2022-10-05 T00 32 26 + 00 00

تعرف من خلال هذا المقال على حدود الدولة السعودية الأولى. المملكة العربية السعودية من أكبر الدول العربية. لقد مرت المملكة بمراحل عديدة حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن. بدأت من الدولة السعودية الأولى، ومرت بالدولة السعودية الثانية، ثم الدولة السعودية الثالثة. لقد نجح العديد من الملوك الذين تولوا الحكم منذ نشأتها وحتى الآن، وضمت الدولة السعودية الأولى مجموعة من المناطق سنشرحها في السطور التالية.

ما هي حدود الدولة السعودية الأولى

  • في بداية القرن الثاني عشر الهجري، سادت حالة من الفوضى السياسية في شبه الجزيرة العربية.
  • كثرت الإمارات المتصارعة في تلك الفترة، مما أدى إلى انعدام الأمن في شبه الجزيرة العربية في ذلك الوقت.
  • في عام 1157 هـ (1744 م) تحالف أمير الدرعية الإمام محمد بن سعود والشيخ محمد بن عبد الوهاب، وأسفر هذا التحالف عن قيام الدولة السعودية الأولى.
  • واتفق الإمام والشيخ في اجتماعهما على العمل على نشر الدعوة إلى الإصلاح التي تقوم على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
  • سميت هذه الاتفاقية باتفاقية الدرعية، وعلى أساسها تم إنشاء الدولة السعودية الأولى وعاصمتها الدرعية، وكان ذلك في وسط شبه الجزيرة العربية.
  • تمكن الأئمة الذين تولوا حكم الدولة السعودية الأولى من فرض الأمن والاستقرار في الدولة، مما ساعد على توحيد معظم مناطق شبه الجزيرة العربية.
  • كما طبق أئمة الدولة الشريعة الإسلامية في مختلف جوانب الحياة، مما أدى إلى ازدهار المعرفة والعلوم، وظهور العديد من العلماء في ذلك الوقت.
  • في عهد الدولة السعودية الأولى، تم إنشاء العديد من الأنظمة والمؤسسات الإدارية، وازدهر الموقف السياسي للدولة.
  • أما ملامح تلك الدولة فكان نظام الحكم ملكيًا، وكانت اللغة العربية لغتها الرسمية، ودينها الإسلام السني.
  • أما حدود الدولة السعودية الأولى فهناك خلاف على عدد المناطق التي تم ضمها للدولة بعد اتفاق الدرعية.
  • وتقول جماعة إن الولاية في ذلك الوقت كانت تضم الأحساء ونجد وعسر وحضرموت والبصرة ودول الخليج العربي.
  • وتقول جماعة أخرى إن الدولة في ذلك الوقت كانت تضم عسير والحجاز وإمارات الخليج ونجد.
  • شهدت الدولة السعودية الأولى وقوع العديد من المعارك والحملات، مثل معركة الهير، الحملات السعودية على الرياض، معركة شيت، معركة جريميل، الحرب السعودية العراقية، الحملات السعودية الأولى على القطيف، الحملات السعودية على الأحساء، معركة بني كبير، الحرب العثمانية السعودية، معركة ينبع، معركة وادي الصفرة، معركة المدينة المنورة، معركة جدة، معركة الحناكية الأولى، معركة بازل، معركة مكة.

