تعرف علينا عزيزي القارئ من خلال مقالنا اليوم من يوم الطفل الخليجي. الأطفال أحباب الله، وهم البركة العظيمة التي أنعم الله علينا بها. الحياة معهم أجمل وأسعد. وهم مصدر أساسي للسعادة، وعندما تراهم تزول الهموم والأحزان عنك.

ومن هنا حدد مجلس التعاون الخليجي يومًا مخصصًا للأطفال، يحتاجون إلى الاعتناء بهم والعناية بهم، وإبعادهم عن أي عنف أو قسوة، ولا نعرضهم للتعذيب أو الضرب، لذلك نحن سيُظهر لك في السطور التالية تاريخ يوم الطفل الخليجي، مع تقديم نبذة مختصرة عنه، فقط عليك متابعتنا.

تاريخ يوم الطفل الخليجي 2022

يحتفل مجلس التعاون الخليجي في الخامس عشر من شهر يناير من كل عام الموافق لشهر ربيع آل ثاني بيوم الطفل الخليجي، وقد أقر هذا اليوم من قبل الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي الهجري، في إطار توفير الاهتمام والرعاية الكاملة بالطفل الخليجي.

خلال هذا اليوم تقام الكثير من الفعاليات والأنشطة المتنوعة والمسابقات وورش العمل، مع انطلاق سلسلة من المؤتمرات التي تتحدث عن الطفل وما يحتاجه ليعيش حياة صحية، مع توفير الدعم والدعم الدائمين. من المملكة.

وتشارك في هذه الأنشطة المدارس وجمعيات المجتمع المدني والمؤسسات المعنية بالطفولة والتعليم، بالإضافة إلى الأماكن العامة.

للاحتفال بهم، ستكون هناك مجموعة من الخصومات والعروض على الألعاب والملابس ومنتجات الأطفال، داخل المولات والمتاجر المختلفة، تدليلًا ودعمًا للطفل، حيث من حقه أن يشعر بالرفاهية والمتعة.

من خلال هذا اليوم يتم التأكيد على الهوية الخليجية، وضرورة الحفاظ على العادات والتقاليد والمعايير وتعليمها للأطفال، مع الحديث عن الدور الكبير الذي تلعبه دول مجلس التعاون الخليجي. من أجل تربية الطفل الخليجي، ودائما يكون في رعايته وخدمته، حتى يصل الطفل إلى مكانة عالية وعالمية، وحثه على الحفاظ على هويته الخليجية.

من خلال هذه الأنشطة، يتم غرس مجموعة من القيم والمفاهيم الإيجابية في نفوس الطلاب، مع تطوير مهاراتهم وقدراتهم، وتوفير البيئة المناسبة ؛ رفعها بشكل صحيح وطبيعي ومتوازن، سواء من الناحية المعرفية والصحية والنفسية والجسدية والسلوكية وغيرها، بالإضافة إلى توفير وسائل الأمن والأمان، ومن هنا تتسع التصورات، والمشكلات. التي تواجه الأطفال يتم تحديدها والتعامل معها ووضع الحلول المناسبة.

عناية الطفل

الاهتمام بحقوق الأطفال وواجباتهم، والاستماع إليهم والاستماع إلى كل مشاكلهم المختلفة، ومناقشة كل الأمور معهم، مع تحذيرهم من نوع الدراما والأفلام ووسائل الإعلام المختلفة. يجب التمييز بين المحتوى الهادف والكوميدي الذي لا يستفيد منه الشخص.

بالإضافة إلى ذلك، يتم توجيه الأطفال إلى السلوكيات الصحيحة، مع تثقيفهم، وزيادة وعيهم، وتعزيز دورهم. لذلك هناك اهتمام كبير بيوم الخليج هذا، وهو منتظر من سنة إلى أخرى.

يوم الطفل العالمي

على الرغم من أن توقيت يوم الطفل العالمي يختلف من دولة إلى أخرى، إلا أن الأمم المتحدة أقرت بأن الاحتفال بيوم الطفل يوافق العشرين من نوفمبر، وقد تم الاعتراف بهذا اليوم منذ عام 1954 م، وبالتالي نجد أن معظم الدول العالم العربي ومعظم الدول الأجنبية تحتفل بهذا اليوم وبوجه عام يحمل هذا اليوم شعار التفاهم والمشاركة والأخوة لأبناء العالم، كما يتزامن مع اليوم الذي فيه حقوق الطفل. تم التعرف عليها.

ويجب ألا ننسى أن ما يزرع في الأطفال اليوم سيحصد في القريب العاجل. يجب أن يكون الطفل متعلمًا بشكل صحيح، وأن يساعد دائمًا في تطوير نفسه، من أجل إفادة نفسه ومجتمعه.