2022-11-06 T22 16 46 + 00 00

هل هناك أي أسباب لحدوث الفصول الأربعة، أم أنها تحدث بشكل طبيعي وبدون تفسير لهذه العملية التي تجعلنا نعيش الجزء الأول من العام في فصل الشتاء والذي يعتبر موسم الأمطار وبالتالي يعتبر موسم الزراعة والخيرات، وبعد ذلك يأتي فصل الربيع ليكون مقدمة للصيف، وهو أكثر شهور السنة حرارة، ثم يأتي الخريف، ثم تتكرر الفصول مرة أخرى. في هذا المقال سيقدم لك الموقع الشرح الكامل لهذا السؤال.

من أسباب حدوث الفصول الأربعة

البشر وطبيعتهم الفيزيائية ومعهم الكون الذي نعيش فيه والذي يحتوي على الصورة البيولوجية وغيرها، يحتاجون إلى هذا التنوع في الفصول. لذلك، لم يخلق لنا الله 4 أشكال موسمية مختلفة بدون سبب. لذلك يحدث هذا التغيير الموسمي بسبب

إمالة المحور الرئيسي للكوكب

  • نحن نعيش على كوكب يدور حول الشمس كل 24 ساعة ولمدة 365 يومًا.
  • في حالة الدوران الطويل، والذي يحدث في عام كامل، تتعرض الأرض للفصول الأربعة، لأن الأرض تدور بشكل بيضاوي وليس في خط مستقيم طولي، فتكون حركتها على المحور الذي عليها. يدور مائلًا قليلاً، مما ينتج عنه الفصول الأربعة.
  • لأن أشعة الشمس عندما تبدأ في الاتجاه العمودي على الكوكب لا تصل إلى السطح بالتساوي، ولأن الحركة السنوية للأرض تتغير في المدار بشكل كبير كل 3 أشهر، فلكل منها موسم مختلف.
  • عندما يكون الكوكب بعيدًا عن أشعة الشمس، يأتي الشتاء علينا، وعندما يصل إلى الجانب الآخر، عندما تكون الشمس قادرة على نقل أكبر قدر من أشعة الشمس إلى الأرض، يكون الصيف. أما بالنسبة لبقية المحور، فهو مكان حدوث اعتدالات الربيع والخريف.

دوران الأرض الكامل والدوران غير الكامل

  • السبب الأول لوجود 4 فصول للأرض هو أنها تدور بشكل مائل وليس مستقيماً، ولكن هذا ليس السبب الوحيد لأن موقع الأرض المختلف على محور الدوران هو أيضًا أحد أهم أسباب وجود أربعة مواسم.
  • حيث عندما تكون الشمس في منتصف حالة الدوران السنوية فهي تحت المحور وبالتالي تكون الشمس فوق الأرض مما يجعل معدل استقبال الأشعة أكبر بكثير وهنا ترتفع درجة الحرارة ويأتي الصيف ولكن عندما تبدأ الأرض في استكمال الدوران الكامل وتدخل الدورة الجديدة، فهي الهند هي نقطة البداية في المحور وهي فوق الشمس وبالتالي يصعب استقبال كمية كبيرة من الأشعة التي تجد صعوبة في السقوط على السطح.
  • لذلك نجد أن هناك 4 مواسم لأن المحور الذي تدور عليه الأرض هو في الأساس محور بيضاوي وبالتالي له تأثير كبير على الكوكب ومدى استقبال ضوء الشمس عليه.

كيف يحدث الاعتدال الربيعي والخريفي

بينما يشتهر الصيف بالحرارة والشتاء بالبرد، يُعرف الربيع والخريف بالاعتدال. الطقس فيها ليس صيفاً ولا شتاءً، ويعتبر هذا أفضل طقس في السنة، ولكن كيف يحدث هذا الاعتدال ولماذا يختلفان عن أقسى موسمين

  • يأتي الاعتدال الخريفي والربيعي عندما تكون الظروف التي نعيش فيها مستقرة، بحيث يكون فصل الربيع دافئًا ويميل إلى أن يكون حارًا، ويكون الخريف دافئًا وباردًا.
  • السبب الرئيسي لهذا الاعتدال هو أن الأرض تستقبل أشعة الشمس بشكل معتدل، حيث تبدأ أشعة الشمس في السقوط بشكل أساسي على خط الاستواء، الذي يقع في منتصف الأرض، ويقسمها إلى قسمين متساويين.
  • يبدأ هذا التقسيم في مساواة حجم توزيع أشعة الشمس على الكرة الأرضية، وبالتالي يحدث اعتدال من نوع آخر وهو الاعتدال الليلي بالنهار، بحيث يكون هناك 12 ساعة من الليل و 12 ساعة من اليوم بالكامل.
  • ذلك الوقت أو الاعتدال غير موجود في الصيف والشتاء. عندما يأتي الصيف وتدخل الأرض في حالة ارتفاع في درجة الحرارة، يبدأ النهار في أن يكون أطول من الليل، نتيجة وجود جزء من الكرة الأرضية لا تغرب منه الشمس، وهذا بسبب تتركز أشعة الشمس بشكل أساسي. يقع مدار السرطان بالقرب من القطب الشمالي وبعيدًا عن القطب الجنوبي.
  • والعكس يحدث في الانقلاب الشتوي، عندما تبدأ أشعة الشمس في السقوط بشكل مكثف على مدار الجدي، لذلك يبدأ الليل في أن يكون أطول بكثير من النهار، لأن هناك مناطق على سطح الأرض لا تزورها أشعة الشمس أبدًا أثناء تلك الفترة ودخلوا في حالة من التجمد والصقيع. المنطقة، إن وجدت، هي الأكثر عرضة لما يسمى بالاكتئاب الموسمي.