انهيار الدولة السعودية الأولى

  • وشن الإمام محمد بن سعود بن مقرن عدة غارات على قبائل عدة بهدف إخضاعها لسيطرته.
  • وبعد عام توفي الإمام محمد بن سعود وتولى نجله عبد العزيز قيادة الجيش الذي نجح في ضم الرياض بعد أن بلغ الخلاف عليها 27 عاما.
  • كما نجح عبد العزيز في ضم ولايات البريمي والأحساء وكربلاء والساحل المتصالح.
  • دخل عبد العزيز في سلسلة معارك مع شريف مكة الذي هزمه الإمام عبد العزيز بن سعود وأبرم معه معاهدة سلام عام 1798 م / 1213 هـ.
  • ولكن في عام 1801 م / 1216 هـ، كسر عبد العزيز بن سعود العهد، ووضع تحت سيطرته جدة ومكة المكرمة والطائف، حتى قُتل عام 1803 م / 1218 هـ.
  • ثم تمكن الإمام سعود بن عبد العزيز بن سعود من السيطرة على المدينة المنورة، ودمر عددًا كبيرًا من المزارات فيها، مما أدى إلى تعطيل موسم الحج في تلك الفترة.
  • ونتيجة لهذا الأمر أرسل محمد علي باشا ابنه طوسون باشا إلى ينبع، ومنها ذهب إلى المدينة المنورة، ولكن في منتصف رحلته انهزم في معركة وادي الصفراء، وكان ذلك في العام. 1812 م / 1227 هـ فتراجع وعاد إلى ينبع حتى زوده والده بتعزيزات من القوات.
  • وفي نفس العام غادرت قوات سعود الكبير مكة والمدينة، وشن محمد علي باشا حملة مصرية ضد آل سعود بقيادة نجله طوسون باشا.
  • خلال الفترة ما بين 1816 م / 1231 هـ و 1819 م / 1232 هـ خاض طوسون باشا أكثر من معركة في نجد.
  • بعد أن تولى الإمام عبد الله بن سعود الحكم دخل في أكثر من معركة مع قوات إبراهيم محمد علي باشا خليفة طوسون باشا.
  • قسّم عبد الله بن سعود جيشه إلى وحدات صغيرة في نجد، مستفيدًا من المسافة بين المدينة المنورة والدرع التي بلغت 650 كيلومترًا، ورغبته في تجاوز الخلاف العددي بين قواته وقوات إبراهيم باشا.
  • لكن إبراهيم باشا أدرك هذه الحيلة، فدمر كل قرى نجد التي قاومت قواته، ثم سيطر على الدرعية وهدم أسوارها، وكان ذلك عام 1819 م / 1232 هـ.
  • بعد أن حاصر إبراهيم باشا عبد الله بن سعود وعائلته وأنصاره ستة أشهر ؛ خذهم كسجناء.
  • انتهت الدولة السعودية الأولى بإعدام الإمام عبد الله بن سعود في أستانا عام 1233 هـ 1229 م.

سقطت الدرعية، عاصمة الدولة السعودية الأولى

  • سقطت الدرعية عاصمة الدولة السعودية الأولى عام 1233 هـ الموافق 1818 م.
  • بعد فترة طويلة من حصار إبراهيم باشا للدرعية، والتي بلغت ستة أشهر، ضعفت قوات الدولة السعودية، حيث غادر عدد كبير من أبناء الدرعية بعد انقطاع الإمدادات.
  • في الوقت نفسه، كانت قوات إبراهيم باشا تزداد قوة لأنها كانت تحصل على الإمدادات باستمرار.
  • حتى شنت قوات إبراهيم باشا هجومًا جماعيًا على التحصينات الجنوبية والشمالية والشرقية والغربية لقوات الدولة السعودية وأهالي الدرعية.
  • بعد احتدام المعارك بين الطرفين والتي انتصرت فيها قوات إبراهيم باشا. طلب الإمام عبد الله بن سعود إجراء مفاوضات مع إبراهيم باشا لتسليم نفسه لإنهاء حالة الحرب وتحقيق السلام بين الطرفين.
  • حتى نقل الإمام عبد الله بن سعود إلى أستانا وأمر السلطان العثماني بوفاته.
  • وتمكنت قوات إبراهيم باشا من دخول الدرعية وهدمت جدران دول نجد، حتى أصدر إبراهيم باشا قرارًا بهدم الدرعية قبل مغادرتها.

حكام الدولة السعودية الأولى

تولى أربعة حكام حكم الدولة السعودية الأولى

  • الإمام محمد بن سعود بن مقرن الذي تولى الرئاسة في الفترة 1157-1179 هـ.
  • الإمام عبد العزيز بن محمد بن سعود، الذي كان الحاكم في الفترة 1179-1218 هـ.
  • الإمام سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود، الذي كان الحاكم في الفترة 1218-1229 هـ.
  • الإمام عبد الله بن سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود، الذي كان الحاكم في الفترة 1229-1233 هـ.

آخر حكام الدولة السعودية الأولى

  • وكان آخر حكام الدولة السعودية الأولى قبل سقوطها هو الإمام عبد الله بن سعود بن عبد العزيز بن محمد بن سعود.
  • حكم الولاية من عام 1229 هـ 1814 م حتى 1233 هـ 1818 م.

للمزيد، يمكنك رؤية