2022-10-08T16 25 37 + 00 00

يمر الإنسان بمراحل عديدة في فترة حياته ومن المراحل الحاسمة والمهمة هي فترة الشباب التي يتطور فيها الفرد فكريا وجسديا ويحدد ملامح شخصيته وحياته بنفسه، لذلك سنتحدث عما هي المراهقة إلى جانب توضيح أفضل طريقة للاستفادة من تلك الفترة للحصول على أكبر قدر من النجاح بأقل خسائر ممكنة، لذلك تابعنا من خلال هذه المقالة للتعرف على المعلومات الشيقة والمهمة من خلالها.

ما هي المراهقة

  • الشباب هي الفترة ما بين الطفولة والبلوغ، حيث يتطور الشخص وينمو نفسياً وجسدياً.
  • الفترة تبدأ من 10 سنوات إلى 21 سنة.
  • أقسام المراهقة تنقسم المدة الزمنية إلى ثلاث فئات عمرية.
    • المراهقة المبكرة، والتي تتراوح من 11 إلى 14 عامًا.
    • يمتد متوسط ​​فترة المراهقة من سن 15 إلى 17 سنة.
    • المراهقة المتأخرة والتي تمتد من سن 18 إلى 21 سنة.

ما هي المراهقة حسب منظمة الصحة العالمية

  • وفقًا للبيانات، اقترحت منظمة الصحة العالمية أن المراهقة لديها أدنى خطر للوفاة بين سن 10 و 14 عامًا.
  • في مرحلة المراهقة، يمر الشاب بالعديد من التغييرات، بما في ذلك ما يلي.
  • التغيرات النفسية والاجتماعية تنتج عن التغيرات الهرمونية التي تحدث في هذا العمر والتي تؤدي إلى العديد من التغيرات في المزاج والحالة الاجتماعية والعاطفية.
  • تستمر هذه التغييرات حتى يتمكن المراهق من رفع مستوياته في التفكير والأخلاق واتخاذ قرارات عقلانية.
  • التغيرات الجسدية يمر الشاب في هذا العمر بالعديد من التطورات الجسدية التي تحدث في فترات زمنية متقاربة، وتؤثر العوامل التالية عليه ونموه مثل البيئة والتغذية ووتيرة النمو.
  • التغيرات العصبية تمر الخلايا العصبية بمراحل من التغيرات والتطور في سن النمو، وتحدث في منطقة الدماغ المسؤولة عن الاستجابات العصبية وكذلك النمو والأكل.
  • تحدث التغييرات في قشرة الفص الجبهي، وهي المنطقة المسؤولة عن الوظائف التنفيذية.
  • وظائف الدماغ مثل صنع القرار والتنظيم، بالإضافة إلى التحكم في الانفعالات والتخطيط الخاص.

المشاكل النفسية للمراهقين

  • يعاني المراهقون خلال هذه الفترة من مشاكل كثيرة، نذكر منها ما يلي
  • الاندفاع والتهور والقيام بأمور خطيرة قد تؤدي إلى المشاكل.
  • عدم قبول آراء الآخرين ونصائحهم الاجتماعية.
  • الكثير من الوقوع في المشاكل.
  • كثير من الحوادث بسبب قلة التفكير والاندفاع.
  • التعرض لاضطرابات النوم والأرق والتفكير المفرط.
  • كثرة البكاء والتعرض لتقلب المزاج والاضطرابات السلوكية.
  • تناول الطعام بشكل غير صحيح، مثل اتباع نظام غذائي يقلل أو يزيد الوزن بشكل كبير.
  • التشاؤم واليأس من الحياة وأبسط الأمور.
  • إيذاء النفس والتكتم المفرط والمبالغة.
  • العزلة والبعد عن التجمعات وخاصة الأسرة.

نصائح نفسية للمراهقين

بعد استعراض أهم الأسباب والمشكلات النفسية التي تصيب المراهقين سنأتي بسرد الحلول التي يمكن اتباعها للوصول إلى حل لهذه المشاكل.

