2022-01-04 T02 02 36 + 00 00

يسمى حفظ البيانات بطريقة تختلف عن محتواها الأصلي باستخدام معادلات وخوارزميات رياضية معقدة. هناك عدد كبير من البيانات التي يسعى كل شخص لامتلاك وسيلة لحجب بعض البيانات، وكذلك الحفاظ عليها وكذلك منع الناس من مشاهدتها، وهذه البيانات سرية أو شخصية أو عسكرية أو أمنية أو في هذه المقالة، سنتعرف على هذه الخوارزميات المستخدمة لغرض التشفير، وكذلك تحديد أهم أهدافها.

ما هو التشفير هل هناك أنواع من التشفير ما هي أهم أنواع الخوارزميات كل هذا سنتعرف عليه من خلال مقالتنا عن المقدمة لك من الموسوعة.

حفظ البيانات بطريقة تختلف عن محتواها الأصلي باستخدام معادلات وخوارزميات رياضية معقدة

يطرح هذا السؤال على طلاب كليات الحاسبات والمعلومات وكليات الهندسة، ويأتي هذا السؤال باختيار الإجابة سواء كانت صحيحة أم خاطئة. في هذه الفقرة سنتعرف على إجابة هذا السؤال.

  • الإجابة صحيحة لأن هذه البيانات يتم تنفيذها باستخدام خوارزميات وحسابات معقدة.
  • تكون هذه المعلومات إما في شكل نص أو وسائط وتظهر على هذا النحو عند تخزينها أو نقلها إلى جهاز ثانٍ.
  • لا يريد صاحب هذه البيانات أن يطلع عليها أحد، أو أن تصبح هذه البيانات مجهولة الهوية إلا لمن يسعون لتزويده بهذه البيانات.
  • أعظم مثال على ذلك هو الطريقة التي يتم بها تشفير البيانات بالأرقام، حيث يرمز الرقم 1 إلى الحرف A والرمز 2 للحرف B، وهكذا دواليك حتى نحصل على عدد متساوٍ من الأحرف.
  • لذا، إذا أراد شخص ما إرسال رسالة بكلمة “أب”، فعليه أن يكتب 1، 2.
  • يجب أن يكون متلقي الرسالة على دراية بهذا الرمز، وهذا شكل من أشكال التشفير، ولكن مع ظهور أجهزة الكمبيوتر والتقنيات الحديثة، أصبح التشفير وسيلة لإخفاء البيانات من خلال الكمبيوتر من خلال طرق برمجة الكمبيوتر.
  • تُعرف عملية تحويل هذه البيانات المدرجة إلى بيانات باسم عملية فك التشفير.
  • يتم تنفيذ هذه العملية من قبل الأشخاص الذين يمتلكون الرمز، أو الأشخاص الذين يعملون في مجال البرمجة والتشفير والأمن السيبراني.

مفهوم التشفير

في هذه الفقرة، سنتعرف على مفهوم التشفير وفقًا للأمن السيبراني.

  • يعني التشفير في الأمن السيبراني تحويل البيانات من تنسيق يمكن قراءته أو عرضه إلى تنسيق غير مقبول للقراءة.
  • يمكن قراءتها بعد معالجتها وفك تشفيرها، والتشفير هو الهيكل الأساسي في علم المعلومات وأمن البيانات.
  • إنها أيضًا واحدة من أبسط الطرق التي يمكننا الاستفادة منها لضمان عدم سرقة البيانات أو حتى قراءتها من قبل شخص غير مرغوب فيه.
  • يمكن أن تكون هذه البيانات إما بيانات مالية أو شخصية أو بيانات استخباراتية أو بيانات سياسية أو علمية أو معلومات متعلقة بالأمن القومي.

أنواع الخوارزميات

هناك العديد من أنواع الخوارزميات التي تُستخدم لتشفير البيانات، وفي هذا القسم سنتعرف على هذه الأنواع.

الترميز التصويري

  • يعتمد هذا النوع من التشفير على تقسيم البيانات إلى مجموعة من النصوص أو الصور أو أي شيء آخر.
  • يتكون من مجموعة من الكتل متساوية الحجم بالإضافة إلى التخزين، وكل كتلة تحتوي على كتل خاصة بها.

التشفير التواصلي

  • هذا النوع من تشفير البيانات هو الأكثر استخدامًا، ويتم إنشاؤه من خلال الفتح المستمر للبرامج بالإضافة إلى دمج وتشفير البيانات الحسابية.

