  • مدينة أكادير، يبلغ عدد سكانها حوالي 421 ألف نسمة.

جغرافية المغرب

يتميز المغرب بإطلالته على الساحل من جانبين متتاليين، من الغرب المطل على ساحل المحيط الأطلسي، ومن الشمال الشرقي المطل على البحر الأبيض المتوسط ​​، وذلك لموقعه الاستراتيجي في أقصى الشمال الغربي للقارة البنية، وإشرافه على الموانئ المهمة. قبل مضيق جبل طارق الذي يفصل بين البحر الأبيض المتوسط ​​والمحيط الأطلسي. تحد المملكة المغربية الجزائر من الشرق وموريتانيا من الجنوب والجنوب الشرقي. عاصمتها الرباط في الجزء الشمالي الغربي من المملكة الغربية وتحديداً على ساحل المحيط الأطلسي.

منطقة المملكة المغربية

تبلغ مساحة المملكة المغربية حوالي 710 ألف كيلومتر مربع، مما يجعلها التاسعة والثلاثين على مستوى العالم في قائمة أكبر دول العالم، والثامنة عشرة على المستوى الأفريقي، بالطبع مع إضافة المنطقة المتنازع عليها الصحراء الغربية، والتي تتطلب الانفصال والاعتراف الدولي. هناك بالفعل بعض البلدان، مثل الجزائر. منذ عام 2006، استمرت الخلافات حول المنطقة حتى الآن. كما أن هناك مشكلة سياسية أخرى في المملكة وهي مشكلة سبتة ومليلية، وهي مستمرة منذ إجلاء القوات الفرنسية من المغرب في خمسينيات القرن الماضي وحتى الآن، وبعد استقلالها اعترض المغرب على ذلك. استمرار تواجد القوات الإسبانية في مدينتي سبتة ومليلية، وأنهما مناطق محتلة يجب إخلاؤها من الاستعمار، لكن المجتمع الدولي لم يستمع إليها بعد، إضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها إسبانيا لتضييق الخناق. على المغرب ومواصلة احتلاله للمدينتين لأنهما مركزان مهمان في البحر المتوسط ​​ومضيق جبل طارق.

سكان المغرب

لنقدم لكم الآن أهم المعلومات عن سكان المغرب، وكيف كانوا في الماضي، والطريق الذي سلكوه حتى وصلوا إلى هذا اليوم، وفئاتهم المختلفة.

من هم سكان المغرب

منذ أكثر من 3 آلاف عام، تواجد البربر في المنطقة التي تعرف الآن بالمغرب، وهم من سلالة البحر الأبيض المتوسط ​​، وهو نفس السلالة التي تمتد من غرب شبه الجزيرة. ثورة ضد المستعمرين الذين استمروا في احتلال مناطق شمال إفريقيا ولم يتوقفوا عن قتالهم حتى وصول العرب ودخول المسلمين لغزو شمال إفريقيا، فتوقفوا عن القتال واعتنقوا الإسلام واتحدوا مع العرب في وجه الأوروبيين.

عرب شبه الجزيرة

بدأ عرب شبه الجزيرة في التوسع خارج المنطقة خلال القرن السابع عشر، فكانوا موجودين في بلاد الشام ومصر وإيران وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى عرب الأندلس الذين انتقلوا إليها إبان الحكم الإسلامي لشبه الجزيرة الأيبيرية. وقبل سقوطه في القرن الرابع عشر الميلادي، وخلال كل هذه الفترة اختلط العرب مع البربر وعاشوا مع بعضهم البعض وتزوجوا فيما بينهم، مما يجعل عدد البربر النقيين في المغرب الآن قليلًا جدًا، ويمكن أن يكونوا تتميز باللغة التي يستخدمونها. وبحسب مصادر مغربية، فإن السكان العرب يشكلون 25٪ من مجموع السكان، بينما يشكل البربر النسبة العظمى المتبقية.

يعيش معظم العرب في المدن والأماكن الواقعة على الساحل الأطلسي للبلاد، أما البربر فيعيشون في المناطق الجبلية، ويتركز معظمهم في جبال الريف في شمال البلاد، وكذلك مثل جبال الأطلس المتوسط ​​والعالي. كما أن هناك العديد من أفراد الأسرة البنية الذين جاءوا في القرن السادس عشر الميلادي وما بعده في المملكة المغربية. اقترب منه في العصر الذهبي للحكم الإسلامي في المغرب.

سكان المدن المغربية

في عام 1996 م، كانت نسبة سكان الحضر في المملكة المغربية تقارب 49٪ من مجموع السكان، بينما بلغت نسبة سكان الريف 51٪ من مجموع السكان، مما يدل على بطء النمو الثقافي لسكان المغرب. في ذلك الوقت، ولكن هذا تطور كبير ما كانت عليه المملكة المغربية قبل ذلك، في بداية القرن العشرين وتحديداً عام 1926 م، كان عدد سكان المدينة حوالي 10٪ من مجموع السكان فقط، وبعد 10 سنوات وصل عدد سكانها. 16٪، وفي عام 1960 م وصلت إلى 30٪، وفي عام 1983 م تجاوز حاجز 41٪ من مجموع السكان، ويمكن تفسير ذلك من خلال حقيقة أن سكان الريف المغربي يهاجرون إلى المناطق الحضرية في محاولة. للحصول على ظروف معيشية أفضل مما أدى إلى ظهور العشوائيات على أطراف المدن الكبرى.

