عندما نتحدث عن الشعر يأتي أمير الشعراء أحمد شوقي في المرتبة الأولى بسبب أسلوبه الراقي وتنوع مؤلفاته وكتاباته وشعره، وتميزه عن غيره من الشعراء والمؤلفين.

أمير الشعراء أحمد شوقي

ولد أمير الشعراء أحمد شوقي في القاهرة عام 1869 لعائلة مختلطة من الأجناس التركية والعربية واليونانية والشركسية.

  • شغل جده الأكبر كردي العديد من المناصب الإدارية في عهد سعيد باشا حتى وصل إلى منصب أمين الجمارك المصرية.
  • كانت جدته من أصل يوناني وتعمل في قصر الخديوي وقد احتلت مكانة مرموقة في القصر.
  • ولأنه كان الابن الوحيد، فقد نشأ في رعاية كاملة وتربية أرستقراطية، مما جعله يهتم بالشعر ويلجأ إليه.
  • تلقى أحمد شوقي التدريس في سن الرابعة وانتهى من المدرسة الثانوية في سن مبكرة ودرس القانون بالإضافة إلى ترجمة اللغة الفرنسية.
  • الأمر الذي جعله يتأهل لإكمال دراسته في فرنسا التي أرسلها الخديوي وعاد إلى مصر بعد أربع سنوات وتزوج من السيدة خديجة وأنجب منها ثلاثة أبناء.

اتجاه أحمد شوقي للحق في الشعر

ظهرت مهارة أحمد شوقي الشعرية منذ الصغر وكانت ملحوظة لبعض أساتذته.

  • كان يتردد على المقتنيات الشعرية ويحفظ الشعر، ومن هنا بدأ أحمد شوقي في حب الشعر عن ظهر قلب وكان يسير في عروقه.
  • بعد التحاقه بكلية الحقوق، لاحظ أستاذه الشيخ محمد البسيوني أن له مستقبلًا باهرًا في الشعر، وأن موهبته ظهرت من هنا.
  • بعد سفره إلى فرنسا تطورت عقليته الفكرية والإبداعية مما أدى إلى ارتباطه بالشعر العربي والغربي وتعلقه بالثقافات والشعراء العرب وعلى رأسهم المتنبي.

صفات أمير الشعراء

تميز الشاعر أحمد شوقي بالعديد من المهارات التي تميزه عن أي شاعر ويتمتع بأسلوب أنيق بسبب حبه للتعلم عن الثقافات والحضارات المختلفة.

  • أتقن أحمد شوقي ثلاث لغات هي العربية والفرنسية والتركية.
  • عندما تم نفيه إلى إسبانيا، انتهز الفرصة للتعرف على الحضارة الإسلامية هناك والتعرف على المجد العربي.
  • عندما ذهب لإكمال دراسته في فرنسا تعرف على حضارات فرنسا المختلفة وقرأ العديد من كتب الشعراء الفرنسيين.
  • تنوعت ثقافته بشكل كبير، وكان يقرأ شعراء عظماء مثل المتنبي والبطوري وأبو نواس، وكان يقرأ قصائد البيباني.

خصائص مؤلفات أمير الشعراء

يتميز أسلوب أمير الشعراء بالأسلوب الأنيق والسهل، حيث ينتقل في أشعاره من المديح، وأحيانًا إلى الغزل، إلى الرثاء والوصف.

  • بدأ أمير الشعراء في كتابة شعره في مدح الخديوي، لأن الخديوي كان سيدًا معروفًا عليه، ونال نعمته، وبعد نفيه عن مصر ابتعد عن المديح.
  • تحول أحمد شوقي إلى كتابة المسرحيات وأصبح أول رائد في هذا المجال. ومن أهم أعماله قمبيس، مجنون ليلى، علي بك الكبير، قتل كليوباترا.
  • جعلته رحلاته إلى المدن الأوروبية يتعرف على الثقافات المختلفة، لذلك كتب عن السياسة، وكان هذا سبب نفيه إلى إسبانيا. التفت إلى الشعر ليعبر عما شعر به في الداخل وشوقه للعودة إلى مصر.
  • يتميز شعر أحمد شوقي بانبثاقه عن عاطفي. كتب في مدح الرسول في السياسة والغزل والقصص الشعرية، كما ابتكر الشعر التمثيلي والمسرحي.

