كيفية تعليم الأطفال ما قبل المدرسة القراءة والكتابة

كيف يتم تعليم أطفال الروضة القراءة والكتابة وهل تبدأ مراحل التعليم في سن معينة هناك محاور عديدة تتعلق بهذه العملية، حيث أظهرت الدراسات أن الطفل يمكن أن يستفيد من القراءة وهو لا يزال في بطن أمه، لأن التعرض للمعلومات المنظمة للسمع يحسن انفتاحه العقلي في المستقبل، وبالتالي تبدأ رحلة تشجيع الطفل على القراءة قبل ولادته، ويستمر الاهتمام بعد ولادته، وسنتعرف أكثر على التفاصيل في هذا المقال.

بدايات تعليم الأطفال القراءة والكتابة

كيفية تعليم الأطفال ما قبل المدرسة القراءة والكتابة

  • عندما يكون الطفل رضيعًا، من الضروري إخبار الأم أنه يجب عليها قراءة قصة قصيرة منمقة لرضيعها لمدة دقيقة أو دقيقتين، ومن الأفضل إبقاء الجمل قصيرة وفي ترتيب معين.
  • عندما يبلغ الطفل من العمر ثلاث سنوات، يكون وقت قراءة قصة أو سرد شفهيًا أطول قليلاً ويصل إلى خمس دقائق، والأفضل في هذا العمر أن تدور القصص والقصص حول أشياء يعرفها الطفل، لأنها تساعده على ذلك. فهم وفهم ما يقال له.
  • عندما يبلغ الطفل سن الخامسة، يتحسن فهمه لما يسمعه بشكل كبير، ويكون جاهزًا لسماع المزيد، لذلك يجب على الأم في هذه المرحلة أن تقرأ له العديد من القصص للاستعداد للمراحل التالية.

كيفية تعليم الأطفال ما قبل المدرسة القراءة والكتابة

  • اشرح كيفية حمل الكتاب بشكل صحيح للطفل، ويبدأ الأطفال في تعلم كيفية حمل الكتاب بشكل صحيح وتقليب الصفحة من جانب إلى آخر في سن 3 و 4، وفي هذه الحالة، قد يتظاهر الطفل أيضًا بقراءة الكتب.
  • عند القراءة بصوت عالٍ، شجع الطفل على الانخراط أكثر في الصفحات، وأمسك الكتاب، وقم بتمرير إصبعك تحت الكلمات أثناء قراءتها لمساعدتهم على رؤية كيفية انتقال الكلمات من اليمين إلى اليسار.
  • ينصح في المنزل بوضع الكتب في غرفة الطفل، حتى لو لم يكن قادرًا على القراءة بعد، حيث أن ذلك سيمنحه المزيد من الفرص لاستكشاف الكتب بشكل مستقل.
  • اختيار الكتب المناسبة للأطفال من سن 3 إلى 4 سنوات في هذه المرحلة، من المرجح أن يفضل الأطفال قصص النهاية السعيدة التي لها قصة بسيطة.
  • هم أيضًا يحبون القصص ويرتبطون بها بشدة (مثل القصص عن الأشقاء والحيوانات الأليفة وزيارات الأجداد) لذلك من المفيد أيضًا قراءة الكتب لهم كثيرًا، وبشكل عام يوصى بأن يقرأ الأطفال 15 دقيقة على الأقل يوميًا .

بعد تعلم كيفية تعليم أطفال الروضة القراءة والكتابة، يمكنهم تعلم المزيد من خلال

خطوات أكثر تقدمًا لتعليم الطفل القراءة والكتابة

الخطوات هي

  • اقرأ مع طفلك مرة واحدة على الأقل في اليوم. تعد القراءة المنتظمة مع طفلك دائمًا من أهم الأشياء لاكتساب مهارات القراءة الأساسية. من الجيد أيضًا تشجيعه على الكتابة عن طريق الرسم أو استخدام الألعاب.
  • في بداية المدرسة، من الجيد أن تكون قادرًا على سماع وفهم ورواية القصص في غضون خمس إلى عشر دقائق.

تعليم الأبجدية

  • تعليم الطفل الأبجدية يتيح له البدء فورًا في قراءة بعض الكلمات البسيطة، ويوصى بتعليم الأطفال الحروف بطريقة ممتعة مثل الأغاني وكتابتها بالحروف، وشكل النقاط التي يربطها الطفل وغيرها من الأشياء البسيطة والممتعة. طرق.
  • عندما يبلغ الطفل سن الرابعة والخامسة، يمكنه كتابة اسمه، ويمكنه القراءة من خلال العديد من الوسائل، بما في ذلك الإنترنت، وستتاح له الفرصة للتركيز على الرسائل، والقراءة مع من يتحدث.
  • يمكنك أن تجد الطفل على وجوه وأحرف معينة، مثل هل تجد اسم “سما” في هذه الصفحة أو كم عدد الكلمات التي يمكنك أن تجدها في صفحة تبدأ بالحرف Y
  • بعد قراءة الطفل واختيار الكتب البسيطة والاستماع إلى قراءة الطفل، عليك التأكد من أنه يتكلم الحروف والكلمات بالطريقة الصحيحة ويحتاج إلى التحلي بالصبر والثناء.
  • من المهم تقديم الكثير من التعزيز الإيجابي لأن بداية التعلم قد تكون محبطة جدًا للمتعلمين الصغار، على الرغم من أن الهدف الأكثر أهمية هو مساعدتهم على رؤية القراءة كتجربة إيجابية.
  • دع الطفل يختار الكتب التي يريد قراءتها. حان الوقت لاصطحاب الطفل لزيارة المكتبة والسماح له بالاستمتاع باختيار كتبه ومحاولة تجنب الكثير من التدخل في عملية الاختيار. الهدف هو إعطاء شعور بالانتماء والتقدير لما يقرأ.

