2022-02-10 T21 13 37 + 00 00

من كان أول من رسم خريطة العالم الصحيحة الأولى وما هو علم رسم الخرائط يعتبر علم رسم الخرائط من العلوم المهمة ذات الأهمية الكبرى. لقد جعل الأمر أسهل على البشر. من خلال هذا العلم تمكنا من تحديد الحدود البحرية والبرية لكل دولة، بالإضافة إلى المناطق الإقليمية وأماكن توزيع السكان والنشاط البشري، وكذلك اكتشاف أماكن الثروات الطبيعية. الباطنية والفوائد الأخرى لهذا العلم.

ما هو رسم الخرائط

علم الخرائط هو أحد فروع العلوم الجغرافية، والذي يقوم أساسًا على التمثيل المرئي لمكان أو منطقة، سواء جزئيًا أو كليًا، تصور خريطة الدول والعالم بالكامل.

جميع التفاصيل المهمة موضحة في الخريطة، فهي تشكل دورًا رئيسيًا في المنطقة، ولكن وفقًا لغرض رسم الخريطة، حيث توجد الخريطة السياسية ومعها يتم توضيح وشرح الأماكن المهمة ذات السيادة السياسية، وهناك الخريطة الطبيعية التي يتم من خلالها تحديد الأنهار والبحار ورسم الحدود البرية وتلوين مناطق الارتفاع. بألوان مختلفة لإظهار التابوت بينهما.

يتم وضع مفتاح أسفل كل خريطة يظهر الرموز والألوان والرسومات الصغيرة على الخريطة.

من هو العالم الذي أنشأ أول خريطة عالم صحيحة

أول من رسم خريطة عالمية صحيحة ومتكاملة هو العالم المسلم أبو عبد الله محمد بن أحمد الإدريسي الهاشمي القرشي الملقب بالإدريسي. تمكن من رسم حوالي 70 خريطة للعالم، وهو مسافر عالمي قام بجولة في العديد من البلدان للاستكشاف الجغرافي.

قام برسم خريطة العالم على عملة مصنوعة من الفضة بأمر من روجر الثاني ملك صقلية في عام 1145 م.

استطاع الإدريسي رسم خريطة السودان بدقة كبيرة رغم أنه لم يزرها إلا بالسماع عنها. استخدم خطوط الطول والعرض لرسم الكرة الأرضية، وكان قادرًا على شرح الفصول المختلفة من خلالها، كما حدد اتجاهات البحار والارتفاعات والأنهار والبحيرات.

استطاع أن يرفق بالخرائط الكثير من المعلومات عن المدن الكبرى في العالم ويحدد حدود الدول، وكانت خرائطه ومصراتة السبب الرئيسي للعديد من الاكتشافات في عصر النهضة الأوروبية.

من هو الادريسي

والإدريسي من أعظم الرحالة المسلمين، أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عبد الله بن إدريس الإدريسي، وينتهي نسله بآل البيت، فلقب بالشريف.

كما أطلق عليه اسم الصقلي، لأنه هاجر إلى صقلية وعاش هناك فترة من حياته بعد سقوط الدولة الإسلامية في إسبانيا. إنه أحد أعظم الجغرافيين عبر التاريخ ومؤسس الجغرافيا الحديثة. درس العلوم في جامعة قرطبة بإسبانيا، ثم سافر إلى شمال إفريقيا وزار دول البحر الأبيض المتوسط ​​في أوروبا وإسبانيا. في عام 1154 م، تضمن هذا الكتاب جغرافيا العالم، وكان مؤلفًا من 70 خريطة تظهر جميع دول العالم وخط الاستواء. تمت ترجمة الكتاب إلى اللاتينية ودُرس في العديد من دول العالم.