أهم أعمال أمير الشعراء

ولنوع أمير الشعراء من أعماله العديد من الكتب والروايات والمسرحيات والقصص الشعرية. بلغ عدد الأبيات والقصائد ثلاثة وعشرين ألف بيت وخمسمائة، وهذا الرقم لم يصل إليه أي شاعر عربي تقريباً في الماضي.

  • ألف أحمد شوقي مجموعة ضخمة من أربعة أجزاء تحتوي على الجزء الأول من سيرته الذاتية وقصائد الشاعر في القرن التاسع عشر وتحدث عن السياسة. والتاريخ والاجتماع وبعد خمس سنوات أصدر الجزء الثاني ويقتصر على السياسة والتاريخ والاجتماع.
  • وبعد وفاة أحمد شوقي، أصدر الجزء الثالث الذي يتضمن الرثاء، وبعد سبع سنوات ظهر الجزء الرابع الذي يتضمن أغراضًا كثيرة أهمها التعليم.
  • كتب العديد من المسرحيات منها الست هدى وعنترة ومجنون ليلى وقمبيز، وهناك كتب مطولة تحتوي على فصل كامل عن السيرة النبوية الشريفة.
  • ومن رواياته السرية “عذراء الهند”، مقالات اجتماعية وإسلامية، ومن روائعها التي غنتها أم كلثوم “نهج البُردة”.

لماذا يسمى أمير الشعراء

يعتبر أحمد شوقي أمير الشعراء من أعظم شعراء جيله القديم والحديث. لم يستطع أي شاعر الوصول إلى منصبه وأسلوبه في الكتابة. هو أول من قرأ منذ طفولته “المتنبي” و “موليير” وجمعهما.

  • أطلق على أحمد شوقي لقب أمير الشعراء بسبب مكانته الرفيعة بين شعراء زمانه، حيث بايعه جميع الشعراء العرب والغربيين بصفته أمير الشعراء، وأصبح هذا اللقب ملازماً له حتى بعد وفاته.
  • فهو يجمع بين التدفق اللغوي الناعم والرومانسية الهادئة والشعر الوطني والمتطور والمغازل والديني.
  • تجد في أسلوبه الشاعر الإنساني الذي يتسم بحس دقيق ومشاعر متدفقة، ولذلك تدرس أشعاره في مراحل التعليم الأساسي.
  • لقد جمع بين مختلف الثقافات العربية والغربية، وجمع بين الشعر العربي والغربي، وهذا ما ميزه عن غيره من الشعراء.

شعر احمد شوقي

ألف أحمد شوقي العديد من القصائد التي تجاوزت عصره ولاقت استحسان الشعراء والقراء.

  • وهي تعتبر العرجوزة الممتدة (الدول العربية وعظماء الإسلام) التي نظمها في نفيه وشوقه للعودة إلى مصر.
  • وارتباطه بها الذي يعتبر من القصائد التي يغلب عليها طابع الحزن على الانفصال بينه وبين وطنه الحبيب مصر.
  • وصلت إلى هذه الآية (1726) التي يقول فيها

وفاة أحمد شوقي

تركت وفاة الشاعر الكبير أمير الشعراء أحمد شوقي أثراً في إتعلم الشعراء وفي إتعلم القراء، ومازالت أشعاره قيد الدراسة حتى الآن.

  • قبل وفاته كان يعاني من تصلب الشرايين في سن الستين.
  • بعد فترة، أصيب بمرض خطير، وضعفت قوته، لكن على الرغم من مرضه الشديد، لم يترك القلم ولم يضعف.
  • بل زادت أعماله عندما كان على فراش الموت متألمًا، وكانت هذه الأعمال من بين أفضل الأعمال التي قدمها للمسرح ونالت إعجاب الجماهير. .
  • توفي في أكتوبر 1932، وفقدت مصر أعظم شعرائها، ونعى عليه شعراء من جميع أنحاء العالم، رغم وفاته.

لقراءة المزيد من المواضيع