2022-12-07T07 37 19 + 00 00

في هذا المقال نتحدث عن مفهوم الاقتصاد في اللغة واصطلاحياً من خلاله، نتعرف بالتفصيل على مفهوم الاقتصاد، وأبرز تعريفاته، بالإضافة إلى تزويدك بأهم المعلومات عن نشوء علم الاقتصاد، وكيف تطورت. تتضمن المقالة بشكل مبسط وبدون تعقيد أيضًا إشارة إلى أهم أهداف الاقتصاد التي جاءت من أجلها.

مفهوم الاقتصاد اللغوي والاصطلاحي

الاقتصاد هو أحد العلوم الاجتماعية المعنية بدراسة السلوك البشري والرفاهية، وعلاقته بالأهداف والغايات التي لها استخدامات بديلة، وبين الموارد الموجودة المحدودة والندرة.

تعريف الاقتصاد في اللغة

  • ولفظة “الاقتصاد” في اللغة العربية تعني الوساطة، التوازن بين الإسراف والادخار، أي الاعتدال.
  • على سبيل المثال، عندما نريد وصف شخص ما بأنه غير مفرط في الإنفاق، ومتوسط ​​في الإنفاق، نقول عنه “الاقتصاد في الإنفاق”.

تعريف الاقتصاد

  • هناك العديد من التعريفات التي تناولت مفهوم الاقتصاد، لكننا نقدم لك التعريف الأكثر شمولاً المتضمن فيه.
  • مؤلف هذا التعريف هو ليونيل روبنز، وكان ذلك عام 1932 م في إحدى المقالات المنسوبة إليه، والتي قال فيها ما يلي
  • علم الاقتصاد هو علم معني بدراسة السلوك البشري من جهة، والعلاقة بين الأهداف، والموارد النادرة التي لها استخدامات عديدة من جهة أخرى.
  • نعني بمفهوم شح الموارد نقص الموارد المتاحة وعدم كفايتها لتلبية جميع الاحتياجات البشرية.
  • وعندما تجد كلمة “ندرة” في الاقتصاد، فهذا يعني في الواقع “المشكلة الاقتصادية” التي يعاني منها بلد ما.

ولادة الاقتصاد

كان هناك العديد من السلائف في بداية تاريخ الاقتصاد من خلال مجموعة من المناقشات التي كانت تتعلق بعمليات الإنتاج والتوزيع ثم تطور الاقتصاد حتى أصبح علمًا مستقلاً في حد ذاته.

  • تبلور علم الاقتصاد عام 1776 م على يد الاقتصادي الاسكتلندي “آدم سميث” من خلال كتابه الشهير “ثروة الأمم”.
  • اعتبر الخبير الاقتصادي “آدم سميث” الاقتصاد السياسي جزءًا من علم السياسة والتشريع، وهذا أبرز ما جاء في كتابه “ثروة الأمم”.
  • يرى آدم سميث أن الغرض من الاقتصاد السياسي ذو شقين وهما
  • أولاً إعطاء الناس كميات كافية من المنتجات بشكل دائم، أو اكتساب الناس القدرة على توفير تلك المنتجات بشكل دائم.
  • ثانياً توفير تلك المنتجات للدولة، وكفاية كل الأفراد والحكومات معاً.
  • أطلق آدم سميث على الاقتصاد اسم “الاقتصاد السياسي” بشكل عام، وهذا ما لاحظناه في كتابه “ثروة الأمم”.
  • بدأ هذا المصطلح يختفي تدريجياً بعد عام 1870، وأصبح مصطلح “الاقتصاد” شائعاً.
  • لكن تجدر الإشارة إلى أن أول شخص استخدم مصطلح الاقتصاد السياسي كان رجل دين في فرنسا، يُعرف باسم أنطوان ديمونكريتي.
  • أخذ علماء الطبيعة الاقتصاد على محمل الجد، من خلال إيمانهم بالزراعة، واعتبروها أحد مصادر الربح الصافي.

أنواع الاقتصاد

يشمل الاقتصاد أربعة أنواع أساسية، وكل نوع يتميز بعدد من الخصائص التي تختلف عن الأنواع الأخرى. نقدم لكم من خلال النقاط التالية جميع الأنواع بطريقة مبسطة

الاقتصاد التقليدي

  • الاقتصاد التقليدي هو الاقتصاد الذي كان قائماً في العصور القديمة، وهو الأول والأقدم من نوعه.
  • بعد ذلك، اختفى هذا النوع من الاقتصاد مع مرور الوقت، خاصة في البلدان ذات القوى الاقتصادية العظمى.
  • يعتمد الاقتصاد التقليدي بشكل أساسي على العادات والتقاليد القديمة السائدة منذ العصور القديمة، بما في ذلك عادة الصيد، وخاصة صيد الأسماك، بالإضافة إلى الزراعة.
  • انتشر هذا النوع من الاقتصاد على نطاق واسع في الأسواق الصغيرة والناشئة، وكذلك في البلدان النامية.
  • ومن أبرز المناطق التي اعتمدت على الاقتصاد التقليدي آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية.
  • يتعلق الاقتصاد التقليدي بأسرة، أو قبيلة معينة لها نفس العادات، أو مجموعة حرفية صغيرة لها نفس العادات، على سبيل المثال الصيادين.