  • النوم يجب أن تأخذ قسطًا من الراحة دائمًا في الفترة ما بين الدراسة والمنزل أو المنزل والعمل، مع ضرورة أخذ قسط كافٍ من النوم.
  • تجنب العودة إلى المنزل في وقت متأخر أو السهر في الليل والنوم أثناء النهار. اجعل الليل دائمًا للراحة ونهارًا للعمل والنشاط.
  • النشاط البدني ممارسة الرياضة والجهد العضلي بشكل عام بمثابة مهدئات للتفكير وأبعاد الأفكار التي تزيد في سن المراهقة.
  • كما تساعد الرياضة الشباب في الحفاظ على جسم صحي ورياضي خالي من المشاكل أو الوزن، ويجب على الآباء الانتباه إلى هذا الجانب.
  • اتباع نظام غذائي صحي وهو نظام غذائي سليم يمكن أن يخفف من التوتر، وكذلك عند تناول الخضار والفواكه والأطعمة الصحية.
  • الدعم من خلال الوالدين التعامل مع المراهق بشكل عام أمر صعب، والشخصان المقربان من الابن في ذلك الوقت هما الوالدان، لذلك يجب دائمًا تقديم المساعدة والدعم.
  • ركز على الجانب الإيجابي دائمًا ما تزداد المشكلات سوءًا عند النظر إلى الجانب المظلم منها، ولكن أيضًا من خلال التركيز على الإيجابيات، فهذا يؤدي إلى تحسين الحالة المزاجية ومن ثم إيجاد حلول بطرق مبتكرة.
  • التحدث مع نفسك والآخرين عِد نفسك دائمًا بعدم إخفاء المشاكل بداخلك، ودائمًا خذ الأمور بسهولة على نفسك وتحدث معها وحاول إيجاد حلول للآخرين حول المشاكل ولا تضع نفسك في صندوق مغلق.
  • افعل دائمًا ما تحب افعل دائمًا ما تحب وما يجعلك سعيدًا، فهذا سيقلل من التوتر ويغير الحالة المزاجية للأفضل.

نصائح للحياة للمراهقين

  • يعتبر سن البلوغ من أهم الفترات في حياة الفرد، حيث يمكن الاستفادة منه في تحقيق العديد من المهام والإنجازات في وقت قياسي.
  • المراهقة هي فترة القوة الجسدية والفكرية حيث تصل إلى أعلى القدرات العقلية والبدنية.
  • ادرس كثيرًا وركز على الإيجابيات والإنجازات. هذه الفترة تشبه الحقيبة التي تجمع فيها ما يمكنك جمعه قبل بلوغ السن الذي يصعب فيه التعلم، وهنا تبدأ في استخدام ما جمعته.
  • تعرف على الكثير من الأشخاص في مجال الدراسة والمشاركة في العمل التطوعي الذي يمكن أن يوسع دائرة العلاقات.
  • تنمية قدراتك الشخصية في التعامل مع جميع أنواع الشخصيات والتكيف مع جميع المواقف دائمًا.
  • اجمع أكبر قدر ممكن من النصائح والخبرات من الآخرين وقم بتطبيقها على حياتك ولا تشغل نفسك كثيرًا بمحاولة تصحيح أخطاء الآخرين.
  • تتميز المراهقة بامتلاك الطاقة التي يمكن استخدامها في الأعمال الخيرية في توزيع المساعدات والإعانات على المحتاجين والمشاركة في العمل المدني.

متى تنتهي المراهقة بالشباب

  • سن النمو هو العمر الذي ينتقل فيه الشخص من الطفولة إلى سن الرشد، عادةً من سن 13 إلى 19 عامًا.
  • يتعرض المراهقون للعديد من التغيرات النفسية والجسدية. في هذه المرحلة، يتسم الشخص بالتوتر والعجلة والاندفاع والفضول.
  • المرحلة الأخيرة من المراهقة هي التي تبدأ من سن 18 إلى 21 عامًا، وعادة ما تكون المرحلة المتأخرة، حيث تنتهي معظم فترات المراهقة في سن 19.
  • في نهاية تلك الفترة، ستجد أن الشاب قد بدأ في التوازن بعد أن تكونت شخصيته وبدأ في تحديد أهدافه.
  • يتخلص من المشاكل المزاجية السيئة، ويرفع من قدراته الذهنية والجسدية، ويبدأ العمل حتى يحصل على ما يريد.
  • لكن بالنسبة لمن لم يستغل البلوغ بشكل صحيح وسقط في السلبيات التي أدت إليه، ستجد أنه في نهاية مرحلة المراهقة شخص غير طبيعي.
  • مع مرور الوقت، إذا لم يجد حلولًا ويغير المبادئ بداخله، فستكون حياته صعبة وسيتعرض لكثير من المشاكل.
  • قبل ذلك تكون المرحلة المتوسطة من سن 15 حتى 17 وهي مرحلة بداية الاستقلال والبحث عن الشخصية.
  • ثم تسبقها المرحلة من سن 11 إلى 14 سنة، وهي المرحلة الأولية المبكرة التي يمر فيها الفرد بالعديد من التغييرات وانخفاض الثقة بالنفس.

يمكنك أيضًا قراءة المزيد من الموضوعات