2022-10-16T12 37 41 + 00 00

مقالنا اليوم سوف يدور حول حقوق المعلم والمعلمة، حيث أنه من الموضوعات المهمة التي تهم العديد من الطلاب، معتبرين دور المعلم من الأدوار المهمة في العملية التعليمية، حيث إنه المحرك الرئيسي لعملية التعليم. تقديراً للجهود التي يبذلها المعلمون في العملية التعليمية سنتحدث عنها من خلال الأسطر التالية على.

حقوق المعلم والمعلم

المعلم هو المحرك الرئيسي للعملية التعليمية وهو مسؤول عن تنشئة الأجيال ونقل المعلومات والمحتوى التعليمي إليهم بطريقة واضحة يمكنهم من خلالها فهم المحتوى. لا شك أن للمعلم حقوق على طلابه يجب على كل طالب مراعاتها عند التعامل معه. ومن أبرز حقوق المعلم ما يلي

  • يجب على الطلاب أن يقدروا ويحترموا ويحترموا ويعاملوا المعلم بشكل مناسب داخل وخارج الفصل.
  • يجب ألا ترفع صوتك للمعلم أثناء التحدث ولا تتحدث مع المعلم بطريقة غير لائقة.
  • يجب أن يظل الطلاب هادئين في الفصل حتى يتمكن المعلم من أداء مهامه بسلاسة.
  • يجب على الطلاب الاستماع بعناية إلى شرح المعلم وعدم النميمة أو التحدث إلى الزملاء أثناء العرض.
  • الالتزام بأداء الواجبات التي يطلبها المعلم دون أن يتكاسل. يعكس الالتزام بأداء الواجبات مدى احترام الطالب للمعلم.
  • جعل المعلم قدوة في السلوكيات الصحيحة التي يمتلكها سواء داخل أو خارج أسوار المدرسة.
  • طلب الإذن قبل التحدث أثناء الشرح في حالة وجود استفسار وعدم طلب الاستفسار إلا إذا سمح المعلم بذلك.
  • يجب على الطلاب اتباع الإرشادات والنصائح التي يقدمها المعلمون للطلاب حول موضوع معين.
  • يجب على الطلاب مراعاة الأسماء المستعارة عند التحدث إلى المعلم. لا يسمح للطالب أن يناديه بمعلمه باسمه بدون لقب.
  • من أهم واجبات الطلاب لإنقاذ معلمهم عدم التدخل في شؤونه الخاصة.
  • التمسك بالمقاعد أثناء الشرح وعدم إحداث أي فوضى في الفصل أثناء حضور المعلم.
  • عدم التحدث مع الزملاء أثناء الشرح سواء في الأمور الفرعية أو غير الفرعية.

حقوق المعلم والمعلم على المؤسسة التعليمية

  • يجب أن تزود المؤسسة التعليمية المعلمين بوسائل الراحة التي يحتاجونها ليتمكنوا من القيام بعملهم على أكمل وجه.
  • يجب أن تحرص المؤسسة على توفير بيئة تعليمية مناسبة للمعلمين يمكنهم من خلالها الاستثمار في قدرات الطلاب وتشجيعهم على التفكير الإبداعي.
  • من واجب المؤسسات تجاه المعلمين أن تقدم لهم عوائد مالية تتناسب مع احتياجاتهم حتى لا يضطر المعلم إلى ممارسة مهنة أخرى تؤثر على أدائه الوظيفي.
  • يجب أن توفر المؤسسات الفرصة للمعلمين للمشاركة في القرارات التي يتم اتخاذها داخل المؤسسة التعليمية.
  • تقديم أحدث الوسائل التعليمية لمساعدة المعلم على أداء مهامه التعليمية على أكمل وجه.
  • تجنب التمييز بين المعلمين وبين بعضهم البعض، سواء في المهام الموكلة إليهم أو في الامتيازات التي يحصلون عليها.
  • تقديم حلول للمشاكل التي يواجهها المعلمون أثناء العملية التعليمية والاستجابة السريعة لشكاواهم.
  • استمع إلى آراء المعلمين وشجعهم على التعبير عن آرائهم حول ما يجري في الفصل.
  • العمل على تنمية روح الانتماء للمعلم، فلا شك أن هذا الأمر يساعد على رفع معنويات المعلم.
  • تقديم الحوافز والمكافآت للمعلم التي تحفزه على العمل بكفاءة ونشاط، حيث يرفع ذلك من معنوياته وبالتالي يزيد من دافعه نحو العمل.
  • تجنب معاملة المعلم بالعنف أو التنمر.
  • رفع قيمة المعلمين وتجنب الاستخفاف بهم أمام التلاميذ، وعقوبة الرضاعة للطالب الذي يغريه معاملة المعلم بشكل غير لائق.
  • تأهيل المعلم نفسياً ومهنياً للعمل بكفاءة من خلال تقديم دورات تدريبية للمعلمين في جميع المجالات.