الاقتصاد الموجه

  • إنه نظام يتم فيه التعامل مع جميع الأمور من قبل سلطة مركزية، وفي معظم الحالات تكون هذه السلطة هي الحكومة المسؤولة عن إدارة شؤون البلاد.
  • يسمى الاقتصاد الموجه بالاقتصاد المخطط، لأن القوة فيه تعتمد في إدارته على الإنتاج، ولا علاقة له بالسوق الحرة.
  • تضع الحكومة مجموعة من العناصر الأساسية في عملية الإنتاج، من بينها (كمية الإنتاج، نوع السلعة، سعر السلعة، وتوريدها).
  • يُطلق على الاقتصاد الموجه اسم “الاقتصاد الشيوعي”، لأن كل المجتمعات الشيوعية تعتمد على هذا النوع من الاقتصاد.
  • اتخذ الاقتصاد الموجه الدعامة الأساسية من قبل المجتمعات الشيوعية، بما في ذلك كوبا وكوريا الشمالية والاتحاد السوفيتي السابق.
  • لكن هذا النوع من الاقتصاد له بعض العيوب التي يجب أن نشير إليها، ومنها
  • فقدان القدرة على تحديد كمية الإنتاج التي ستكون متاحة ؛ مما يؤدي إما إلى زيادة مفرطة في الإنتاج، أو نقص حاد في الإنتاج.
  • يعتمد الاقتصاد الموجه على احتياجات الإيرادات ؛ نتيجة لذلك، تنشأ مشكلة التسعير غير الفعال.

إقتصاد السوق

  • ونعني بهذا الاقتصاد الحر الذي يتم تحديده على أساس ميزان العرض والطلب، ولا تتدخل حكومة البلاد فيه على الإطلاق.
  • تستند معظم القرارات الاقتصادية الرئيسية على السوق، وكذلك قوانين العرض والطلب.
  • يتسم اقتصاد السوق بعدة ميزات من أهمها ما يلي
  • يمنح المالكين الحرية الكاملة في اختيار السلع والمنتجات، وحرية الإنتاج والبيع.
  • بالإضافة إلى وضع الخدمات في سوق تنافسية، والتحكم في دور الحكومة في عملية فتح الأسواق، للعمل بشكل أكثر فاعلية.

اقتصاد مختلط

  • يجمع الاقتصاد المختلط بين نوعين من الاقتصاد، الاقتصاد الحر والاقتصاد الموجه معًا.
  • من أبرز سمات الاقتصاد المختلط أن السوق فيه يمنح الحرية الكاملة بعيدًا عن سيطرة حكومة البلاد.
  • ولكن هناك عدد قليل من المجالات الرئيسية المستبعدة من السوق الحرة والخاضعة لسيطرة الحكومة.

تعريف علم الاقتصاد وأهدافه

يسعى الاقتصاد بشكل أساسي إلى استغلال الموارد النادرة والعمل على تطويرها بحيث تلبي رغبات المجتمع وأفراده. أما بالنسبة لأهداف الاقتصاد فنقدم لكم عددًا من تلك الأهداف من خلال النقاط التالية

  • العمل على توزيع الدخل بشكل عادل ومنصف بين جميع أفراد المجتمع.
  • رفع المستوى المعيشي للأفراد داخل المجتمعات.
  • محاربة البطالة والقضاء على الفقر.
  • تحقيق التوازن المطلوب بين الحرية الاقتصادية والأمن الاقتصادي في مجتمع معين.
  • الوصول إلى الرفاهية الاقتصادية للدولة وأفراد المجتمع.
  • تعزيز ودعم النمو الاقتصادي على المستويين المحلي والعالمي.
  • المحافظة على أسعار السلع والمنتجات والخدمات وتجنب الزيادات المفاجئة في الأسعار.
  • تحقيق التكافؤ الاجتماعي بين جميع أفراد المجتمع.
  • الاستغلال الجيد للعمالة مما يؤدي إلى زيادة الإنتاج في مجتمع معين.
  • السيطرة على عملية الإنتاج والتي تشمل تحديد الكيانات التي تتولى مهمة الإنتاج.
  • بالإضافة إلى تحديد الطريقة المستخدمة في الإنتاج، وكيفية توزيع الإنتاج على الأفراد داخل المجتمع.
  • الارتقاء بالمستوى الاقتصادي للدولة، وزيادة معدل الإنتاج بالدولة.

لمزيد من الموضوعات المشابهة، يمكنك زيارة الروابط التالية