2022-05-18 T10 17 42 + 00 00

متى كان العصر الجليدي

يمثل العصر الجليدي أحد أبرز العصور القديمة، وسمي بهذا الاسم لأن المناخ البارد كان سائدا فيه، حيث شهد أدنى درجات الحرارة المنخفضة التي أدت إلى تكون الأنهار الجليدية، بالإضافة إلى تكون الصفائح الجليدية. غطت القطبين، وهذا العمر لم يتكرر إلا في خمس فترات فقط. في آخر 2500 مليون سنة، حيث كانت من العصور القليلة جدًا، وفيما يلي يمكنك التعرف على تاريخ هذه الحقبة

العصر الجليدي الفترة الأولى

ذكرنا سابقًا أن العصر الجليدي ظهر في خمس فترات، وفي الفترة الأولى ظهرت هذه الحقبة، بداية عصر البروتيروزويك، والذي تراوح من 2000 مليون سنة إلى 2300 مليون سنة ماضية.

العصر الجليدي الفترة الثانية

في الفترة الثانية، ظهر العصر الجليدي في نهاية عصر البروتيروزويك، وهي فترة تراوحت بين 550 عامًا إلى 1000 عام.

العصر الجليدي، الفترة الثالثة

  • خلال هذه الفترة، ظهر العصر الجليدي في فترات Ordovician و Slorian.
  • يعود تاريخ هذه الحقبة إلى 440 عامًا مضت.

العصر الجليدي الفترة الرابعة

في هذه الفترة، ظهر العصر الجليدي خلال العصر الكربوني، وكذلك العصر البرمي، في فترة تراوحت بين 200 إلى 300 عام.

العصر الجليدي الفترة الخامسة

ظهر العصر الجليدي في الفترة التي كانت بين العصر الغادر والعصر الرباعي، في فترة تتراوح من صفر سنة إلى مليون سنة.

العصر الجليدي الأخير

  • ظهر العصر الجليدي الأخير من 110،000 إلى 10،000 سنة مضت، في نهاية فترة Emanian إلى نهاية فترة Dryas الصغرى.
  • يمثل العصر الجليدي الأخير بين عناصر التجلد الرباعي، وكانت مدته بين الفترات الجليدية والعصر الجليدي.
  • ظهر العصر الجليدي الأخير أيضًا في السنوات الأخيرة من العصر الجليدي أو العصر الجليدي، وكان من بين مراحل التجلد الرباعي أو العصر الجليدي الجليدي.

دليل على العصر الجليدي

وهناك شواهد كثيرة تدل على وجود هذا العصر قبل ملايين السنين وساعدت العلماء على اكتشاف ملامح العصر، ومن هذه الأدلة ما يلي

الحفريات

تمثل الأحافير واحدة من أكثر القرائن شيوعًا التي يتم من خلالها اكتشاف العصور القديمة، وتم اكتشاف العصر الجليدي من خلال خطوط العرض العليا التي ظهرت فيها الحفريات المنخفضة، وهي تشير إلى الصفائح الجليدية الموجودة فيها.

مواد كيميائية

من خلال المواد الكيميائية، يمكن للجيولوجيين اكتشاف العصر الجليدي، مما يساعدهم على تحديد نسبة النظائر في الأحافير الموجودة في الرواسب الصخرية، ومن خلالها تحديد شكل الغلاف الجوي في العصر الجليدي.

جيولوجيا

هناك العديد من الأدلة الجيولوجية التي تساعد على اكتشاف العصر الجليدي، ومن أبرزها صخور كبيرة تتميز بأشكال متنوعة، بالإضافة إلى الوديان المنحوتة، والتلال التي تتميز بأشكال غير عادية.

سبب العصر الجليدي

هناك أسباب عديدة لحدوث العصر الجليدي منها ما يلي

حركة الصفائح

  • يشير مفهوم حركة الصفائح إلى الحركة المستمرة للقارات، وتحدث هذه الظاهرة نتيجة الحركة البطيئة للغلاف الصخري.
  • ويترتب على ذلك أن المناخ يشهد تغيرات فيه تؤدي إلى انخفاض شديد في درجة الحرارة.