حقوق المعلمين على الوالدين

يلعب الوصي دورًا رئيسيًا في توجيه سلوك طفله نحو المعلم. يميل معظم الأطفال إلى تقليد والديهم. ومن هنا ظهرت حقوق المعلمين على الوالدين، وهي

  • يجب على الآباء معاملة المعلم بشكل مناسب وأن يكونوا محترمين.
  • على ولي الأمر احتواء المواقف التي يتعرض لها المعلمون أمامهم مع أطفالهم والتعامل معها بطريقة ذكية تحافظ على صورة المعلم أمام الطلاب.
  • على أولياء الأمور مراعاة عدم تسمية المعلم بألقاب بذيئة أمام الطلاب وتجنب الشكوى على المعلم أمام الأطفال، وفي حال وجود أي شكوى على الوالدين ة المعلم بأسلوب مهذب.
  • مراعاة حفظ ألقاب المعلمين عند التحدث معهم أمام الطلاب وعدم مناداتهم بأسمائهم.
  • توجيه سلوك الطلاب حسب الرغبة عند التعامل مع المعلم.

حقوق المعلم المجتمعي

لولا المعلم لما حضر الطبيب أو المهندس أو المحامي. لذلك، يجب أن يحافظ على مكانته داخل المجتمع، حيث يُنسب إليه الفضل في نقل المعرفة إلى الطلاب، وهو الأساس للقيام بالكثير من العمل. أبرز الحقوق ما يلي

  • توعية المواطنين بأهمية المعلم ومكانته ودوره الفعال في الحياة بشكل عام ليس فقط في إطار المدرسة.
  • يعمل الإعلاميون على تحسين الصورة المجتمعية للمعلمين من خلال إظهار دورهم الفعال في العملية التعليمية.
  • تشجيع الاحتفال السنوي بيوم المعلم وإظهار مشاعر المحبة للمعلم.
  • اصدار القوانين التي تمنع التعدي على المعلمين وتحفظ حقوقهم.

تدرك المجتمعات المتقدمة أهمية ودور المعلم في العملية التعليمية، فهو المؤثر الأول في استنباط جيل واع وطموح قادر على الاندماج مع ضرورات الحياة العملية، وامتلاكه للعديد من المتطلبات الوظيفية التي يحتاجها العمل. احتياجات السوق.

واجبات المعلم والمعلم

  • أن يحرص المعلم على تطبيق القوانين والأنظمة المختلفة.
  • يجب على المعلم معاملة الطلاب بطريقة حضارية وتجنب استخدام العنف معهم، حيث قد يكون للعنف نتائج سلبية على تحصيل الطالب.
  • يجب على المعلم العمل على تعزيز المفاهيم السليمة بين الطلاب وتشجيعهم على الالتزام بها.
  • توفير الرعاية والاهتمام بمتطلبات الطلاب.
  • يجب على المعلم التحلي بالصبر في تلقي استفسارات الطلاب أثناء أي شرح وتجنب توبيخ الطلاب عند الاستفسار حتى عندما يضطر إلى تكرار المعلومات أكثر من مرة.
  • يجب أن يتحلى المعلم بالمرونة في الشرح حتى يتمكن من أخذ المعلومات بأكثر من طريقة، حيث أن ذلك يخدمه في إعادة شرح المعلومات للطلاب الذين لم يتمكنوا من فهم ما قدمه المعلم.
  • يجب على المعلم الحفاظ على نزاهة المهنة وعدم استغلالها لخدمة المصالح الشخصية. مثال على خيانة المهنة هو عندما يمنح المعلم درجات سيئة لطالب لا يأخذ دروس خصوصية معه.
  • فحص أحوال الطلاب بشكل مستمر وفي حالة وجود أي خلل يجب على المعلم تقييم هذا الخلل والتعامل معه.
  • يجب على المعلم مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب. لا يتمتع جميع الطلاب بنفس القدرة الاستيعابية، وبالتالي قد يفشل البعض في فهم المحتوى المشروح دون الآخرين. بمجرد أن يأخذ المعلم في الاعتبار هذه النقطة، يتلاشى الأمر تدريجيًا حتى يختفي.
  • يجب معاملة الطلاب بشكل لائق وتجنب إهانتهم أو التحدث إليهم بكلمات غير لائقة.
  • يجب على المعلم الاستعداد مسبقًا للدرس قبل القدوم لشرح ذلك للطلاب للتأكد من صحة المعلومات التي سيقدمها للطلاب.
  • خلق بيئة مناسبة للطلاب.
  • تجنب تكرار المعلومات عبثًا واحرص على جذب انتباه الطلاب أثناء الشرح.
  • العمل على تنمية مهارات الطلاب ومساعدتهم على الإبداع.
  • يجب على المعلم الالتزام بالقوانين المعتمدة من قبل المؤسسة التعليمية التي يعمل بها.
  • استمع إلى مشاكل الطلاب وحاول حلها للتأكد من حصولهم على أقصى استفادة منها.
  • الإشراف المستمر على الطلاب من خلال ة مهامهم اليومية وطرح الأسئلة التي تشير إجاباتها إلى مدى استفادة الطلاب من المحتوى المشروح.