فيما يلي مزيد من التفاصيل عبر

كيفية تعليم أطفال الروضة القراءة بطريقة جيدة

أكثر الطرق شيوعًا في تعليم القراءة هي

كرر أصوات الشخصيات

  • قل أصوات الحرف يوميًا واخلطهم لقراءة كلمة بسيطة وكررها معه يوميًا، أو دعه يكررها مع رفاقه في الحضانة.
  • تدريب الطفل على البحث وبإنشاء مجموعة من الأنشطة التدريبية، مثل البحث عن كلمات تحتوي على حرف أو علامة معينة، أو البحث عن أحرف من نفس النوع ووضعها في دائرة.

بطاقات فلاش

  • يمكنك استخدام مجموعة بطاقات تحتوي على أحرف أو كلمات واطلب من الطفل التعرف عليها، إذا لم يستطع، أعطه الإجابة الصحيحة وكررها يوميًا حتى يتمكن من فهم الكلمة وربطها وتشكيل الصورة.

الغناء

  • تعتبر من أسرع الطرق لترسيخ مهارات التعلم والاكتساب، لأن الطفل في هذه المرحلة بطيء في تعلم القراءة، لكنه بالتأكيد سريع في حفظ ما يسمعه، لذا حاول تكرار كلمات الأغنية بشكل مختلف. إيقاعات توضح مخرجات الشخصيات وتسمح للطفل بالتفاعل معك بطريقته الخاصة.

أيضا لا تفوت

كيفية تعليم أطفال الروضة الكتابة بطريقة مقننة

هذه طرق لتعليم الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة، دعنا نتعرف عليهم

تنمية المهارات الحركية

  • قبل أن تعلم طفلك الخطوة الأولى في الكتابة، يجب عليك تطوير مهاراته الحركية التي ستؤدي إلى مرحلة الكتابة. وتشمل هذه المهارات تدريب الطفل على بعض التمارين لتقوية عضلات اليد، على سبيل المثال لعبة العجين أو الطلاء أو أقلام التلوين.

تنسيق عضلات العين واليد

  • يرتبط تطور هذه القدرة بتنمية المهارات العضلية اليدوية الدقيقة، لأن الطفل يجب أن يتحكم أولاً في العضلات اللينة في يده حتى يتمكن من تحقيق ما تريد العين والدماغ القيام به. أمثلة على هذه القدرة هي مطالبة الطفل بعمل رسومات للحيوانات أو تعليق الأشكال بطريقة منسقة.

عقد أدوات الكتابة

  • من المهم للأطفال أن يتعلموا كيفية إمساك أداة الكتابة بشكل صحيح من البداية، لأن القلم يجب أن يُمسك بإصبعك بشكل مريح دون ضغط مفرط والمقبض على ارتفاع بوصة واحدة فقط فوق قمة الطرف، وإصبع السبابة فوق سطح القلم، وليس اثنين أو ثلاثة.

ابدأ باسم الطفل

  • يجب أن تكون الكتابة مرتبطة بالأطفال روحياً، حتى تكون ممتعة لهم، وفي البداية يمكننا أن نبدأ معهم بكتابة أحرف اسمه.
  • يمكنك الرجوع إلى هذه الرسائل عندما تراها في كتاب أو أي منشور. على سبيل المثال، يمكنك قول أشياء مثل “يبدأ هذا الطائر بالحرف” أ “تمامًا مثل اسمك، أو يحتوي اسم” علي “على ثلاثة أحرف مثل” نور “.

المتابعة المستمرة من قبل المعلم

  • يحتاج المعلم إلى معرفة أن الأطفال يرتكبون الأخطاء عند كتابة الرسائل، لذلك يجب أن تهتم دائمًا بتأسيس مزاج إيجابي في روح الطفل حتى يتطور دائمًا إلى الأفضل.
  • عرض أحرف الكاميرا والكلمات والصور على مستوى عيون الأطفال، ويجب أن تحتوي على حروف أبجدية يدوية وحروف مألوفة مع أسمائهم.
  • توفير أدوات زاوية جذابة متنوعة لتحفيز الاهتمام بأدوات الكتابة في جو هادئ وفي متناول اليد.
  • بعد كل شيء، أهم نصيحة يجب مراعاتها هي الصبر ثم الصبر. لا شيء سيكون بهذه البساطة التي تتخيلها. يتطلب التعامل مع الأطفال وحدهم الصبر، ناهيك عن تعلم مهارات القراءة والكتابة.