الدورات الفلكية

  • يشير مفهوم الدورات الفلكية إلى تعرض مدار الأرض لتغيرات مستمرة ينتج عنها تغيرات في مدار الأرض نتيجة وصول الإشعاع الشمسي إلى امتداده إلى الأرض.
  • يعود اكتشاف الدورات الفلكية إلى أواخر القرن الثامن على يد جيمس كرول، وقد طوره العالم ميلوتين ميلانكوفيتش، الذي طور نظرية لقياس التغيرات التي تحدث على الكوكب نتيجة لتغير المناخ.
  • من أبرز سمات نظرية اللامركزية هذه، التي يشير مفهومها إلى أن الشكل الإهليلجي للأرض يخضع للتغييرات، وهي التغييرات التي تحدث في فترة تصل إلى 96 ألف عام.
  • كما تناولت النظرية اهتزازات الأرض التي يشير مفهومها إلى أن الكوكب يتأرجح على محوره، وتحدث هذه التغيرات كل 2100 عام.
  • كما تناولت النظرية النزعة التي تشير في مفهومها إلى أن محور الأرض يمر بتغيرات تؤدي إلى حدوث الفصول الأربعة وهي ظاهرة تحدث كل 41 ألف سنة.

مغلف الغاز

  • سبب آخر للعصر الجليدي هو الغلاف الجوي الغازي الذي يتكون أساسًا من ثاني أكسيد الكربون، وهو الغاز المرتبط بالاحترار العالمي.
  • عندما تزداد نسبة هذا الغاز فقد يؤدي ذلك إلى الحفاظ على حرارة الأرض، بينما في حالة انخفاض الغاز يعني هذا انخفاض درجات الحرارة، وهذا بدوره يؤدي إلى حدوث العصر الجليدي.

تيارات المحيط

  • كما تعتبر التيارات المحيطية من أسباب نشوء العصر الجليدي، وتحدث هذه الظاهرة نتيجة تغير موقع القارات التي تشهد تغيرات خاصة في طبيعة الماء وشكل المحيط.
  • ويترتب على ذلك أن توزيع الحرارة في الأرض متغير، وهذا يؤدي إلى توزيع أفضل للحرارة بسبب الحركة المستمرة للمحيطات، سواء في المناطق القطبية أو المناطق المدارية، مما يؤدي إلى عدم تنوع المناخ.

العصر الجليدي في مصر

  • أشار العديد من الجيولوجيين إلى أن مصر كانت واحدة من الدول التي شهدت العصر الجليدي، منذ ما بين 11500 و 12000 عام.
  • قبل فترة تتراوح بين 8500 و 6500 سنة ماضية، حدثت تغيرات في كل من المناخ والتضاريس، مما أدى إلى ظهور مناخ استوائي دافئ.
  • يعتقد العلماء أن العصر الجليدي كان من بين العوامل التي أدت إلى تكوين نهر النيل، مما أدى إلى حدوث الفيضانات.
  • ساهمت هذه الفيضانات في زيادة خصوبة الأراضي المحيطة بنهر النيل.
  • من ناحية أخرى، يعتقد المؤرخون والجغرافيون أن العصر الجليدي ظهر في مصر بعد فيضان النيل وقبل ظهور الحضارات المصرية القديمة وقبل تشكل دلتا النيل.

حيوانات العصر الجليدي

وبحسب اكتشافات العلماء فإن هناك العديد من الحيوانات المتنوعة التي ظهرت في هذا العصر، والتي تشمل ما يلي

  • ظهرت دببة الكهف منذ ما بين 30500 و 28500 سنة.
  • أسود، انتشر إلى إفريقيا وأمريكا الشمالية.
  • أسود الكهوف التي ظهرت قبل 14 ألف عام.
  • الغزلان العملاقة التي انتشرت في سيبيريا قبل 770 سنة.
  • كان الماموث من أكبر الحيوانات.
  • خيل.
  • جمال.
  • نمر العصر الجليدي.
  • وحيد القرن باطني.
  • القط المفترس الأسنان.
  • حيوان المستودون.
  • كسل الأرض العملاق.
  • وفقًا لمعتقدات العلماء، هناك ما يقرب من 55 نوعًا من الحيوانات التي انقرضت في أمريكا الشمالية، وهي حيوانات كبيرة، أبرزها الماموث.

مظاهر العصر الجليدي

تسبب العصر الجليدي في العديد من التغييرات في مستوى سطح البحر والمناخ والتضاريس. تضمنت هذه التغييرات

  • انخفاض مستوى سطح البحر نتيجة تكون الأنهار الجليدية وهذا بدوره أدى إلى تغيرات في الصفائح التكتونية من حيث الشكل.
  • انخفاض درجات الحرارة أدى إلى انخفاض مستوى الرطوبة وتكوين الأنهار الجليدية.
  • تشكل مناطق السهول نتيجة تعرض المرتفعات للتدمير.