القرويون المغاربة والبدو

يسكن سكان الريف المغربي في مناطق تسمى البوادي، وتسمى قرى الجنوب بالمنطقة أغادير، وهم على شكل مساكن محصنة تسمى القصور، وفي جبال الأطلس الكبير والأطلس المتوسط ​​، هذه المساكن تسمى ترمات وهي حصون كبيرة مربعة الشكل تعيش فيها عائلات معينة.

يعيش بدو المملكة المغربية في المناطق الصحراوية، في منطقة الدبيبات على وجه الخصوص، وكذلك في منطقة ساقية الذهب التي تقع بالقرب من الحدود المغربية الجزائرية.

السياحة في المغرب

تعد السياحة المغربية من أكثر السياحة تطوراً في العالم، حيث تركز على سواحل البلاد الجذابة والثقافة والتاريخ. تعد المملكة المغربية من أكثر دول شمال إفريقيا استقرارًا سياسيًا واقتصاديًا، مما ينعش السياحة ويساعدها على التطور، وتدرك الحكومة المغربية أهمية السياحة في البلاد، فقد أنشأت وزارة خاصة بالسياحة عام 1985 م.، وقد أثمرت هذه الخطوة في الفترة الأخيرة، حيث أصبحت السياحة جزءًا مهمًا من الاقتصاد المغربي، وفي عام 2013 م، أصبح المغرب أكثر الدول الأفريقية ترحيباً بالسياح، واستضاف أكثر من 12 مليون زائر في عام 2022 فقط .

مزايا السياحة في المغرب

تمتلك المملكة المغربية أربع مدن إمبراطورية شهيرة، وهي مراكش وفاس ومكناس والرباط، وهي العاصمة الحالية للمغرب. هناك العديد من المعالم التاريخية التي تجذب السياح إليها على الرغم من كونها مدينة حديثة، منها قصبة الوادي، برج حسن، المدينة القديمة، الضريح الملكي، وبالإضافة إلى باقي المدن، أصبح المغرب نقطة جذب للسياح من جميع أنحاء العالم، فلنقدم بعض النقاط التي ستحفزك على زيارتها.

  • يتسم المجتمع المغربي بالتسامح وكرم الضيافة والود الفطري للزوار.
  • يوجد في المغرب العديد من الشواطئ الجذابة على سواحل البحر الأبيض المتوسط ​​والمحيط الأطلسي.
  • التأثيرات الثقافية الناتجة عن اختلاط الثقافات العربية والبربرية والأفريقية، مما يشكل نوعاً فريداً من الثقافة.
  • تعد الأسواق المغربية الضخمة والمتنوعة إحدى نقاط القوة الاقتصادية للبلاد، لذلك يذهب الكثير من السياح إلى المغرب للتسوق.
  • النمط الحضري المميز لجميع المدن المغربية، مما يجعلك تشعر بأنك قد مررت عبر بوابة زمنية ووجدت نفسك في العصور الوسطى.
  • توفر المواصلات وسهولة الوصول إلى أي مكان في المملكة.
  • يحتوي المغرب على أماكن إقامة متعددة تناسب جميع الزوار من جميع الفئات والأذواق.
  • تجعل الجبال العديدة والمتنوعة المنتشرة في جميع أنحاء المغرب هدفًا لمحبي الجبال والبرية.
  • هناك أربع مدن إمبراطورية قديمة في المملكة، تتميز بتاريخها القديم وأصالتها وشخصيتها ذات الجذور العميقة.

نصائح للسائحين الذين يزورون المغرب

في هذه الفقرة نقدم لك أهم النصائح التي يجب عليك اتباعها عند زيارة المملكة المغربية في المستقبل.

  • احترام الأديان والثقافات

الدين الإسلامي هو الأكثر انتشارًا في المملكة، لذلك يجب احترامه وعدم الاستهانة به، حيث تقلل من أصحاب البلد الذي يستضيفك، وكذلك فيما يتعلق بالثقافة، فهي جزء لا يتجزأ من كل مغربي. مواطن من كل شبر من ارض الوطن.

  • تذوق الأطباق المغربية الشعبية

يشتهر المغرب بأطباقه الشعبية اللذيذة. من المتطلبات الأساسية أن تأكل من الأطباق والأصناف المغربية عندما تكون هناك. ومن بين تلك الأطباق الكسكس، طنجة مراكش، البسطيلة بالسمك أو الدجاج، الطاجين المغربي، المروزية، والحرية.

  • المساومة في الأسواق

تمتلئ الأسواق المغربية بالمنتجات الرائعة والرخيصة، ولكن بالرغم من ذلك يسعى بعض التجار إلى إتعلم الأسعار بشكل كبير بالنسبة للسائحين والزوار، لذلك يجب دائمًا المساومة قبل شراء أي شيء من الأسواق الشعبية في المغرب، سواء كان ذلك الملابس أو الأحذية أو الطوابع، الهدايا التذكارية وغيرها.

في النهاية .. وبعد أن انتهينا من توضيح تعداد سكان المغرب حسب آخر الإحصائيات، وبعد أن قدمنا ​​لكم أهم المعلومات عن سكان المغرب وثقافتهم، وكل ما تريد معرفته عن السياحة في المغرب، نتمنى أن نكون قد ساعدناك في حديثنا، وأن نقدم لك المعلومات التي تحتاجها للحصول على لمحة عامة عن المغرب وسكانه.