2022-01-24 T11 08 46 + 00 00

في هذا المقال نجيب على سؤال من بنى مدينة واسط. واسط هي إحدى المدن العراقية في وسط العراق وتحديداً في غرب نهر دجلة، وهناك مسافة حوالي 180 كم تفصلها عن العاصمة العراقية بغداد وهي حلقة الوصل بين العاصمة العراقية وجنوب العراق. وعاصمة واسط مدينة الكوت. تحد واسط من الشرق جمهورية إيران الإسلامية ومن الجنوب الشرقي محافظة ميسان ومن الغرب محافظات الديوانية وبابل ومن الجنوب محافظة ذي قار ومن الشمال بغداد محافظة ديالى ومن الشمال الشرقي مدينة واسط العراقية. إحدى المدن التاريخية التي سنتعرف عليها عن المؤسس من خلال الأسطر التالية.

من بنى مدينة واسط

  • مدينة واسط العراقية أسسها أبو محمد الحجاج بن يوسف الثقفي، أحد القادة الذين ظهروا في العصر الأموي.
  • بدأ الحجاج بن يوسف بناء مدينة واسط العراقية عام 78 هـ، وأكمل بنائها عام 86 هـ.
  • بنى الحجاج بن يوسف المدينة لرغبته في إقامة مقر جديد لجنوده، حتى لا تحدث مناوشات بين جنود بلاد الشام وأهل البصرة والكوفة.
  • عين الحجاج بن يوسف أميرًا على العراق بأمر من الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان لمواجهة الخوارج بعد زيادة نفوذهم في الشرق.
  • وبقي الحجاج في الكوفة فترة قبل مغادرتها ومغادرتها إلى البصرة، ولم يستقروا في مدينة معينة من المدينتين، خاصة بعد الثورات ضدها.
  • الأمر الذي جعله يقرر بناء مدينة في وسط العراق حتى يتمكن من إدارتها بسهولة، وكذلك حتى لا يتأثر جنود الشام بالرفاهية التي سادت الحياة الاجتماعية والسياسية في البصرة.
  • وبذلك تحافظ على ولائهم وتضمن عدم التمرد عليه، وتقوي انضباطهم والتزامهم وروحهم العسكرية.
  • فكر الحجاج كثيرًا قبل الاستقرار في موقع مدينة واسط، وقرروا بناءها على الجانب الغربي من نهر دجلة، لتكون مقابل مدينة كسكر القديمة الواقعة على الجانب الشرقي. بين واصل وسكر.
  • سميت مدينة واسط بهذا الاسم لأن موقعها قبل بنائها كان يسمى واسط القصب.
  • تعتبر مدينة واسط من أهم المراكز التجارية لما تتمتع به من موقع متميز على نهر دجلة ووسط البصرة والكوفة، وموقعها على طرق التجارة البرية والنهرية.

مدينة واسط التاريخية

  • أما مساحة مدينة واسط العراقية فهي 17153 كم 2، وتشكل حوالي 4٪ من إجمالي مساحة العراق.
  • وقدرت التكاليف التي تكبدها الحجاج بن يوسف في بناء مدينة واسط وأجزائها الرئيسية وهي القصر والمسجد الكبير والخندقان والجدار خارج دولة العراق لمدة 5 سنوات.
  • بعد بناء مدينة واسط. وكان الحجاج يقطن هناك مع جنوده من بلاد الشام وبعض السكان العرب من البصرة والكوفة.
  • كان الحجاج مهتمين جدًا بحراسة المدينة، وبالتالي تم تعيين حراس في كل باب من أبوابها، ولم يُسمح للغرباء بالنوم بالداخل، لذلك كان عليهم عند الغسق مغادرة المدينة قبل إغلاق أبوابها.
  • كل هذا جعل المؤرخين يذكرون مدى اهتمام الحجاج بأمن وسلامة سكان مدينة واسط، ومدى الحفاظ عليه بالقوانين الصارمة التي وضعها. كما ذكروا التقدم والازدهار الذي شهدته المدينة في عهده.
  • كان الحجاج مهتمين بالصناعة في المدينة ؛ في عهده، تطورت صناعات الخزف والنسيج والفخار، وكذلك النجارة والحدادة والحصير والصباغة، مما ساعد على تلبية احتياجات سكان واسط.
  • ولوقت طويل لعبت مدينة واسط أهم دور في تاريخ العراق سياسياً وحضاراً، وانخفضت تلك الأهمية نسبياً بعد إنشاء العاصمة العراقية بغداد.
  • ولكن بعد أن تعرضت المدينة لغارات كثيرة أتت من الخارج ؛ تضاءلت أهميته أكثر، وأصبح المسار الغربي لنهر دجلة في الشرق، حتى أصبح أطلالًا بعد أن تركه أهله في القرن السابع عشر الميلادي.
  • أما التقسيم الإداري للمدينة فهو مقسم إلى المراكز التالية قضاء الكوت، النعمانية، حي الحى، بدرة، العزيزية، الصويرة.