أنواع الخوارزميات حسب طريقة إدخال البيانات

هناك نوعان من الخوارزميات التي يتم استخدامها للتشفير ويتم استخدامها من خلال إدخال البيانات، وفي هذا القسم سنتعرف على طرق وأنواع هذه الخوارزميات.

تشفير متماثل

  • يُعرّف التشفير المتماثل بأنه تشفير باستخدام نفس مفاتيح التشفير، وذلك لفك التشفير ويتم توفير التشفير وفقًا لنظام التشفير المتماثل.
  • أحد العيوب الرئيسية لهذا النوع من التشفير هو ضعف قدرة الاتصال بين شبكة الشخصين باستخدام هذه العملية.

تشفير غير متماثل

يتم استخدام مفتاح التشفير هذا عن طريق تشفير البيانات من طرف إلى طرف، ويتم التشفير باستخدام زوجين من مفاتيح الأمان.

فوائد عملية التشفير

هناك العديد من الفوائد التي يمكن للأشخاص الاستفادة منها من خلال عملية التشفير، وفي هذه الفقرة سوف نقدم لكم أهم هذه الفوائد.

  • تسهل عملية التشفير حفظ البيانات من السرقة، فضلاً عن حمايتها من العبث بها.
  • يساعد جميع المؤسسات على الامتثال للوائح المتعلقة بطريقة استهلاك البيانات وتخزينها.
  • كما أنه يحمي البيانات من الانتقال من جهاز إلى آخر، ويمنع التشفير أي معلومات من استخدامها من قبل أشخاص غير مصرح لهم للوصول إليها.
  • تساعد عملية التشفير في نقل البيانات وكذلك تخزينها في السحابة، وذلك للحفاظ على خصوصية البيانات، ولكن يجب التأكد من تشفير هذه البيانات قبل نقلها أو تخزينها أو استخدامها.
  • تساعد عملية التشفير في تأمين بيانات المكتبة من السرقة أو الضياع عبر الإنترنت.
  • تحمي عملية التشفير الملكية الفكرية.

تاريخ التشفير

علم التشفير ليس علمًا حديثًا، بل على العكس، إنه علم قديم جدًا، ولكنه تم استخدامه مؤخرًا في علوم الكمبيوتر، وفي هذه الفقرة سوف نقدم لك تاريخ التشفير.

  • أول من استخدم التشفير كان العرب، الذين اعتادوا تحويل نصوص الرسائل من نصوص مفهومة إلى نصوص غير مفهومة باتباع بعض الأساليب.
  • عرف العرب التشفير على أنه تشفير أو تستر، واستخدموه لإخفاء رسائلهم عن العدو.
  • في الآونة الأخيرة، يعتمد التشفير على الخوارزميات، وترتبط هذه الخوارزميات بعلوم الكمبيوتر وقد تم تصميمها بناءً على فرضية البرمجة في علوم الكمبيوتر.
  • تعتمد العديد من البرامج والتطبيقات التي نستخدمها في حياتنا اليومية على طريقة تشفير حسابية.
  • وذلك لضمان خصوصية العملاء وخصوصية المستفيدين من البرنامج.

علوم التشفير

هناك العديد من العلوم المتعلقة بالبرمجة، وفي هذا القسم سوف نقدم لك هذه العلوم.

  • يرتبط التفسير ارتباطًا وثيقًا بعلوم الكمبيوتر.
  • يتجلى التشفير في البرمجة ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بها.
  • يرتبط علم التشفير بالرياضيات، حيث توجد العديد من المشكلات التي يتم حلها من خلال استخدام طرق الترميز، ومن بينها المصفوفات.
  • يرتبط علم التشفير بالعلوم الهندسية للميكانيكا، بالإضافة إلى الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر وهندسة البرمجيات.
  • لكي يستخدم الشخص التشفير ويطبقه على الكمبيوتر، يجب أن يكون على دراية بالبرمجة.
  • وتجدر الإشارة إلى أن المبرمج ليس سوى جهاز تشفير يخفي البيانات أو يعرضها عند الحاجة.
  • هناك بعض الأشخاص الذين يستغلون العملات المشفرة في أشياء ليست جيدة، بما في ذلك القرصنة والسرقة الفكرية.
  • نظرًا لأهمية هذا العلم، أصبحت العديد من المدارس معتمدة على تعليم الترميز والبرمجة لطلابها.
  • أيضًا، تتطلب العديد من الشركات مبرمجين لحماية بياناتهم.
  • ترتبط البرمجة ارتباطًا وثيقًا بسلالات قاعدة البيانات، لذلك عند إنشاء أي قاعدة بيانات، يجب أن تكون مصحوبة بعملية تشفير لقاعدة البيانات هذه.