المواسم الأربعة

على مدار العام، لدينا 4 مواسم بتواريخ ثابتة تتغير كل عام. وعليه، تبدأ السنة الميلادية بموسم

الشتاء

  • إنه الموسم الذي يسود فيه المناخ القطبي على كوكب الأرض لاحتوائه على أبرد الشهور. يبدأ الشتاء في 21 ديسمبر من كل عام ويستمر حتى 20 مارس.
  • لأن الأرض بيضاوية مما يجعلها تميل عند الدوران في المحور، فهناك بعض الدول يختلف فيها تاريخ الشتاء، لكن الرقم هو الأقل بين باقي الدول التي يأتي الشتاء في هذا التاريخ.
  • ولأن الشتاء هو فصل الأمطار، فقد كان الإنسان دائمًا أشهر القوت والبركة، لأنه في الوقت الذي تأتي فيه مواسم الزراعة وتبدأ الحرارة في الانهيار، ومن مجرد المطر يأتي الثلج، والذي يعتبر من أفضل أنواع السياحة للدول لأنها غير موجودة بكثرة بين دول العالم كله. أجمل الأنشطة التي عرفها الإنسان، استمتع بها وانتظرها كل عام.

ينبوع

  • إنه الموسم الثاني من العام، وإذا أردنا وصف هذا الموسم وحده، فسنجد أن العديد من الرسامين والفنانين يرسمونه على شكل فتاة جميلة بفستان مليء بالزهور الملونة.
  • يبدأ الربيع من 21 مارس حتى 20 يونيو، لذلك في بداية هذا الموسم الحبيب، يتم الاحتفال بعيد الأم، وهو زهرة كل حياتنا.
  • إنه ذلك الموسم الذي تحدث فيه فترة من الاعتدال على الأرض، سواء في طول النهار والليل، أو في المناخ، وهو بالتأكيد العامل الأكثر أهمية.
  • في هذا الموسم تبدأ الكتل الثلجية بالذوبان لتجعل الأرض رطبة مرة أخرى، مما يساعد الأزهار على الانفتاح ونمو الأشجار، وبالتالي ظهور الثمار، لذلك يكون الربيع دائمًا هو موسم الحصاد.

الصيف

  • يبدأ الصيف على كوكب الأرض من 21 يونيو إلى 23 سبتمبر، وهو الموسم الثالث في المواسم المناخية.
  • هذا الموسم هو الوحيد الذي يحصل على أكبر قدر من ضوء الشمس على مدار العام، وبالتالي فهو يعتبر أكثر الشهور حرارة وتكون فيه أشعة الشمس أكثر وضوحًا على الكرة الأرضية.
  • في هذا الموسم يكون النهار أطول من الليل، لذلك توجد نباتات لا يمكن أن تنبت فيها إلا، لذا فإن الصيف هو امتداد لموسم الحصاد الذي يبدأ في الربيع عندما تبدأ الثمار في النضج.
  • إلى جانب موسم الحصاد، يعتبر الصيف هو الموسم الذي يعيش فيه الإنسان أفضل الأنشطة، وهي الأنشطة المائية التي لا يستطيع القيام بها في الشتاء.

الخريف

  • بينما يعتبر الخريف من الفصول المعتدلة، والتي تبدأ من 23 سبتمبر إلى 22 ديسمبر، إلا أنه من الفصول التي لا توجد فيها عملية تتعلق بالزراعة، حيث أنه ليس موسم الأمطار، ولا هو الموسم الذي يكون فيه تبدأ الثمار في النضوج أكثر.
  • ولأنه في هذا الموسم تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض بشكل ملحوظ، ومن ثم تبدأ الأشجار وأوراقها بالتأثر، لذلك نجد أن اللون البرتقالي بدأ يطغى عليها قبل سقوطها بسبب عدم قدرتها على النمو مع غياب الشمس بشكل ملحوظ. أكثر الأشجار تضرراً في هذا الموسم هي الأشجار المتساقطة الأوراق. .
  • خلال هذه الفترة، يحاول المزارعون إعطاء الأراضي الزراعية فرصة للتنفس الصعداء، ويبدأ موسم الحرث، حيث يمنحون الأرض فترة للتنفس وقبل إلقاء البذور مرة أخرى.

لمزيد من المعلومات، يمكنك قراءة