مناطق محافظة واسط

مدينة واسط العراقية لها جوانب عديدة تفصلها عن باقي المحافظات، وهذه الجوانب هي

  • محافظة بغداد هي عاصمة العراق وتضم الزبيدية والصويرة والعزيزية والنعمانية.
  • محافظة ديالى وتضم بدرة.
  • محافظة بابل وتضم النعمانية والشهيمي والأحرار.
  • محافظة ميسان وتضم الشيخ سعد.
  • محافظة ذي قار وتضم البشائر والحي والموفقية.

يوجد داخل المدينة عدة مناطق وهي

  • النعمانية مرتبطة بالحرية.
  • بدرة مرتبط بزرباطية وجيسان.
  • الصويرة مرتبطة بالشهيمة والزبيدية.
  • الكوت مرتبطة بواسط والشيخ سعد.
  • العزيزية مرتبطة بالحفريات والديوني.
  • الحي مرتبط بالبشار والموفق.

تأثيرات واسط

تضم مدينة واسط العراقية العديد من المعالم الأثرية والتاريخية أبرزها ما يلي

  • جامع النجمي ويسمى ايضا قصر النجمة. تقع في الجهة الشمالية الغربية من مدينة النعمانية. بني على طراز العمارة السلجوقية، ويحتوي في داخله على قبر العلامة البجالي وزوجته.
  • تل البقرات موقعها في حي الأحرار. وتتكون من ثلاثة تلال على شكل هلال يبلغ ارتفاعها حوالي 7 أمتار. هناك العديد من فرق التنقيب الإيطالية التي قامت بالتنقيب في تلك التلال واكتشفت وجود العديد من المعالم الأثرية، بما في ذلك أكواب وأواني وأواني من الفخار ومعبد وزقورة ووحدات سكنية. الأختام الأسطوانية، وتلك الآثار تعود إلى العصر البابلي.
  • سد الكوت يقع هذا السد في الكوت عاصمة واسط. إنه من أطول السدود في العراق. يصل طوله إلى 550 مترًا، وقد تم بناؤه عام 1939 في عهد الملك فيصل الأول، وذلك لإنقاذ نهر الغراف من الجفاف وأيضًا لإنقاذ الأراضي الزراعية التي يستمد منها مياهه، وفي عام 1991 كانت جوية أمريكية. أصاب الإضراب السد، لكن جزءًا صغيرًا منه تأثر بهذا القصف، وعملت الشركات العراقية على ترميمه.

قصر الحجاج بواسط

  • يعد قصر الحجاج بن يوسف من أشهر المعالم في مدينة واسط العراقية.
  • شيدها الحجاج على مساحة أرض مربعة الشكل، وتميزت بقبتها الخضراء العالية التي شاهدها كل من سكن شمال واسط.
  • قصر الحجاج بن يوسف بواسط له 4 أبواب ينتهي كل منها بطريق عرضه 80 ذراعا.
  • بنى الحجاج المسجد بجوار قصره، كما أقام بجواره سوقًا امتلأ بالتجار الذين كانوا يبيعون جميع أنواع البضائع، وكانت معاملاتهم المالية تتم بسهولة ويسر نتيجة وجود صراف معهم بأمر من الحجاج.
  • في الغرب من القصر، بنى الحجاج سجن ديماس الذي كان مشهوراً في ذلك الوقت.